رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مؤلفة كتاب « نحن نثق في ترامب » تنقلب على الرئيس الأمريكي

مؤلفة كتاب « نحن نثق في ترامب » تنقلب على الرئيس الأمريكي

صحافة أجنبية

آن كولتر انقلبت على دونالد ترامب

مؤلفة كتاب « نحن نثق في ترامب » تنقلب على الرئيس الأمريكي

وائل عبد الحميد 14 سبتمبر 2017 21:29

آن كولتر، المفكرة الجمهورية البارزة، والتي كانت إحدى أكثر مؤيدات الرئيس الأمريكي، ومؤلفة كتاب "نحن نثق في ترامب" انقلبت عليه الآن وباتت داعمة لفكرة عزله عن منصبه.

 

 

مجلة نيوزويك الأمريكية قال إن الإحباط قد تملك من كولتر تجاه أداء الرئيس الأمريكي حيث غردت عبر حسابها على تويتر اليوم الخميس قائلة: “في هذه المرحلة، من لا يريد عزل دونالد ترامب؟".

 

 

وأضافت كولتر أنها تفضل إسقاط ترامب على أن يتولى الرئاسة نائبه مايك بنس إذا لم يتحقق وعد بناء جدار حدودي مع المكسيك الذي كان الأبرز في أجندة الرئيس الأمريكية.

 

وكتبت كولتر تدوينتها في أعقاب تغريدة للرئيس الأمريكي أبدى خلالها تعاطفه مع صغار السن المستفيدين من برنامج هجرة يحمل اسم DACA أو "العمل المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة".

 

ويوفر  البرنامج فرصا للمهاجرين الذين وصلوا الولايات المتحدة في أعمار صغيرة ويمنحهم إقامة متجددة كل عامين، والسماح لهم بالانخراط في سوق العمل الأمريكي.

 

وقال ترامب خلال تغريدته: “إنهم متواجدون في الولايات المتحدة على مدى سنوات عديدة، وليس لديهم أي ذنب في ذلك، حيث جلبهم أولياء أمورهم إلى هنا وهم صغار السن".

 

وعلقت آن كولتر: “إذا لم يشيد الجدار الحدودي، سأفضل الرئيس مايك بنس".

 

وتابعت نيوز ويك: “كانت كولتر ذات يوم إحدى أكبر داعمات ترامب، وتوقعت فوزه في وقت كان فيه الحزب الجمهوري ذاته يعتقد أنه حلم بعيد المنال".

 

ورأت المجلة أن آراء كولتر الشعبوية تلاءمت مع أهداف حملة ترامب.

 

وفي كتابها المذكور، قالت كولتر: “لا أكترث بما يقولون، لن أبقى في عالم خال من ترامب".

 

بيد أن الأمور سرعان ما انقلبت رأسا على عقب بالنسبة لكولتر عندما أصبحت أجندة ترامب أكثر مرونة، وابتعد عن برنامج حملته.

 

ولذلك، تحولت كولتر لتضحى واحدة من أشرس منتقدات إدارة ترامب.

 

وفسرت ذلك قائلة في حوار لموقع “ديلي كولر” في مايو الماضي : “أعتقد أن كل من صوت لترامب كان يعرف شخصيته غريبة الأطوار، لكن قضايا حملته الرئاسية كانت سبب الدعم".

 

ولفتت إلى أنها شعرت بالإحباط جراء نقص التقدم في أحد أبرز وعوده المثيرة للجدل، بناء جدار حدودي بين المكسيك والولايات المتحدة.

 

وكشف غياب قادة الحزب الجمهوري عن عشاء حزبي مشترك بالبيت الأبيض حضره  دونالد ترامب عن أزمة يواجهها الرئيس الأمريكي مع المحافظين.

 

ولم يحضر العشاء إلا مانسي بيلوسي، زعيمة الأقلية الديمقراطية بمجلس النواب، والسيناتور الديمقراطي تشاك سكامر.

 

وتحدث بيان أصدره البرلمانيان الديمقراطيان عن اتفاق جديد مع الرئيس الأمريكي  لإعادة برنامج DACA ونبذ وعود الجدار الحدودي.

 

ونوهت المجلة إلى أن قائمة الجمهوريين أو المستقلين الذين ناقشوا إمكانية عزل ترامب تتضمن النائبين الجمهوريين جاستن أماش، وكارلوس كوربيلو، والسيناتور أنجوس كينج.

 

بيد أن عزل ترامب يبقى احتمالا بعيد الاحتمال، بحسب نيوزويك، ومن الصعب توقعه، إذ لم يسبق أن أطيح برئيس أمريكي من منصبه.

 

وحتى الرئيسين الذين تعرضا مبدئيا للعزل بيل كلينتون وأندرو جونسون، نالوا البراءة لاحقا، ونجيا من مقصلة العزل.

 

الرئيس الراحل ريتشارد نيسكون استقال قبل اتخاذ قرار بعزله جراء فضيحة "ووترجيت".

 

ستيف بانون، كبير الإستراتيجيين المقال بالبيت الأبيض، والذي كان يعرف بأنه "عقل ترامب"، انقلب هو الآخر على الرئيس الأمريكي.

 

وفي تصريحات إعلامية، قال بانون إن إطاحة ترامب بمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي أحد أكبر الأخطاء السياسية في التاريخ السياسي المعاصر للولايات المتحدة.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان