رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسرة ريجينى تتهم الحكومة الإيطالية بالاستسلام لمصر

أسرة ريجينى تتهم الحكومة الإيطالية بالاستسلام لمصر

صحافة أجنبية

وقفة للتنديد بمقتل ريجيني

صحف إيطالية:

أسرة ريجينى تتهم الحكومة الإيطالية بالاستسلام لمصر

أبو المعاطي السندوبي 15 أغسطس 2017 14:30

اتهمت أسرة الباحث الإيطالى جوليو ريجينى، الذى عُثر عليه مقتولًا في يناير 2016 الحكومة الإيطالية بالإذعان الكامل للحكومة المصرية، وذلك ردًا على قرار الحكومة أمس بإعادة السفير الإيطالى للقاهرة على نحو مفاجئ دون أن يتم معرفة أو محاكمة المتهمين منذ 18 شهرا.

 

وأعلنت الأسرة فى بيان لها  بحسب صحف إيطالية عن استنكارها لإعادة السفير للقاهرة دون أن تلتزم الحكومة بوعودها السابقة بأن إعادته مرتبطة بتقديم مصر للمتهمين بتعذيبه وقتله للمحاكمة، مضيفة، أن هذا لم يحدث.. فكيف يتم إذن إعادة السفير؟.

 

وقررت الحكومة الايطالية تعيين جيامباولو كانتينى سفيرا جديدا لها فى القاهرة بعد سحب سلفه فى إبريل 2016 على خلفية أزمة ريجينى.

 

وأشارت إلى أن عودة السفير ستكون مهمة للتعاون والمساهمة مع السلطات المصرية وتعزيز التعاون القضائي وبالتالي البحث عن الحقيقة كممثل لإيطاليا، كما أنها تأتي لرعاية المصالح الإيطالية ورعاياها فى مصر التي تعد دولة مهمة للغاية فى علاقاتها مع إيطاليا، بحسب وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو.

 

 

وقالت الصحف إن قرار الحكومة بالأمس جاء فى وقت متأخر ودون تمهيد فى ظل إجازة عامة لكل الإيطاليين وللبرلمان وللجامعات، وتستمر حتى غدًا بمناسبة منتصف أغسطس.

 

وأشارت إلى أن توقيت القرار  يهدف إلى تمريره فى صمت خوفًا من المعارضة للقرار الصادم من قبل الرأى العام، خاصة وأن المبررات التى ساقتها الحكومة لإعادة السفير للقاهرة لم تستند إلى جديد فى التحقيقات التى تجرى فى مصر، فمازال قتلة ريجينى غير معروفين وبالتالى مطلقى السراح، فالتحقيقات التى يجريها النائب العام فى مصر لم تصل حتى الآن إلى تحديد سواء من اختطفوه أو عذبوه أو قتلوه.
 

وتضيف الصحف الإيطالية: أمام هذا الغياب لدوافع منطقية تتعلق بقضية ريجينى تبرر قرار الحكومة بإعادة السفير إلى القاهرة فى هذا التوقيت بالذات، اتهمت عدد من منظمات المجتمع المدنى الإيطالى وبعض أعضاء مجلس النواب والشيوخ الحكومة بالتضحية بريجينى مقابل أن تتلقى مساعدة مصر فى ترتيب الأوضاع فى ليبيا لصاح إيطاليا بالإضافة إلى الحفاظ على العلاقات التجارية مع مصر وخاصة تجارة السلاح بجانب منع مصر لموجات الهجرة غير المشروعة من الانطلاق من أراضيها فى اتجاه إيطاليا.

 

كما اتهمت المجتمع المدني الحكومة الإيطالية، بأنَّ قرارها بإعادة السفير، يؤكد على تغليبها للمصالح السياسية والاقتصادية مع مصر على حساب الدفاع عن حقوق الإنسان، والدليل على ذلك حسب تصريحاتهم أن قتلة ريجينى مازالوا مطلقي السراح بينما السفير الإيطالى عاد إلى القاهرة بعد سحبه لمدة 18 شهرًا احتجاجًا على قتله وعدم محاكمة من قتلوه .. وكأنه لم يحدث شيئا يعكر صفو العلاقات الإيطالية المصرية.

 

لمتابعة النص الإصلي

لمتابعة النص الإصلي

لمتابعة النص الإصلي

لمتابعة النص الإصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان