رئيس التحرير: عادل صبري 11:30 مساءً | الأحد 15 يوليو 2018 م | 02 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الفرنسية: الروهينجيا في عيد الأضحى.. "شتات للممات"

الفرنسية: الروهينجيا في عيد الأضحى.. شتات للممات

صحافة أجنبية

العنف دفع مسلمي الروهينجيا للفرار لبنجلاديش

الفرنسية: الروهينجيا في عيد الأضحى.. "شتات للممات"

جبريل محمد 02 سبتمبر 2017 21:47

أدى الالاف من اللاجئين المسلمين الروهينجيا صلاة العيد اليوم السبت فى بنجلاديش بعد وصولوهم مؤخرا هربا من موجة الإبادة الطائفية التي يشنها ضده الجيش في ميانمار، ليكون أول عيد أضحى يقضونه بعيدا عن ديارهم، ولسان حالهم يقول "لن نعود"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.


وقالت الوكالة إن العيد يأتي وسط حرب إبادة تشنها قوات المسلحة في ولاية راخين بميانمار ضد الآلاف من الروهينجا ، فدعتهم للبحث عن ملجأ في بنجلاديش وسط غرق العديد منهم خلال الهروب عبر النهر.


ويعد هذا الفصل الأكثر دموية للروهينجيا بعد فى المذبحة التي استمرت خمسة أعوام، ودمرت ولاية راخين وشردت الروهينجيا بأعداد هائلة، وادت لإدانة دولية للجيش في ميانمار وحكومة اونج سان سو كى.


ونقلت الوكالة عن حسين حسين البالغ من العمر 39 عاما الذي فر إلى بنجلاديش الاسبوع الماضى:"لقد كان عندي كل شيء في بيتي ... ولكن الآن أصبحت لاجئا، وليس هناك ما أحتفل به، ولكن من واجبنا أداء صلاة العيد".


وقال المزارع "محمد دين" البالغ من العمر 60 عاما: "كنت اذبح أضحيتي خلال العيد، لكن اليوم أنا لاجئ.. ولن أعود لدياري قريبا".


واضطر محمد للفرار حفاظا على سلامته بعد الجولة الجديدة من الإبادة التي بدأت ضد الروهينجيا أغسطس الماضى.


ووسط الأمطار الموسمية، تجري احتفالات على نطاق صغير في مخيمات اللاجئين في كوكس بازار.

 

منذ اندلاع اعمال العنف، تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 40 ألف شخص معظمهم من النساء والاطفال فروا لبنجلاديش بينما لقى حوالى 400 شخص مصرعهم فى القتال بين القوات الميانمارية ومسلحين من الروهينجا.


يذكر أن حوالى 20 ألف آخرين تقطعت بهم السبل فى المنطقة الحدودية.
 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان