رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

« غدا نصبح ملكين ».. « الصن » تكشف أسباب انتحار أيرلندية وزوجها في الغردقة

« غدا نصبح ملكين ».. « الصن » تكشف أسباب انتحار أيرلندية وزوجها في الغردقة

وائل عبد الحميد 20 أغسطس 2017 20:19

”غدا نصبح ملكين، الزوجان اللذان انتحرا في حمام سباحة بمصر تركا وراءهما فيديو ذكرا فيه أنهما يريدان اكتشاف إذا ما كان هنالك حياة بعد الموت.. كاميرا مثبتة تحت الماء سجلت لحظات غرقهما".

 

 

هكذا عنونت صحيفة الصن البريطانية تقريرا حول ملابسات العثور على جثتي سائحة أيرلندية و الستين من عمرها وزوجها المصري، 43 عاما داخل حمام سباحة لفيلا في الغردقة مملوكة لصديق لهما.

 

وأضافت الصن: “عثر على المرأة وزوجها يرتديان ملابس الغوص، وقد لفا حول رقبتيهما سلاسل ثقيلة تستخدم في رفع الأوزان للبقاء مغمورين تحت الماء".

 

وقالت رسالة تركها الزوجين: “حبيبة القلب، إنها ليلتنا الأخيرة في هذا العالم وغدا سنصبح ملكين في السماء".

 

وتابعت الرسالة: “روحانا ليستا سعيدتين على الأرض ونستحق أن نعيش حياة أبدية سعيدة".

 

وسجلت كاميرا مثبتة تحت الماء اللحظات الأخيرة للزوجين وهما يغرقان.

 

وقال اللواء حسام كمال مدير أمن البحر الأحمر إن الشرطة في البداية اعتقدت أن ما الزوجين تعرضا لجريمة قتل.

 

لكن لم يتم اكتشاف سرقة أي من محتويات الفيلا، بالإضافة إلى عدم وجود مؤشرات بوجود اضطرابات في المكان.

 

البصمات التي رفعتها الشرطة من المكان تخص فقط الزوجين، مما يؤكد عدم دخول أي غريب.

 

ولفتت صحيفة الصن إلى أن الزوج كان يعمل مبرمجا للكمبيوتر، أما المرأة فهي مزدوجة الجنسية وتحمل جوازي سفر أيرلندي وأمريكي.

 

وزارة الخارجية الأيرلندية أفادت أنها تراقب الوضع وتقدم المساعدات القنصلية الضرورية.

 

وفي ذات السياق، جاء تقرير بصحيفة "آيريش صن" تحت عنوان "اكتشاف مرعب، امرأة أيرلندية وزوجها غريقان بحمام سباحة فيما يبدو أنها عملية انتحار داخل فيلا بمصر".

 

 

وواصل التقرير: “يعتقد أن الزوجين انتحرا كجزء من اتفاق، بعد أن عثر على جثتيهما داخل فيلا بالمنتجع المطل على ساحل البحر الأحمر".

 

الصحيفة الأيرلندية أكدت أن القوات الأمنية عثرت على فيديو اعترف فيه الزوجان برغبتهما في التخلص من حياتهما من أجل رؤية العالم الآخر، ومعرفة ما يحدث بعد الموت".

 

وقالت منظمة الصحة العالمية أن حوالي 800 ألف شخص ينتحرون سنويا، وعدد أكبر يحاولون قتل أنفسهم.

 

وأفادت المنظمة العالمية أن الانتحار يمثل ثاني أكبر مسببات الوفاة في العالم في الفئة العمرية التي تتراوح بين 15-29 عاما.

 

ومضت تقول: “الانتحار ظاهرة عالمية في كافة مناطق العالم".

 

ووفقا لإحصائيات 2015، فإن 78 % من حالات الانتحار تحدث في الدول ذات الدخول المنخفضة أو المتوسطة.

 

ويمثل الانتحار 1.4 % من حالات الوفاة في العالم، والسبب رقم 17 للوفاة عام 2015.

 

 

المؤسسة الأمريكية لمنع الانتحار "ذكرت أن قتل النفس يمثل السبب العاشر للوفاة في الولايات المتحدة، حيث يموت سنويا بسببه 44193 .

 

 

متوسط محاولات الانتحار التي ارتكبها كل شخص قتل نفسه بالفعل في الولايات المتحدة  يبلغ 25 محاولة.

 

ويكلف الانتحار الولايات المتحدة 51 مليار دولار سنويا، وفقا لذات المنظمة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان