رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في الذكرى الـ 4 لاحتجازه.. إعلام أيرلندا يعيد إبراهيم حلاوة للأضواء

في الذكرى الـ 4 لاحتجازه.. إعلام أيرلندا يعيد إبراهيم حلاوة للأضواء

صحافة أجنبية

إبراهيم حلاوة

في الذكرى الـ 4 لاحتجازه.. إعلام أيرلندا يعيد إبراهيم حلاوة للأضواء

بسيوني الوكيل 17 أغسطس 2017 10:57

أعادت وسائل إعلام أيرلندية اليوم تسليط الضوء على قضية الشاب إبراهيم حلاوة المحتجز في مصر على خلفية مشاركته في احتجاجات معارضة لعزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

 

تلفزيون "أر تي إي" الأيرلندي كان ضمن وسائل الإعلام التي اهتمت بقضية حلاوة، بنشر خبر على موقعه الإلكتروني يوضح أنَّ اليوم يصادف الذكرى الرابعة لإلقاء القبض على حلاوة في القاهرة.

وأشار الموقع إلى أن حلاوة الأيرلندي من أصول مصرية ومقيم منطقة فيرهاوس بالعاصمة الأيرلندية دبلن كان عمره 17 عاما عندما ألقي القبض عليه خلال احتجاجات مؤيدة لمرسي.

 

أما صحيفة "ذا جورنال" الأيرلندية فنشرت خبرًا تحصي فيه عدد الأيام التي قضاها حلاوة خلف القضبان في السجون المصرية .

وقالت الصحيفة في الخبر الذي جاء بعنوان "انتهاك غير مبرر.. إبراهيم حلاوة قضى 1460 يوما في السجن" إن :"تظاهرة ستعقد في دبلن اليوم تدعو إلى الإفراج عن حلاوة في الذكرى الرابعة لاحتجازه في سجن مصري".

 

وأوضحت أن فرع منظمة العفو الدولية في أيرلندا سينظم التظاهرة أمام السفارة المصرية في دبلن.

 

 

صحيفة "بلفاست تليجراف" التي تصدر في أيرلندا الشمالية اهتمت هي الأخرى بقضية حلاوة، حيث نشرت خبرًا عنها بعنوان:" سيمون كوفيني يحث المحتجز الأيرلندي  على "البقاء قويا".

وقالت الصحيفة إن وزير الشئون الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني أعاد تأكيد  عزمه وعزم الحكومة على العمل لرؤية حلاوة مفرج عنه من السجن في مصر ليعود إلى أسرته في دبلن.

 

ونقلت قول كوفيني الذي جاء في بيان بمناسبة الذكرى الرابعة لاحتجازه إنّه يرسل رسالة شخصية لحلاوة اليوم تعبيرًا عن تضامنه معه وتشجيعه ليبقى قويًا ومفعمًا بالأمل.

 

وتابع كوفيني قوله:" أرحب بأن حلاوة أخيرًا ذهب للمحكمة مطلع هذا الشهر و كانت لديه الفرصة للدفاع عن نفسه ضد الاتهامات التي يواجهها ولاحظت أن المحاكمة الجماعية التي يخضع لها تبدو في نهايتها ".

 

وختمت الصحيفة الخبر بقول كوفيني :"إننى أتطلع الى اختتام العملية القضائية وحل هذه القضية الطويلة والمعقدة".

 

وتأجلت جلسة الاستماع إلى قضية حلاوة 28 مرة قبل أن يتمكن فريقه القانوني أخيرًا من الدفاع عنه في المحكمة قبل أسبوعين. بحسب الصحيفة.

 

وكانت مصر رفضت طلب البرلمان الأيرلندي إطلاق سراح حلاوة. وقال البرلمان المصري إن الطلب يمثل تدخلًا في شؤون القضاء المصري. ووصف دراج مكين، محامي حلاوة، قرار البرلمان المصري بأنه "محبط".

 

وقد اعتقل حلاوة خلال أحداث مسجد الفتح بالقاهرة عام 2013، وكان في الـ17 من عمره حينئذ. ووجهت إليه، وإلى أكثر من 400 آخرين، اتهامات بإثارة العنف والشغب والتخريب.

وقالت عائلة حلاوة إنّه كان في عطلة في ذلك الوقت ولاذ بالمسجد ليهرب من العنف خارجه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان