رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جارديان: بـ أكشاك الفتوى.. هل يتهرب اﻷزهر من تجديد الخطاب الديني؟

جارديان: بـ أكشاك الفتوى.. هل يتهرب اﻷزهر من تجديد الخطاب الديني؟

صحافة أجنبية

اﻷكشاك أثارت جدلا واسعا في الشارع المصري

جارديان: بـ أكشاك الفتوى.. هل يتهرب اﻷزهر من تجديد الخطاب الديني؟

جبريل محمد 01 أغسطس 2017 19:04

افتتح اﻷزهر  "كشك الفتوى" في محطة مترو اﻷنفاق بالقاهرة للتواصل مع الناس لمحاولة مواجهة التطرف، وهو ما لقي استحسان عدد كبير من الركاب.

 

جاء هذا في تقرير لصحيفة "الجارديان" البريطانية يسلط الضوء على الفكرة الجديدة التي شرع اﻷزهر في تنفيذها بمحطات المترو، لـ"محاربة التطرف"، إلا أنها وصفت بـ "محاولة للهروب من إجراء أي تجديد حقيقي للخطاب الديني"، خاصة أنها لم تحقق الهدف المرجو منها حتى اﻵن.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الشيوخ في كشك الفتوى - رفض الكشف عن اسمه- قوله:" نحن نتحدث في الكشك عن قضايا الحياة اليومية، ورأي الدين فيها، مثل الزواج والطلاق والميراث".

 

وبحسب الأزهر الشريف، يهدف المشروع إلى "تفسير صحيح للإسلام"، بعد اشتباكه في كثير من الأحيان مع حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي دعا مرارا لـ "لتجديد الخطاب الديني" لمحاربة التطرف.

 

وتعرضت مصر لموجة غير مسبوقة من اﻷنشطة المسلحة منذ تولي السيسي السلطة عام 2013، بما في ذلك سلسلة الهجمات الأخيرة على مواقع المسيحية، وكذلك استمرار العنف في سيناء.

 

الأزهر، يأمل أن تساعد أكشاك الفتوى على توجيه المصريين بعيدا عن الفكر المتطرف.

 

وقال الشيخ "تامر مطر" منسق المركز الدولي للأزهر الفتاوى الإلكترونية :" الكشك مصمم حتى يتوجه المواطنين لطلب المشورة من الأزهر، بدلا من الجماعات المتطرفة".

 

وأضاف: التجربة ناجحة حتى الآن ونسعى لتوسعتها.. وتلقينا في أول ثمانية أيام 1500 سؤال"، ويعمل الكشك من الـ 9 صباحا حتى الـ 8 مساء.

 

إلا أن عدد قليل من مشايخ اﻷزهر لم تكن مقتنعة بأن المشروع سوف يجذب أولئك الذين لديهم نزعات متطرفة، خاصة أن المشايخ يطلبون بطاقة الرقم القومي ﻷولئك الذين يطرحون عليهم اﻷسئلة.

 

وقال الشيخ مطر: إن المتطرفين لن يأتوا لطلب المشورة .. نحن نستهدف الناس في الشارع الذين يجهلون أمور دينهم ، فهولاء يأتون إلينا ونحاول وضعهم على الطريق الصحيح".

 

ورفض محمد أبو حامد، النائب المصري كشك الفتوى قائلا:" المشروع سخيف.. وفهم سطحي للدعوة لتجديد الخطاب الديني".

 

وأضاف:" عندما نتحدث عن تجديد الخطاب الديني فإننا نعني المضمون الرئيسي.. والأزهر أشأ هذه الأكشاك للتهرب من إجراء أي تغييرات حقيقية".

 

الرابط اﻷصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان