رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بسبب الحجاب..«نقل لندن» متهمة بإثارة غرائز الأطفال الجنسية

بسبب الحجاب..«نقل لندن» متهمة بإثارة غرائز الأطفال الجنسية

صحافة أجنبية

الرسم الذي أثار الانتقادت لحملة السلامة المرورية بلندن

بسبب الحجاب..«نقل لندن» متهمة بإثارة غرائز الأطفال الجنسية

بسيوني الوكيل 15 أغسطس 2017 01:01

أُجبر رؤساء هيئة النقل في لندن على حذف صور طفلة مسلمة ترتدي الحجاب من حملة للسلامة المرورية، بعد اتهامها بإثارة الغرائز الجنسية لدى الأطفال، بحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية.

جاء هذا في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني بعنوان "نقل لندن متهمة بإثارة الغرائز الجنسية لطفلة مسلمة في الرابعة ترتدي الحجاب في حملة للسلامة المرورية".

 

وقالت الصحيفة إن حملة للسلامة على الطرق تستخدم رسما كرتونيا لطفلة مسلمة صغيرة ترتدي الحجاب حذفت الصور بعد اتهامها بإثارة الغرائز الجنسية لدى الأطفال.

 

وترتدي النساء المسلمات غطاء الرأس بداية من سن البلوغ التزاما بتعاليم الشريعة الإسلامية.

 

واستخدم نادي مرور الأطفال بلندن المدعوم من نقل العاصمة البريطانية في الحملة رسوما توضيحية في كتب تعليمة وبرامج على الانترنت، تظهر فيها شخصية الطفلة المسلمة التي تحمل اسم "رازمي".

جينا خان الحقوقية المدافعة عما تصفه بـ "مساواة المرأة المسلمة"، قالت لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية:" أنتم تلفتون انتباه طفلة عمرها 4 سنوات للجنس، والسبب وراء تغطية النساء هو ألا ينظر إليهن  الرجال. كيف يمكن أن تندمج في المجتمع إذا كان لديك طفلة عمرها 4 سنوات ترتدي الحجاب".

 

من جانبها قالت شايستا جوهير رئيسة ما يعرف بشبكة المرأة المسلمة في بريطانيا :" إنها تشبه محاولة لجعل الطفل يحاول أن ينمو بعيدا جدا بسرعة.. لكن الطفل يحتاج أن يعامل كطفل".

 

في قصص أخرى بكتب السلامة المرورية للحملة، يظهر طفل من أصول أيرلندية مرتديا قبعة شامروك أثناء الاحتفال بيوم القديس باتريك، وطفل من الطبقة الوسطى وهو مصطحب لمشاهدة مباراة تنس في ويمبليدون بلندن.

 

وردا على الانتقادات الموجهة للحملة التي تبلغ ميزانيتها مليونا استرليني، أكدت هيئة النقل في لندن أن الحملة التي تم ترويجها وتجنيد 60 ألف طفل لها في أنحاء العاصمة سوف تتوقف عن استخدام هذه الصور.

 

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم النقل في لندن قوله:" نعتذر عن أي إساءة نتجت عن هذا المحتوى ولن نستخدم هذه التصميمات في المستقبل".

 

كما أشارت الصحيفة إلى اعتذار صديق خان عمدة لندن والذي يترأس النادي أيضا عن الصور.

 

وأطلقت الحملة التي تستهدف الأطفال في سن الثالثة والرابعة وأولياء أمورهم، في 2015 كبرنامج تعليمي للسلامة المرورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان