رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

يديعوت: بعد وصفه المعلمين بـ«الحرامية».. وزير التعليم المصري في ورطة

يديعوت: بعد وصفه المعلمين بـ«الحرامية».. وزير التعليم المصري في ورطة

صحافة أجنبية

وزير التربية والتعليم

يديعوت: بعد وصفه المعلمين بـ«الحرامية».. وزير التعليم المصري في ورطة

جبريل محمد 07 سبتمبر 2017 14:20

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن العام الدراسي سيبدأ في مصر 23 سبتمبر لكن المنظومة التعليمية تشهد منذ الآن ضجة شديدة على خلفية تصريحات وزير التعليم الدكتور طارق شوقي التي شن فيها هجومًا هو الأكثر حدة على المعلمين في بلاده.

 

وتحت عنوان "وزير التعليم الذي يعتقد أن معلميه لصوصًا"، تطرقت الصحيفة لتصريحات  الدكتور شوقي لصحيفة "الأخبار" الرسمية، التي قال فيها "نصف الوزارة حرامية والنصف الآخر حرامية ومش كفء".

 

وزعم شوقي أن" المعلمين لا يهمهم إلا زيادة المرتبات في حين أنهم ليسوا أكفاء، والوزارة ليست في حاجة إليها، ومعظمهم لا يذهبون إلى المدرسة ولكن أصواتهم عالية للأسف".

 

واشتكى وزير التعليم من أن 70 مليون جنيه مصري من ميزانية وزارة التعليم يتم إنفاقها على رواتب المعلمين، مضيفا "لدي 700 ألف مدرس لكني أحتاج 20% منهم فقط".

 

وقال "روعي كايس" محرر الشئون العربية بـ"يديعوت" إن تصريحات الوزير أثارت موجة من الغضب بين المعلمين الذين أوضحوا إنهم لن يسكتوا.

 

وأعلن حسين إبراهيم الأمين العام لنقابة المعلمين المستقلة أن النقابة ستقاضي وزير التربية والتعليم لقيامه بإهانة كل من يعمل بمرفق التعليم.

 

وأضاف أن التاريخ يشهد على انتصار المعلمين في كل المعارك التي خاضوها ضد مسئولين كبار في منظومة التعليم "وسوف ننتصر لكرامة معلمي مصر".

 

وقال الإسرائيلي "كايس" إنَّ الدعوى التي يعتزم المعلمون تقديمها تعتمد على المادة 137 من قانون العقوبات المصري الذي يعاقب بالسجن 6 أشهر على تهمة التشهير، مشيرًا إلى أن العقاب يمكن أن يكون أشد إذا ما حدث التشهير على صفحات الجرائد المطبوعة.

 

وطالبت نقابة المعلمين المستقلة في بيان الوزير بالاعتذار على ما قاله أو تقديم استقالته، "الوزير البطل الذي يعتقد أنه يفهم كل شيء رغم أنه لم يقدم شيئًا لمنظومة التعليم، ولم يزر أية مدرسة من بين 50 ألف مدرسة ولم يلتق معلما واحدا في مدرسة بمصر".

 

منى رفاعي المساعد السابق لوزير التعليم انتفضت هي الأخرى- بحسب "يديعوت" للدفاع عن المعلمين ونفت أن يكونوا لصوصا مثلما زعم الوزير، ودعت للتحقيق في تصريحاته، معتبرة أنها ليست المرة الأولى التي يخرج فيها شوقي بهذا الشكل القاسي ضد المعلمين وموظفي وزارته، الذين وصفهم في السابق بالفاشلين.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن الوزير المصري ووزارة التربية والتعليم أدركوا حجم الغضب وزعموا أن الصحيفة تلاعبت في تصريحاته بهدف "الوقيعة" بينه وبين المعلمين في البلاد.

 

في أعقاب رد وزير التعليم ومحاولاته توجيه الاتهام للصحيفة التي نقلت عنه، عادت صحيفة "الأخبار" وأكدت أنها نقلت بدقة تصريحات الوزير وأن لديها تسجيلات لنص حديثه كاملا.

 

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريحات وزير التربية والتعليم المصري التي وصف فيها المعلمين بـ"اللصوص"، ودشن معلمون عددا من الهاشتاجات من بينها "حقي فين" و"المعلم أولا" و "إحنا مش حراميه انت اللي حرامي".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان