رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| تفجير مترو لندن.. ركاب يرون لحظات الرعب

فيديو| تفجير مترو لندن.. ركاب يرون لحظات الرعب

صحافة أجنبية

تفجير مترو لندن هو الخامس منذ بداية العام في العاصمة البريطانية

فيديو| تفجير مترو لندن.. ركاب يرون لحظات الرعب

بسيوني الوكيل 15 سبتمبر 2017 15:52

"لقد خشيت أن يتم تفجير القطار بالكامل.. كنت محظوظا بخروجي".. بهذه العبارة المنسوبة لأحد الضحايا، عنونت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا يروي لحظات الرعب التي عاشها ركاب مترو أنفاق لندن في أعقاب الانفجار الذي وقع في إحدى عرباته صباح اليوم.

 

'I feared the whole train would blow up': Man whose hair was burned in tube explosion says he was 'lucky to get away' as victims tell of their terror

 

ونقلت الصحيفة عن بيتر كرولي الذي كان مسافرا في خط الضاحية صباح اليوم قوله إن رأسه تفحمت بعد أن ابتلعت كرة لهب القطار الذي كان يستقله في محطة "بارسونز جرين" في غرب لندن.

وأكدت شرطة سكوتلاند يارد أن انفجار اليوم الذي أوقع 22 مصابا على الأقل نجم عن "عبوة ناسفة محلية الصنع، موضحة أن مئات من العملاء يعملون مع جهاز الاستخبارات الداخلية (إم آي 5) يحققون في الحادث.

 

وقال كرولي:" سمعت صوت ضجة كبيرة من الأبواب في الجانب الآخر من القطار وكرة للهب هذه جاءت نحو سمعي وأحرقت كل شعري، أصبح لدي علامات حروق في أعلى رأسي، جميع الركاب هربوا، كان فعلا أمرا مخيفا".

 

وأضاف:" لقد كانت حقا كرة نار ملتهبة فوق رأسي،  أصبح لدي علامات حمراء وحروق في أعلى رأسي، كان هناك الكثير من الناس أصابهم ما هو أسوأ مني".

وتابع:" رأيت رجلا في الجهة المقابلة يرتدي جاكت وجميع ظهره  محترق حيث أصابته حرارة شديدة، لديه علامات حروق في وجهه تبدو أسوأ من حالتي".

 

وواصل توصيف المشهد قائلا :"كان هناك الكثير من الناس مصدومين، الكثير منهم غاضبون، في الغالب كانت إصابات في الوجه، حروق أكثر منها جروح. كانت مثل شيء لم أراه من قبل، الجميع قفزوا من القطار، رد الفعل الأول لكل شخص كان النظر للخلف وتقييم الموقف، الأمر كان مؤلم".   

سارة هيكسون محاسبة عمرها 31 كانت في طريقها للعمل أثناء الانفجار قالت إنها "ألقيت وسحقت" من الحشود المذعورة.

 

وأوضحت أن الناس بدأت تصرخ :"هناك رجل هناك رجل وبدأ الجميع في الجري، كان ذعر شديد".

 

وتابعت:" كان أمامي شخصان أحدهما سيدة حامل والآخر تلميذ، تعرضوا للدهس على سلالم خرسانية، موظفو النقل كانوا يبذلون قصارى جهدهم للسيطرة على الأمور ولكن الجميع كانوا يصرخون محاولين الخروج".  

واستطردت :" فعليا لقد تمكنوا من تحقيق قدر من الهدوء والناس تراجعوا للخلف بشكل سلس ليسحموا للطفل والسيدة الحامل بالوقوف.. بالنسبة لي  أنا بخير بدنيا لكني مصدومة كانت خبرة مرعبة".

 

دانيل هولدن مستشار مجلس ميرتون كان في القطار الذي شهد التفجير هذا الصباح، وصف المشهد بقوله:" هناك قليل من الناس أصيبوا.. كنت في عربة بعيدة عندما وقع الانفجار".

 

وأضاف:" كان مثل كرة لهب ضربت للتو، الجميع كانوا يصرخون ومذعورين كانوا يحاولون الاندفاع في طريقهم خارج القطار".

يذكر أن هذا هو خامس اعتداء إرهابي في لندن منذ بداية العام الجاري، والوحيد الذي لم يسفر عن أي وفيات، فيما أسفرت الحوادث الأربع الماضية عن مقتل 36 شخصا.

 

وتقول الشرطة إنها أحبطت ست محاولات "كبيرة"، وألقت القبض على المخططين الذين سيمثلون قريبا أمام المحاكم المعنية.

 

لكن الفترة الراهنة تعد الأكثر توترا من الناحية الأمنية والأنشطة الإرهابية في انكلترا بريطانيا منذ  تفجيرات منظمة "الجيش الجمهوري الأيرلندي" في سبعينيات القرن الماضي.

 

تحقيقات الشرطة والأجهزة الأمنية الآن ستركز على محاولة معرفة من الذي خطط ونفذ التفجير؟ وهل كان هناك أكثر من عبوة ناسفة في مسرح الحادث؟.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان