رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موقع عبري: في هذه الحالة تقصف إسرائيل السد العالي

موقع عبري: في هذه الحالة تقصف إسرائيل السد العالي

صحافة أجنبية

السد العالي

موقع عبري: في هذه الحالة تقصف إسرائيل السد العالي

معتز بالله محمد 11 سبتمبر 2017 13:12

قال موقع "نيوز1” العبري إن إسرائيل تضع السد العالي بجنوب مصر على قائمة أهداف صواريخها منذ عشرات السنين، وأن خطة ضرب السد قد تخرج حيز التنفيذ حال سيطر "إسلاميون متشددون" على مصر.

 

وكتب "عمير دور-أون" في مقال بعنوان "سر سياسة الإطلاق" بتاريخ 9 سبتمبر 2017 أن "أحد المسائل التي لم تتطرق لها إسرائيل أبدًا بشكل علني: ما هي الأهداف التي كانت تستهدفها الصواريخ في موقع زخاريا".

 

وموقع "زخاريا" كما يقول "دور- أون" هو موقع سري إسرائيلي بالقرب من مدينة "رحوفوت" وسط إسرائيل، كشفت تقارير أجنبية في السابق أنه يضم قاعدة جوية تحوي صواريخ باليستية من نوع "أريحا"، قادرة على حمل رؤوس نووية.

 

وتابع الكاتب الذي كثيرًا ما يتطرق في مقالاته للقدرات النووية الإسرائيلية :”لتوضيح أهمية خيار قصف السد، يتعين علينا طرح عدد من المعطيات الإحصائية البحتة: يبلغ طول السد العالي 3600 متر مكعب، وعرضه من القاعدة 980 مترا، وارتفاعه فوق منحدر النيل 110م.. ويعمل في السد بقوة تدفق المياه 12 توربين لإنتاج الكهرباء توفر الجزء الأكبر من استهلاك الكهرباء في مصر".

 

ومضى مستعرضًا النتائج التي قد تترتب على تدمير السد “ستكون النتائج ذات أهمية “تاريخية”. إذا انهار الجزء العلوي من السد، سوف تتدفق من خلال الكسور موجة عملاقة من ملايين الأمتار المكعبة من المياة”.

 

وأضاف "دور- أون" أن "هذه الموجة المدمرة سوف تغرق ضفتي النيل والمدن الواقعة عليها، وتنساب إلى أسفل النيل عبر الأقصر فالقاهرة، وصولاً للبحر المتوسط. وستغرق هذه الموجة الهائلة معها مئات الآلاف من سكان مصر القاطنين على ضفتي النيل وتجرفهم نحو البحر، بما في ذلك الآلاف من سكان القاهرة".

 

واعتبر أن النتيجة المصاحبة ستكون مدمرة لأبعد الحدود- فالضرر الذي سيلحق بالزراعة سيكون هائلاً، وسوف يتسبب الإضرار الخطير بقدرة مصر على إنتاج الكهرباء في كارثة اقتصادية. على حد زعمه.

 

وقال الكاتب الإسرائيلي إن ما وصفه بـ"سيناريو الرعب" يمكن أن يحدث حال سيطر مسلمون متطرفون على مصر وهددوا بمحو إسرائيل من الخارطة.

 

لكنه أكد أن هذا السيناريو يبقى حتى الآن غير واقعي كون مصر ما زال يحكمها "رجال عقلاء". مضيفا "لكن في ظل التطورات العنيفة في العالم الإسلامي من الصعب التنبؤ بما سيحدث مستقبلًا، لاسيما عندما تنفق إيران أموالًا طائلة على تمويل نشاطات إرهابية في أنحاء العالم".

 

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الإسرائيليون عن تدمير السد العالي فخلال انتخابات 2001 قال "أفيجدور ليبرمان" وزير الدفاع الحالي (عضو كنيست وقتها) إن بإمكان إسرائيل في ظروف معينة تفجير السد العالي.

 

الخبر من المصدر..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان