رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مايكل سيجنر: ضحايا شارلوتسفيل في رقبة ترامب

مايكل سيجنر:  ضحايا  شارلوتسفيل في رقبة ترامب

صحافة أجنبية

مظاهرة مناوئة لدونالد ترامب (أرشيفية)

مايكل سيجنر: ضحايا شارلوتسفيل في رقبة ترامب

وائل عبد الحميد 14 أغسطس 2017 18:44

حمل مايكل سيجنر عمدة  شارلوتسفيل بولاية فيريجينيا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مسؤولية الهجوم  الذي وقع بالمدينة  الصغيرة  ونفذه أحد
المتعصبين المسيحيين المؤمنين بهيمنة الجنس الأبيض، والأفكار النازية.


وفي تصريحات مع برنامج State of the Union (حالة الاتحاد) على شبكة سي إن
إن الأمريكية اليوم الأحد قال سيجنر إن ترامب منح العنصريين المنظمين جرأة متزايدة، مما تسبب في اندلاع أعمال العنف العنصري بالبلدة.


وأضاف قائلا حول مدى مسؤولية ترامب عن الهجوم: "انظر إلى حملته
الانتخابية التي أدارها".


ودعا سيجنر الجميع إلى التآلف معا لإدارك ومكافحة العنصرية، مضيفا أن
ترامب ينبغي أن ينضم إلى تلك الجهود.


واشتبك متظاهرون مؤمنون بهيمنة الجنس الأبيض مع معارضين لهم في فيرجينيا
السبت، وتطور الأمر عندما دهس عنصري مؤمن بأفكار الزعيم النازي الشهير أدولف هتلر  بسيارته مجوعة من المعارضين مما أسفر عن مقتل متظاهرة على الأقل وإصابة 19.


وفي بيان له تعليقا على الحادث المميت، حمل ترامب المسؤولية على عاتق
العديد من الأطراف,.


لكن سيجنر اتهم ترمب بإدارة حملة انتخابية جذبت الجماعات العنصرية.


وفسر ذلك قائلا : "انظروا إلى الملعب الدولي لتجدوا طرفا ممثلا في المؤمنين
بهيمنة الجنس الأبيض،  وأنصار القومية البيضاء، والجماعات المعادية
للسامية،  بينما تجد من الناحية الأخرى الصمت والفشل المتكرر للتدخل وعدم
إدانة العنف".

 

ورأى عمدة المدينة الأمريكية أن المشكلة أكبر من دونالد ترامب فحسب، محذرا من تآكل القيم الديمقراطية في المجتمع.

 

من ناحية أخرى، جذبت تصريحات ترامب على الأحداث الأخيرة الكثير من التعليقات الغاضبة على السوشيال ميديا وفقا لموقع "إم دبليو سي نيوز".

 

متحدثا من نادي الجولف الخاص به في نيوجيرسي، قال ترامب: “ندين بأشد العبارات الممكنة هذا العرض المشين للكراهية والتعصب والعنف من العديد من الأطراف، الأمر مستمر منذ طويل الأمد في بلدنا، ليس دونالد ترامب أو باراك أوباما لكن يحدث منذ فترة طويلة ولا ينبغي أن يكون مكان لهذا في أمريكا".

 

وكتب مستخدم تويتر يدعى darrylayo : “نازي يقتل حرفيا امرأة في وضح النهار وما زال هناك أناس يتحدثون عن "كلا الطرفين".

 

وغرد آخر: “ترامب لن يتفوه بكلمة "القوميون البيض الإرهابيون لأنها تصف المصوتين له ومساعديه وتنعته شخصيا".

 

وأردف آخر: “لو كان مسلم دهس بسيارته جمعا من الناس في شارلوتسفيل، سينعته ترامب بالإرهابي، ولتعرض ملايين المسلمين لرود فعل عنيفة".

 

السيناتور الأمريكي كوري جاردنر علق قائلا: “السيد الرئيس، ينبغي أن نسمي الشر باسمه الصحيح. إنه إرهاب دخلي نفذه قوميون بيضاء".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان