رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور| هذا ما فعله إعصار هارفي «المدمر» في تكساس

بالصور| هذا ما فعله إعصار هارفي «المدمر» في تكساس

صحافة أجنبية

إعصار هارفي يضرب تكساس

بالصور| هذا ما فعله إعصار هارفي «المدمر» في تكساس

بسيوني الوكيل 26 أغسطس 2017 14:35

تسبب إعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس الأمريكية ليل السبت بعد أن بلغ الفئة الرابعة على سلم من خمس درجات، في انهيار منازل وإصابة العشرات من المواطنين، تاركا 155 ألف شخص بدون طاقة.

 

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير مصور اليوم إن الإعصار الذي تبلغ سرعة الرياح فيه 130 ميلا في الساعة، ضرب الولاية بعد العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، ما تسبب في تدفق الأمواج في الطرق وتطاير أسطح المنازل.

وأظهرت صور نشرتها الصحيفة دمار واسع خلفه الإعصار تمثل في انقلاب حافلات وتساقط أعمدة إشارات المرور وتحطم أشجار في شوارع الولاية.

وضرب الاعصار بلدة روكبورت الصغيرة القريبة من كوربوس كريستي المركز المهم لصناعة النفط الاميركية.

ووجه رئيس بلدية روكبورت باتريك ريوس خطابا حادا للأشخاص المصرين على البقاء، مطالبا إياهم بأن "يكتبوا على أذرعهم بالخط العريض أرقام بطاقات الضمان الاجتماعي الخاصة بهم" ليتسنى التعرف عليهم إذا عثر عليهم أمواتا.

وفي تعليقه على الأوضاع قال حاكم تكساس غريغ أبوت إن الولاية تواجه "كارثة كبرى"، مطالبا بالمزيد من المساعدات الفيدرالية لمواجهة الإعصار الذي ربما يكون الأسوأ في الـ 12 عاما الأخيرة في الولايات المتحدة.

 

ومنذ إعصار "ويلما" الذي ضرب سواحل فلوريدا عام 2005، مخلّفاً 87 قتيلاً، وإعصار "شارلي" الذي صنّف في الفئة الرابعة عام 2004، لم تشهد أمريكا إعصارات قوية كالتي تشهدها سواحل تكساس اليوم.

وفي خطاب موجه للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال أبوت إن هارفي "تحول إلى إعصار معقد وخطير وقد يتسبب في خسائر بمليارات الدولارات فضلا عن خسائر في الأرواح."

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استبق وصول هارفي بإعلان حالة الطوارئ الطبيعية، وذلك نزولا على طلب حاكم تكساس، وهي خطوة تتيح للولاية الجنوبية الاستفادة من إمكانيات الحكومة الفيدرالية في مواجهة الإعصار.

 

وأعلن البيت الأبيض أنه من المرجح أن يزور ترامب تكساس في وقت مبكر من الأسبوع القادم.

من جانبه، حذر المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة من أن الفيضانات الناجمة عن الإعصار قد تهدد الحياة في مدينة هيوستن ومحيطها.

 

وأضاف المركز أن الإعصار قد تصل سرعته إلى 215 كيلومترات في الساعة، ومن المتوقع أن يجلب أمطارا غزيرة بارتفاع 102 سنتيمتر.

 

وكانت عمليات إجلاء السكان بدأت في عدة مدن بولاية تكساس، وذكرت وسائل إعلام أمريكية إن سكان عدد من مدن الولاية أقبلوا على تعبئة الأكياس بالرمال وتخزين المياه والمواد الغذائية تجنبا لآثار العاصفة، مشيرة إلى أن مدينة هيوستن قررت إغلاق المدارس في اليوم الأول للموسم الدراسي الذي كان مقررا الاثنين المقبل.

 

وفي الإطار ذاته، قالت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية أمس إن جميع الأطفال ولدوا في الأسابيع القليلة الماضية تم إجلاؤهم من مستشفى دريسكول للأطفال في مدينة كوربوس كريستي، والتي توجد مباشرة في طريق الإعصار.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان