رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

يو إس إيه توداى: اشتباكات شارلوتسفيل تكشف «عورة» أمريكا

يو إس إيه توداى: اشتباكات شارلوتسفيل تكشف «عورة» أمريكا

صحافة أجنبية

الاشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من اﻷشخاص

يو إس إيه توداى: اشتباكات شارلوتسفيل تكشف «عورة» أمريكا

جبريل محمد 13 أغسطس 2017 21:38

قالت صحيفة "يو إس إيه توداى" الأمريكية إن الاشتباكات التي اندلعت في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا بين القوميين البيض ومئات المتظاهرين المعارضين وأسفرت عن مقتل عدد من اﻷشخاص في اضطرابات كشفت الانقسامات العنصرية والسياسية فى البلاد.

 

وأضافت، السلطات تحقق في أن رجلا صطدام بسيارته حشد من المتظاهرين المناهضين للعنصرية، مما أسفر عن مصرع سيدة وإصابة العشرات بجروح خطيرة، كما تحقق الشرطة في مقتل اثنين من الجنود جراء تحطم مروحية.

 

وتابعت، اﻷحداث اشتعلت عقب مسيرة العنصريين البيض هذا الأسبوع ضد خطط إزالة تمثال الجنرال "روبرت لي" من حديقة المدينة، ويعتقد أن هذا التجمع هو الأكبر خلال العقد المنصرم، مما دفع مناهضي العنصرية للخروج في مظاهرات، مما أدى لاندلاع معارك ليلة الجمعة تصاعد السبت وانتقلت للشوارع وأحياء المدينة.

 

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم : "إن الفريقين استخدما اللكمات وزجاجات المياه والرشاشات الكيميائية، خلال الاشتباكات".

 

وأعلن حاكم ولاية فرجينيا "تيري ماكوليف" حالة الطوارئ، وسعت شرطة مكافحة الشغب لتفريق المتظاهرين.

 

واشعل دهس امرأة خلال مشاركتها في مسيرة مناهضة للعنصرية الاشتباكات من جديد، حيث حطم المتظاهرون السيارة.

 

وقالت شرطة الولاية إن سائق السيارة هو "جيمس اليكس فيلدز" البالغ من العمر 20 عاما والذي انتقل مؤخرا إلى اوهايو، واتهم بالقتل من الدرجة الثانية وتهم أخرى.

 

وقالت والدته "سامانثا بلوم" إنها كانت تعرف أن ابنها يحضر مسيرة في فرجينيا، لكنها لم تكن يعلم أنها كانت مسيرة عنصرية.


وذكر النائب العام "جيف سيسيونس" أن السلطات الفيدرالية ستواصل التحقيق في ظروف الحادث، ولا يمكن التسامح مع العنف الناتج عن الكراهية.

 

وأوضحت شرطة ولاية فرجينيا أنها قبضت على ثلاثة آخرين على الأقل على خلفية المظاهرات، وتتراوح الاتهامات بين الاعتداء وحمل مسدس.

 

وأدان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الاشتباكات التي أظهرت الكراهية والتعصب والعنف المنتشر بين العديد من الأطراف فى شارلوتسفيل، وكشف "عورة أمريكا" بحسب البعض.

 

وكتب نائب الرئيس السابق "جو بايدن" على تويتر قائلا:" يجب وقف الكراهية"، وقال رئيس بلدية شارلوتسفيل "مايكل سيغنر" الانقسامات السياسية المتزايدة فى البلاد يتحمل مسؤوليتها البيت الأبيض.

 

وقال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي "كوري جاردنر":" يا سيادة الرئيس يجب أن نسمي اﻷشياء باسمائها مسيرات العنصرية إرهاب محلي".

 

الرابط اﻷصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان