رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| هذا هو الرجل الذي سيشعل الحرب العالمية الثالثة

بالصور| هذا هو الرجل الذي سيشعل الحرب العالمية الثالثة

صحافة أجنبية

كيم راك جيوم رئيس أركان القوة النووية بالجيش الكوري الشمالي

ديلي ميل تتوقع

بالصور| هذا هو الرجل الذي سيشعل الحرب العالمية الثالثة

بسيوني الوكيل 10 أغسطس 2017 20:28

"الرجل الذي يمكن أن يشعل الحرب العالمية الثالثة: رئيس أركان القوة النووية بالجيش الكوري الشمالي يحذر من ضربة في منتصف أغسطس لجزيرة غوام الأمريكية ويبلغ قواته :"انتظروا أمري"..

 

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" تقريرا اليوم يسلط الضوء على الجنرال "كيم راك جيوم" باعتباره الشخصية التي يمكن أن تطلق شرارة الحرب العالمية الثالثة بعد تهديده بشن هجوم على أمريكا.

 

ووصفت الصحيفة جيوم بأنه "ظل" الرئيس كيم جونغ أون، حيث يرافقه في عمليات إطلاق الصاروخ وفي العروض العسكرية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه غالبا يُرى مبتسما ومازحا مع مرؤوسيه، ولكنه مثل قائده المستبد فهو أكثر خطرا مما يبدو عليه من المرح.

وباعتباره رئيسا لقيادة قوة صواريخ كوريا الشمالية فإن ما يربو على 60 رأسا نوويا مشتبها بها تحت تصرفه.

 

وقبل ساعات من إعلان "كيم جونغ –أون" أنه يبحث في الخدمات اللوجستية لضرب جزيرة نائية في المحيط الهادئ تستضيف آلاف الجنود والغواصات الامريكية، تعهد دونالد ترامب بـ "النار والغضب" لمن يهدد بلاده.

 

لكن الجنرال كيم روك جيوم ذهب إلى أبعد من ذلك بوصف تصريحات ترامب بأنها شحنة من الهراء و"خرف" الرئيس الأمريكي.

 

وادعى أن خطة ضرب غوام ستكتمل في منتصف أغسطس، معتبرا أن:" صوت الحوار غير ممكن مع رجل مثل هذا (ترامب) الذي لديه قصور في الإدراك ".

 

وقال إن كوريا الشمالية خططت لإطلاق 4 صواريخ متزامنة الأمر الذي قد يستغرق على وجه الدقة 17 دقيقة و45 ثانية ليقطع 2.086 ميل قبل أن يعود من جزيرة غوام  خارج المياه الإقليمية الأمريكية

وبحسب الصحيفة فإن القليل هو ما يعرف عن الضابط الغامض الذي يقف في وجه ترامب اليوم، في واحد من أكثر مواقف التصعيد إثارة للقلق بين الدولتين.

 

وذكرت أن جيوم تم ترقيته من جنرال بنجمتين إلى 4 في يونيو 2012 أي بعد نحو 6 أشهر من وصول كيم جونغ أون للسلطة، كما تم تعينه قائدا لقوة الصواريخ الاستراتيجية في أول إشارة إلى رغبة جونغ أون في تطوير برنامج الدولة للصواريخ.

 

  وقالت تقارير صحفية إن وضع عملية التطوير الصاروخي على قدم المساواة مع الجيش والقوات الجوية أعطى راك جيوم خط اتصال مباشر مع الرئيس.

 

وفي فبراير الماضي عقب فشل سلسلة اختبارات نووية لصاروخ باليستي عابر للقارات، قيل إن راك جيوم لم يظهر لمدة 6 أشهر وحتى في احتفال الذكرى السنوية لإنشاء الجيش الكوري.

 

ولكن ظهر مرة أخرى بعد إطلاق صاروخ، ادعى الجيش أنه كان تجربة على ضرب القاعدة العسكرية الأمريكية في اليابان 

 

وبعد اطلاقات الصواريخ الناجحة التي أغضبت قادة العالم ظهر الرئيس الكوري يحتفل ويحتضن ويشارك راك جيوم التدخين الاحتفالي.

 

يذكر أن كوريا الشمالية زادت من تحديها للولايات المتحدة بكشفها عن تفاصيل خطة لضربة صاروخية محتملة تستهدف منشآت أميركية في جزيرة غوام .

 

فقد أعلن كيم راك جيوم اليوم الخميس أن بلاده تعتزم إطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى منتصف الشهر الجاري، وقال إن الصواريخ ستتخذ مسارا فوق اليابان وتسقط في المياه على بعد ثلاثين أو أربعين كيلومترا من جزيرة غوام في المحيط الهادي.

 

وكانت القوات الكورية الشمالية أطلقت مؤخرا صاروخ "هواسونغ 14" العابر للقارات، والذي حلق لمسافة ألف كيلومتر تقريبا قبل أن يسقط في بحر اليابان.

 

وتقع جزيرة غوام التي تضم قاعدتين أميركيتين جوية وبحرية على بعد 3100 كيلومتر إلى الجنوب الشرقي من كوريا الشمالية، ويتعين على بيونغ يانغ استخدام صواريخ أطول مدى كي تصيب القاعدتين.

 

وتأتي تصريحات الجنرال الكوري التي تضمنت بعض تفاصيل خطة الهجوم الصاروخي المحتمل على جزيرة غوام بعد يوم من إعلان بيونغ يانغ عن هذه الخطة ردا على تهديد الرئيس الأميركي لها بضربة عسكرية مدمرة، وبالتوازي مع التهديدات الكورية الشمالية الجديدة ضد واشنطن شهدت بيونغ يانغ أمس الأربعاء تجمعا حاشدا نظمته السلطات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان