رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جارديان: رحل نواز شريف لكن الفساد الفاحش مازال قائما

جارديان: رحل نواز شريف لكن الفساد الفاحش مازال قائما

صحافة أجنبية

تظاهرة تطالب برحيل حكومة نواز شريف

جارديان: رحل نواز شريف لكن الفساد الفاحش مازال قائما

بسيوني الوكيل 29 يوليو 2017 10:31

"رحل نواز شريف، لكن المستوى العالي من الفساد ما زال قائما".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية مقالا حول حكم المحكمة الباكستانية العليا بإسقاط نواز شريف من رئاسة الوزراء بعد إدانته في اتهامات تتعلق بالفساد.

 وجاء نص المقال الذي نشرته الصحيفة  للكاتب طارق علي كالتالي:

 

منذ تأسيس باكستان في 1947 لم يستكمل أي رئيس وزراء فترة حكمه كاملة، أمور مثل الاغتيالات والانقلابات العسكرية تحدث، واليوم سقط نواز شريف بالأموال بدلا من القوة.

فالمحكمة الباكستانية العليا نفسها تعجبت من التصويت بالإجماع على أنه لن يكون استثناء.

 

المحكمة أزاحت شريف من منصبه على خلفية أوراق قضية بنما، حيث أدانته المحكمة بارتكاب جرائم صغيرة وجنح تتعلق بحسابات مالية في شركات "اوفشور" وأموال غير معلنة في الخليج.

 

هل أخيرا جاءت نهاية عائلة شريف التي هيمنت على الجناح اليميني في الدولة لعقود؟ لو كان الأمر كذلك فمن سيملأ هذا الفراغ؟.

 

في بلد مهووس بالكريكت، نحن ننتظر مباراة الاختبار (الانتخابات العامة)، فقرار المحكمة العليا هو الحكم الثالث. ما يعني أن القرار نهائي.

 

عائلة شريف دوما ثبتوا أنفسهم في المباريات إلى الأبد، ونواز شريف نهب البلاد لفترة طويلة بما فيه الكفاية، لكن الأحزاب الأخرى تستحق الفرصة.

 

حزب شريف "الرابطة الإسلامية" يقاتل للعودة متهما المحكمة بالثأر وهو ما يعني عادة أن ملياراته لا تستطيع شراء قاض واحد.

 

هذا استثناء حقيقي.. فالحياة في باكستان لم تكن مفيدة أخلاقيا لأي من مواطنيها، العائلات السياسية ممثلة في بوتو زرداري ومنافسهم الشريف منخرطون في الفساد. كل طرف تعلم من الآخر أفضل وسيلة لإخفاء الحسابات أو تقليل أوراقها أو التلاعب فيها.

 

قبل سنوات سألتني رئيسة الوزراء السابقة بينظير  بوتو عما يقوله الناس عنها، قلت: "إنهم يقولون إن زوجك منغمس في الفساد بشكل كامل لكنهم لا يعرفون مدى معرفتك بهذا الأمر".

 

إنها كانت تعرف حقا ولم تكن على الأقل محرجة قائلة:"أنت متعفف جدا الزمن تغير هذا هو العالم الذي نعيش فيه . إنهم جميعا يفعلون هذا الشيء. سياسيون في كل دولة غربية".

 

زوجها الرئيس فيما بعد آصف على زرداري سجن من قبل شريف لكن لم يتم اكتشاف أي دليل على الفساد، فولاء زرداري للمقربين منه كان أسطوريا وهم أيضا ظلوا مخلصين في المقابل، لكن اتضح أن شريف كان أقل حظا.

 

البعض يرون أن يد الجيش غير الخفية كفلت الإجماع في قرار المحكمة ضد شريف، فهل فعلا القوة تهزم المال ؟.

 

وتعززت هذه الفكرة عندما أخبر وزير الداخلية الحالي نزار شودري الصحافة بهدوء أن الدولة تواجه 4 تهديدات خطيرة معروفة فقط لـ 4 لاعبين أساسيين بمن فيهم نفسه بالطبع. باقي أعضاء هذه الرباعية لم يتم الإفصاح عنهم ولذلك هم مجهولون.

 

المشكلة الأخرى التي تواجه هذه الدولة هي العنف المزمن ضد الأقليات والنساء والفقر.

ماذا عن التهديدات؟ الولايات المتحدة كما هو الحال دوما غاضبة من تقارب باكستان من الصين، وخنوع شريف للسعودية يزعج إيران، وأيضا هناك هاجس شريف المستمر من الهند. أضف لذلك ضغوط الولايات المتحدة الثقيلة لوقف كل أنواع الدعم بالمعدات لأعداء الناتو في أفغانستان. وتهديدات ضربات الطائرات بدون طيار ليس فقط في المناطق القبلية المتاخمة لمنطقة الحرب.

 

وهكذا فإن التفسير غير الرسمي هو أن شربف كان عقبة ولابد أن تزال .

 

هناك بعض الشك في أن الفساد السياسي اكتسب أبعادا هائلة في باكستان ولكنه نفس الأمر في دول أخرى في جنوب شرق آسيا بما فيها الصين.

 

محاولات الديكتاتوريون العسكريون لمواجهة هذا الحوت (الفساد) تفشل لانهم يرفضون الاعتراف بحجم الفساد في الطبقات العليا من القوات المسلحة .

 

يذكر أن نواز شريف استقال بعد أن قضت المحكمة العليا في البلاد بعدم أهليته لتولي المنصب، وذلك إثر تحقيق في اتهامات بالفساد.

وأُجري التحقيق حول ثروة عائلة شريف بعد صدور "وثائق بنما" في عام 2015، والتي ربطت أبناء رئيس الوزراء بشركات مُسجّلة خارج باكستان.

كما طلبت المحكمة من المكتب الوطني للمحاسبة، وهو الجهاز الرئيسي لمكافحة الفساد في باكستان، إرسال بيانات محاسبية عن شريف وأربعة آخرين لمحاكم مكافحة الفساد.

وصدر الحكم وسط حالة من إجراءات الأمن المشددة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، حيث نشرت السلطات عشرات الآلاف من قوات الجيش والشرطة.

ودأب شريف على نفي اقتراف أي مخالفة في القضية.

وسيسمح رئيس البرلمان لحزب الرابطة الإسلامية ، باختيار رئيس وزراء مؤقت يتولى الحكم حتى إجراء انتخابات عامة في عام 2018.

وسيكون لدى أحزاب المعارضة أيضا فرصة لتقديم مرشحين لتولي رئاسة الوزراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان