رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الجارديان: بدخول الحجاج القطريين للسعودية.. جليد الأزمة يبدأ في الذوبان

الجارديان: بدخول الحجاج القطريين للسعودية.. جليد الأزمة يبدأ في الذوبان

صحافة أجنبية

العاهل السعودي يسمح للقطريين بالدخول للحج دون تاشيرة

الجارديان: بدخول الحجاج القطريين للسعودية.. جليد الأزمة يبدأ في الذوبان

جبريل محمد 17 أغسطس 2017 11:50

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان أمرًا بإعادة فتح الحدود البرية مع قطر لتسهيل دخول الحجاج القطريين، بحسب وسائل إعلام رسمية، وهو ما اعتبرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، العلامات الأولى على ذوبان الجليد فى أسوأ ازمة دبلوماسية فى المنطقة منذ سنوات.


وأغلق معبر "سلوى" الحدودي بعدما قطعت السعودية ومصر والبحرين والإمارات علاقاتهم الدبلوماسية والتجارية مع قطر في 5 يونيو  الماضي بتهمة دعم الإمارة الخليجية للجماعات المتطرفة.


وأعلنت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان استقبل مبعوثًا من الدوحة في أول لقاء علني رفيع المستوى بين البلدين منذ اندلاع الأزمة.


وأصدرت الوكالة بيانًا جاء فيه، أن الملك سمح "بدخول الحجاج القطريين إلى المملكة عبر معبر سلوى الحدودي لأداء الفريضة، والسماح لجميع المواطنين القطريين الراغبين في الحج الدخول بدون تصاريح، بل وأمر بإرسال طائرات خاصة تابعة لشركة الخطوط الجوية السعودية لمطار الدوحة لإحضار جميع الحجاج القطريين على نفقته".


وأضاف البيان، إن ولي العهد أكّد على العلاقات التاريخية بين السعوديين والقطريين بعد اجتماعه مع الشيخ عبد الله بن علي بن عبد الله بن جاسم آل ثاني.


وكانت المملكة ذكرت الشهر الماضي أن القطريين الراغبين في أداء الحج سيسمح لهم بالدخول، ولكنهم فرضوا بعض القيود، من بينها إلزام الحجاج القطريين القادمين بالطائرة استخدام شركات الطيران بالاتفاق مع الرياض.


واتهمت السلطات القطرية السعودية بعد ذلك بتسييس الحج برفضها ضمان سلامة الحجاج.
وحذّر بعض المراقبين الخميس من أن الأزمة الدبلوماسية لم تنتهِ رغم القرار الملكي إلا أنها تعتبر بادرة حسن نية، ونقلت الصحيفة عن "علي الشهابي" الخبير في مؤسسة "الجزيرة العربية" قوله:" هذه بادرة طيبة تجاه الشعب القطري وليس حلا للأزمة ولكنها أولى علامات ذوبان الجليد في الأزمة الخليجية".


وأغلقت السعودية وحلفاؤها العرب مجالها الجوي والبحري والبري مع قطر، وفرضت عقوبات اقتصادية، متهمة الدوحة بدعم الإرهابيين والاقتراب من عدوهم الإقليمي إيران.
ونفت قطر هذه الادعاءات ونددت بما وصفته بـ "الحصار" الذي يهدف إخضاع الإماراة الغنية.


ويعتبر نصيب الفرد في الإمارة، التي يبلغ عدد سكانها 2.6 مليون نسمة، 80٪ منهم أجانب، الأعلى في العالم، وفقا لصندوق النقد الدولي.


وتملك الإماراة 330 مليار دولار في صندوق الثروة السيادية، حيث تستثمر أصولها بشكل كبير في الخارج.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان