رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارديان: «المرأة الوردية» تعلن نهاية العالم

جارديان: «المرأة الوردية» تعلن نهاية العالم

صحافة أجنبية

"ري تشان هي" تذيع نشرة الأخبار

جارديان: «المرأة الوردية» تعلن نهاية العالم

بسيوني الوكيل 05 سبتمبر 2017 13:21

"سيدة كوريا الشمالية الوردية: المذيعة تشرع في إعلان نهاية العالم".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية " تقريرًا يتضمن ملفًا شخصيًا (بروفايل) لأشهر مذيعة في كوريا الشمالية، والمتخصصة في نشر الأخبار المتعلقة بطموحات بلادها النووية.  

واستهلت الصحيفة التقرير بعبارة:" نبوءة تدمير العالم سيتم بثها تلفزيونيًا، وستذيعها امرأة كورية شمالية ترتدي زيًا ورديًا، تعلن الخبر في صرخة قريبة".

 

"ري تشان هي"، الوجه الأكثر بروزا في تلفزيون كوريا الشمالية المركزي، تظهر في كل وقت  تتخذ فيه الدولة خطوة نحو تحقيق طموحاتها النووية، تعلن بيانات الدولة بصوت مدو ممتلئ بالحيوية. بحسب الصحيفة.

 

"اختبار القنبلة الهيدروجينية الذي تم تصميمه لينطلق على صاروخنا البالستي العابر للقارات كان نجاحًا فائقًا، لقد كانت خطوة هامة جدا في استكمال برنامج الأسلحة النووية الوطني".

 بهذه الكلمات التي خرجت من مفعمة بالحيوية أعلنت ري هذا الأسبوع إجراء أقوى تجربة نووية لكوريا الشمالية حتى الآن.

 

وولدت ري في 1943 في عائلة فقيرة في "تونج تشونج"، في جنوب شرق كوريا الشمالية ودرست فن الأداء في مسرح جامعة بيونج يانج، وفي عام 1971، انضمت إلى تلفزيونKCTV، وبعد 3 سنوات تم ترقيتها إلى مقدم نشرات الأخبار الرئيس.   

 

وعلى مدار عقود نجحت ري في تفادي تنزيل رتبتها الوظيفية، ونجت من التطهير السياسي وهو مأزق عام يواجه أي وظيفة في كوريا الشمالية والذي أنهى عمل الكثير من زملائهم.

 

طريقتها الدرامية في الأداء – بحسب جارديان - كسبت إعجاب الزعيم الحالي للبلاد كيم جونغ أون وهو أمر ضروري للبقاء على قيد الحياة في ظل ما يصفه الخبراء بأكثر الأنظمة وحشية حتى الآن.

 

ونادرًا ما تتخلى ري عن أسلوبها العدائي، على الرغم من أنها بكت عندما أعلنت وفاة الزعيم الأول لكوريا الشمالية كيم إيل سونغ وما أعقب ذلك من وفاة نجله كيم جونغ إيل.

 

وعلى الرغم من أنها تقاعدت رسميًا في 2012 إلا أنها عادت لإعلان البيانات العسكرية الهامة، والآن تقضي معظم الوقت في تدريب الجيل التالي من مقدمي النشرات.

 

قبل تقاعدها كانت تظهر بشكل ثابت في النشرات الليلية لتطل داخل المنازل في أنحاء البلاد لإعلان الأحداث اليومية لقائد البلاد، كزياراته لمصانع الحديد وجولاته في حقول الكرنب وتفتيش القواعد العسكرية.

 

في بروفايل نادر نشرته مجلة "تشو صن" الحكومية في عام 2009، ذكرت أن ري تعيش حياة من الترف مع زوجها وأولادها وأحفادها.

 

وقالت عنها المجلة:" صوتها تطور حتى أصبح له جاذبية ولذلك في أي وقت تلقي نشرة الأخبار ينجذب لها المشاهدون.. وعندما تعلن ري التقارير والبيانات فإن الأعداء سوف يرتعشون من الخوف" .

 

يذكر أن كوريا الشمالية أعلنت مطلع الأسبوع الجاري عبر التلفزيون الرسمي أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية بأمر من الزعيم كيم جونج أون مضيفة أنّ التجربة حققت نجاحًا كاملاً وكانت خطوة ”مهمة“ لاستكمال برنامج الأسلحة النووية في البلاد.

 

وذكر مسؤولون يابانيون وكوريون جنوبيون أن زلزالا رصد قرب الموقع الذي أجرت فيه كوريا الشمالية تجربتها بقوة تزيد نحو عشر مرات عن تجارب سابقة وأضافوا أن هذه هي التجربة النووية السادسة التي يجريها الشطر الكوري الشمالي. ولم يرد تأكيد مستقل للتقرير بأن التفجير كان لقنبلة هيدروجينية.

 

 وتسعى كوريا الشمالية، تحت قيادة كيم، إلى تصنيع سلاح نووي صغير وخفيف يمكن حمله على صاروخ باليستي طويل المدى دون التأثير على مداه وأن يكون قادرا على دخول الغلاف الجوي من جديد دون أن يحترق.

 

وقال أحد الخبراء إن حجم تفجير يوم الأحد يعني أنها يمكن أن تكون تجربة لقنبلة هيدروجينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان