رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صور. بالأحضان والمسيرات.. مسلمو إسبانيا يتبرؤون من الإرهاب

صور. بالأحضان والمسيرات.. مسلمو إسبانيا يتبرؤون من الإرهاب

صحافة أجنبية

مسلم يعانق المارة في برشلونة

صور. بالأحضان والمسيرات.. مسلمو إسبانيا يتبرؤون من الإرهاب

بسيوني الوكيل 27 أغسطس 2017 18:06

بطرق متنوعة، حرص كثير من مسلمي إسبانيا على التعبير عن تبرئهم من الهجمات الإرهابية التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وأعلن تنظيم "داعش" مسئوليته عن تنفيذها في الدولة الأوروبية خلال الشهر الجاري.   

 

إحدى هذه الطرق تمثلت في المشاركة بمسيرة حاشدة شارك فيها نحو 500 ألف شخص تقدمهم ملك إسبانيا فيليبي السادس أمس السبت في قلب برشلونة تنديدا بالهجمات الإرهابية و" الإسلاموفوبيا".

مسلمات ممن شاركن في المسيرة رفعن لافتات مكتوب عليها :" ليس في اسمي.. الإرهاب ليس له دين .. الإسلام دين السلام"، بينما حمل متظاهرون آخرون كانوا يسيرون إلى جانب أعضاء الجالية المسلمة لافتات مكتوب عليها "لا للإسلاموفوبيا".

مسلمون آخرون مشاركون في المسيرة التي أظهرت وحدة برشلونة وتنوعها الثقافي حملوا لافتات مكتوب عليها :" أنا مسلم أنا لست إرهابي.. الإسلام يعني السلام". وقال أحد المشاركين في المسيرة لشبكة "سي إن إن إسبانول":" الحل في السلام . السلام على قدم المساواة للجميع".

 

في نهاية المسيرة، قرأت الناشطة المسلمة مريم حطيبي والممثلة الكتالونية الشهيرة روزا ماريا ساردا خطابا قصيرا من أعلى منصة بقلب المدينة.

 

قالت ساردا :" لسنا خائفين لأن سلوك مواطنينا أظهر تضامن المجتمع" وردت حاطيبي :" بترديد شعارات المسيرة التي يرددها الآلاف " لسنا خائفين"، ثم صرخت :" لأننا نعلم أن الحب يهزم الكراهية".

وقبل يومين حرص أحد المسلمين على إظهار تضامنه مع المواطنين الإسبان ضد الإرهاب، باحتضان المارة الغرباء في شارع لاس رامبلاس ببرشلونة الذي شهد أشد الهجمات الإرهابية التي وقعت بإسبانبا مؤخرا.  

 

والتقطت عدسات المصورين للرجل المسلم الذي حمل لافتة مكتوب عليها بالعربية والإسبانية والكتالانية والفرنسية والإنجليزية:" أنا مسلم أنا لست إرهابي أنا أشارك أحضان الحب والسلام".

 

وهذا الأسبوع وأمام الكاميرات، عانق والد طفل في الثالثة من العمر قتل في اعتداء لاس رامبلاس، إمام مسجد مدينته روبي في كاتالونيا.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي والإعلامي لحظة المعانقة ونقلت تصريحات الأب خافيير مارتينيز الذي قال: "أشعر برغبة جامعة في معانقة كل المسلمين. على المسلمين أن لا يخافوا. الألم يعتصر قلبي وأشارك عائلات الضحايا وعائلات الإرهابيين نفس الألم."

 

وأعلنت السلطات الإسبانية وفاة مواطنة ألمانية تبلغ من العمر 51 عاما اليوم بعد عشرة أيام من إصابتها في عملية الدهس التي وقعت في لاس رامبلاس ببرشلونة، لترتفع بذلك حصيلة قتلى الهجومين اللذين وقعا في وقت سابق هذا الشهر إلى 16 شخصا.

 

وبلغت حصيلة ضحايا هجوم برشلونة وكذلك ضحايا هجوم منفصل بسيارة وعملية طعن في منتجع كامبريلس الساحلي في إقليم كتالونيا عند وقوعهما 15 شخصا قتيلا.

 

وأسفر الاعتداءان في برشلونة ومنتجع كامبريلس البحري في 17 و18 أغسطس، والذي أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنهما، عن 125 جريحا أيضا بينهم خمسة لا يزالون في حالة حرجة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان