رئيس التحرير: عادل صبري 09:47 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موقع أمريكي: ترامب يعاقب مصر أكثر من «راعية الإرهاب»

موقع أمريكي:  ترامب يعاقب مصر أكثر من «راعية الإرهاب»

صحافة أجنبية

ترامب والسيسي (أرشيفية)

موقع أمريكي: ترامب يعاقب مصر أكثر من «راعية الإرهاب»

وائل عبد الحميد 24 أغسطس 2017 21:17

"ترامب يحجب أموالا من راعية الإرهاب باكستان أقل من المساعدات المحجوبة عن مصر" ، بحسب تقرير للصحفي إدوين مورا بموقع ريت بارت نيوز الأمريكي.

 

وإلى مقتطفات من النص الأصلي

 

قررت إدارة ترامب تأجيل مساعدات للحليفة مصر بقيمة 195 مليون دولار، وحرمانها من 95.7 مليون دولار إضافية على خلفية "نقص التقدم في مجالات رئيسية"، تتضمن "حقوق الإنسان" و" الحكم الديمقراطي"، وفقا لما أكدته الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض لشبكة بريتبارت نيوز.

 

وفي ذات الأثناء، قررت الإدارة حجب 50 مليون دولار فحسب من المساعدات العسكرية لباكستان للسنة المالية 2016 التي اتهمها ترامب  مؤخرا بـ "إيواء إرهابيين" يحاربون ويقتلون القوات الأمريكية في الجارة أفغانستان.

 

وجمدت إدارة ترامب 50 مليون دولار مساعدات عسكرية لباكستان لفشل الأخيرة في اتخاذ خطوات ملائمة ضد طالبان وحليفتها شبكة حقاني، التي تعتبر من أكثر التهديدات التي تجابه القوات الأمريكية في أفغانستان.

 

وفي نهاية إدارته، عاقب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما باكستان بحرمانها من مساعدات بقيمة 300 مليون دولار لنفس السبب الذي يتمثل في دعم إسلام آباد للإرهابيين الإسلاميين.

 

ونقلت بريتبارت نيوز عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي طلب عدم الكشف عن هويته قوله: “نريد رؤية دعم وتعاون أكبر من حليف مثل مصر قبل السماح لها من استخدام مبلغ 195 مليون دولار في شراء معدات أمريكية"، لافتا إلى المبلغ الذي حجبته الإدارة الأمريكية عن القاهرة.

 

وتابع: “نعمل بشكل وطيد مع مصر على توسيع  نطاق  تعاوننا المشترك وتعميقه، لكن لدينا مخاوف جادة تتعلق بحقوق الإنسان وأسلوب الحكم، وفي نفس الوقت فإن تعزيز التعاون الأمني مهم للأمن القومي للولايات المتحدة".

 

ونقلت الشبكة الأمريكية كذلك عن متحدث باسم الخارجية الأمريكية طلب أيضا عدم الكشف عن هويته قوله: “ مبلغ 195 مليون دولار سيوضع في حساب، وستجمد فيه الأموال لحين رؤية تقدم مصري في الأولويات الرئيسية، فما زلنا قلقين  بشأن نقص تحقيق مصر لتقدم  في أمور أساسية بينها حقوق الإنسان وقانون الجمعيات الأهلية".

 

وفي مايو الماضي، صدق الرئيس السيسي على قانون الجمعيات الأهلية الذي شجبته منظمات حقوق الإنسان والنشطاء بدعوى أنه يحظر عملهم ويجعل من الصعوبة بمكان على المؤسسات الخيرية ممارسة نشاطها داخل الدولة.

 

ونقلت رويترز عن مصادر أمريكية قولها: “المسؤولون المصريون  أكدوا لنظرائهم الأمريكيين في وقت سابق من هذا العام أن القانون الذي يحظر نشاط المنظمات غير الحكومية والعمل المجتمعي ويفرض عقوبات سجن تصل إلى 5 سنوات لن يمر".

 

وردا على سؤال إذا ما كان قرار إدارة ترامب بحجب المساعدات المصرية سيؤثر على التحالف الشرق أوسطي المشكل حديثا الذي يطلق عليه "الناتو العربي"، قال متحدث مجلس الأمن القومي الأمريكي: “سنظل ملتزمين بإعادة علاقاتنا مع مصر في كافة أبعادها، بما في ذلك التعاون ضد الإرهاب والتطرف، شراكتنا مع مصر أكثر شمولا من مجرد تمويل المساعدات".

 

متحدث الخارجية الأمريكية تابع : “مصر شريك إستراتيجي رئيسي للولايات المتحدة، والإدارة ملتزمة بتقوية العلاقات الثنائية".

 

وأردف: “وزير الخارجية تيلرسون يركز على مسألة  التيقن من أن توصيل المساعدات الأجنبية يصب في المصلحة الأمريكية  وقيم الشعب الأمريكي، لكننا فخورون بشراكتنا مع مصر والشعب المصري".

 

وبشكل إجمالي، فإن الولايات المتحدة تمنح مساعدات أجنبية أكثر لمصر من باكستان.

 

لكن شبكة سي إن إن الأمريكية علمت من مصادر بالبنتاجون أن باكستان هي المتلقي الأكبر من مساعدات صندوق دعم الائتلاف حيث استقبلت أكثر من 14 مليار دولار منذ عام 2002”.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: “الولايات المتحدة قدمت حوالي 80 مليار دولار مساعدات عسكرية واقتصادية لمصر على مدى الثلاثين عاما الماضية وسنواصل دعم القاهرة  في دحر التطرف والإرهاب، ومساندة تنمية الاقتصاد المصري".

 

فيما قدمت الولايات المتحدة حوالي 30 مليار دولار في السنوات الأربعة عشرة الأولى من الحرب المستمرة في أفغانستان، بحسب إحصائيات رسمية.

 

رابط النص الأصلي 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان