رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو.. تعرف على سر إقامة صومالي وأمه 3 سنوات في شوارع لندن

فيديو.. تعرف على سر إقامة صومالي وأمه 3 سنوات في شوارع لندن

صحافة أجنبية

الأم الصومالية ونجلها في أحد شوارع لندن

فيديو.. تعرف على سر إقامة صومالي وأمه 3 سنوات في شوارع لندن

بسيوني الوكيل 13 سبتمبر 2017 11:58

"أم صومالية ونجلها يرفضان محاولات مجلس الحي توفير مسكن لهما، ويختاران العيش على مقعد في الشارع لمدة 3 سنوات ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قصة غريبة لمواطن صومالي وأمه في العاصمة البريطانية لندن.

 

 وقالت الصحيفة في تقرير مصور على موقعها الإلكتروني الثلاثاء إن الأم الصومالية ونجلها يعيشان على مقعد في الشارع منذ 3 سنوات بعد أن رفضا عرضًا من مجلس حي واندزورث للعيش في شقق مكونة من غرفتي نوم في لندن.

 

وأجرى المجلس محاولات بائسة لتسكينهم حيث عرض عليهما عقارين تم تجديدهما في منطقة توتينج غرب لندن والتي عادة ما تكلف 1500 جنيه إسترليني شهريًا، ولكنهما اختارا أن يبقيا في الشارع على مقعد على الرغم من الدعوات الأخيرة المماثلة من عائلتهما وأعضاء في الجالية الصومالية المحلية للتخلي عن العيش في الشوارع.

وتعيش الأم ونجلها مشردين منذ ديسمبر 2014 عندما تم إجلاؤهما من الشقة التي كانا يقيمان فيها بتوتينج بعد أن عجزا عن دفع الإيجار.

 

وتقول الصحيفة :" يعتقد أن السبب وراء معيشتهما في الشوارع هو وقوع حالة وفاة في الأسرة وإقامتهما فترة علاج في المستشفى"، في إشارة إلى أن هذه الأمور كانت سببًا في نفاد مدخراتهم المالية.

 

وفي الـ 10:30 صباحا عادة ما يستيقظان معا ليتناولا شطيرة من العسل بعد 30 دقيقة من الاستيقاظ، ثم يتجولان في المنطقة قبل أن يأخذا قسطًا من القيلولة بعد الظهيرة .

    

وعلى مدار اليوم فإن الأم التي يعتقد أنها في الستينيات من عمرها تتحدث إلى المارة، بينما يجلس الابن الذي يعتقد أنه في العشرينيات إلى جوارها.

  

وعادة ما يقدم سكان المنطقة للأم ونجلها الطعام والماء قبل أن يسحبا من على رؤوسهما غطاء مصنوعًا من مادة المشمع والذي التحفا به طوال الليل وقاية من البرد، مع أمتعتهما المكدسة تحت المقعد وبجوارهما.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله إن الجمعيات الخيرية وأعضاء من أسرتهما والشرطة وعددا من الجالية الصومالية المحلية فشلوا جميعا في نقلهما من المقعد.

 

وبحسب الصحيفة فإن أحدث عقار عرض عليهما على الطريق السريع قبالة منطقة توتينج مكون من غرفتي نوم ومطبخ مجهز حديثا وحمام.

وقال المتحدث باسم المجلس:"هذه حالة صعبة جدا ومعقدة يتشارك فيها شخصان لن يقبلا ببساطة أي عروض للمساعدة تلقوها من وكالات عديدة وجمعيات خيرية والتي تدخلت لإيجاد حل للمشكلة".

 

وأضاف :" منذ أن أثيرت القضية حاولنا مرارا التدخل لكن كل هذه الجهود تم رفضها .. لكن لو رفض الناس عروض المساعدة وكان هذا قرارهم وخيارهم لن نستطيع أن نجبرهم على قبول المساعدة ".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان