رئيس التحرير: عادل صبري 12:05 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تعرف على الصحفية الإيرانية ندى أمين التي وصلت إسرائيل لاجئة سياسية

تعرف على الصحفية الإيرانية ندى أمين التي وصلت إسرائيل لاجئة سياسية

صحافة أجنبية

الصحفية الإيرانية اللاجئة في إسرائيل ندى أمين

تعرف على الصحفية الإيرانية ندى أمين التي وصلت إسرائيل لاجئة سياسية

معتز بالله محمد 10 أغسطس 2017 12:52

وصلت الصحفية الإيرانية ندى أمين صباح اليوم الخميس إلى مطار بن جوريون الإسرائيلي قادمة من تركيا التي كانت تنوي تسليمها إلى بلادها.

 

 

جاء ذلك بعد موافقة وزير الداخلية الإسرائيلي "آرييه درعي" على منح "ندى" حق اللجوء السياسي في إسرائيل. كان حكم الإعدام ينتظر الصحفية الإيرانية في طهران بتهمة مراسلة موقع إخباري إسرائيلي.

 

 

وأوضحت السلطات التركية لإسرائيل بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنها سمحت لندى بمغادرة أراضيها وعدم تسليمها للإيرانيين.

 

واشترت القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول تذكرة طيران لندى، التي رحّب بها وزير الداخلية الإسرائيلي في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر" قائلا "مرحبا بك في إسرائيل".

 

 

وفرّت الصحفية من إيران إلى تركيا قبل ثلاث سنوات. وأعلنت أنقرة في السابق أنها ستقوم بطردها إلى بلادها مجددا، حيث ينتظرها حكم الإعدام.

 

 

واستجاب وزير داخلية الاحتلال "درعي" لطلب نقابة الصحفيين الإسرائيلية بالقدس المحتلة بالسماح لندى أمين بدخول إسرائيل.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن أمين وصلت إلى إسرائيل بتأشيرة سياحية، وأن وزارة الداخلية ستقبل فورًا بطلب يفترض أن تتقدم به للحصول على اللجوء السياسي.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الصحفية الإيرانية تعمل في الموقع الإلكتروني Times of Israel في نسختها الفارسية. وكانت ناشطة في حقوق المرأة في إيران وألفت كتابا في الموضوع لكن حُظر نشره.

 

وأوضحت "هآرتس" أنها فرّت بعد ذلك إلى تركيا، وتم الاعتراف بها كلاجئة على يد مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين. وفي تركيا حققت السلطات معها مؤخرا بشبهة علاقاتها مع إسرائيل.

 

 

وكتب نقيب الصحفيين الإسرائيليين "آحيا جينسور" في رسالة بعث بها للوزير "درعي": من المتوقع أن يتم اعتقال ندى أمين فور وصولها لإيران، بل إنها مهددة بالإعدام على خلفية عملها الصحفي وكونها كتبت عدةالمقالات لموقع Times of Israel باللغة الفارسية".

 

 

وطالب "جينسور" وزير الداخلية بالسماح لها بدخول إسرائيل باعتبارها لاجئة وحياتها معرضة للخطر بسبب عملها الصحفي.

 

 

وقال وزير الداخلية الإسرائيلي في رده :”يدور الحديث عن صحفية حياتها معرضة لخطر حقيقي، لكتابتها مقالات في موقع إخباري إسرائيلي. في تلك الظروف الإنسانية الواضحة، وافقت دون تردد على دخولها".

 

 

وفي الأسبوع الماضي قالت ندى أمين في حديث لصحيفة "بيلد" الألمانية :”أنا خائفة جدا، لم أقترف أي سوء. بدأت أتعرض للمضايقات في تركيا، ولا يمكنني العودة لإيران. أريد الانتقال إلى دولة أخرى فحسب، أكون فيها آمنة".

 

 

وأضافت أن أجهزة الأمن السرية في تركيا استدعتها للتحقيق عدة مرات، وهناك أخبروها أنهم سيقومون بترحيلها إلى إيران فورا".

 

 

الخبر من المصدر..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان