رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

لويس جارسيا: لهذه الأسباب.. صلاح مكسب ثمين لليفربول

لويس جارسيا:  لهذه الأسباب.. صلاح مكسب ثمين لليفربول

صحافة أجنبية

محمد صلاح

لويس جارسيا: لهذه الأسباب.. صلاح مكسب ثمين لليفربول

وائل عبد الحميد 27 يوليو 2017 21:19

أشاد لويس جارسيا لاعب وسط ليفربول السابق بالنجم المصري محمد صلاح الذي انتقل إلى الفريق الإنجليزي مؤخرا قادما من إيه إس روما الإيطالي في صفقة بلغت قيمتها 34.3 مليون دولار، مشيرا إلى أنه أصبح أكثر نضجا وأكبر حكمة، ومكسبا ثمينا.

 

 

وشارك صلاح في 13 مباراة فحسب خلال فترة موجزة سيئة الطالع لعبها مع تشيلسي، لكن جارسيا أعرب عن ثقته أن الأمور ستأخذ منحنى مختلفا هذه المرة.

 

ورأى جارسيا في حوار مع موقع  KweséESPN المعني بشؤون اللاعبين الأفارقة وأورده موقع espnfc العالمي  أن التأقلم على الدوري الإنجليزي المعروف باسم "بريمير ليج" ليس بالأمر  السهل، وتابع: “لكن هذه المرة مختلفة، فقد نضج صلاح، وأصبح أكثر تنافسية الآن، وتعلم المزيد من الأمور في منافسة أخرى، ويمكنه جلب ذلك إلى الفريق".

 

ومضى يقول: “مع الموهبة التي يملكها ليفربول وموهبة صلاح، أعتقد أنه يستطيع أن يساعد الفريق على نحو جيد".

 

وفي يناير 2014، وقع صلاح عقدا للانضمام إلى تشيلسي الإنجليزي مقابل 11 مليون دولار لكنه عانى لإثبات ذاته في "ستامفورد بريديج".

 

وانتقل بعدها صلاح إلى فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة، قبل أن ينتقل بشكل دائم إلى إيه إس روما أحد فرق الوزن الثقيل في "سيريا إيه"

 

ويعتقد جارسيا أن تجربة النجم المصري الناجحة في روما وتمكنه من تسجيل 29 هدفا ومساعدته في تسجيل 17 هدفا أخرى على مدى موسمين، جعلت محمد صلاح  رجلا جديدا يستطيع التغلب على إحباطات تجربته مع البلوز، والاستقرار في "ميرسي سايد".

 

وزاد بقوله: “الانتقال من دوري إلى آخر ليس بالأمن السهل، حيث تذهب إلى دولة جديدة، ولغة جديدة، وتحاول أن تؤدي في منافسة مختلفة جدا مثل البريمر ليج".

 

واستطرد: “من المهم جدا أن تمر بفترة تأقلم قبل الاستقرار في المدينة ومع الفريق. لقد كان من المهم جدا بالنسبة لمحمد صلاح أن يكتسب نضجا متزايدا،  وهو الآن بالفعل لاعب مختلف".

 

وفي 14 يوليو الجاري أحرز صلاح هدفا في مباراة ودية لفريقه الإنجليزي الجديد ضد  ويجان.

 

وفي 19 يوليو، تمكن النجم المصري من قيادة ليفربول المصرى  المباراة النهائية فى بطولة كأس الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" بعد فوزه على كريستال بالاس بهدفين دون مقابل.

 

وسجل صلاح أحد الهدفين وشارك في صناعة الآخر في بداية لافتة.

 

وفي وقت سابق، علق الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على أداء لاعبه الجديد قائلا: “ :" صلاح سريع للغاية وفي نهاية الموسم الماضي كنت أسعى لإضافة عدة أشياء للفريق تتضمن السرعة وإنهاء وصناعة الفرص وهو شيء يميزه".

 

صحيفة الميرور البريطانية  وصفت صلاح بأنه "ستيفن جيرارد المصري" لافتة إلى أن انتقالخ إلى صفوف ليفربول  يضيف جيشا كبيرا من المشجعين إلى النادي، خاصة أن صلاح من أشهر لاعبي كرة القدم في مصر البالغ عدد سكانها 91 مليون نسمة.

 

ونقلت الصحيفة عن الخبير الكروي "عصام مسيرة" الذي يتابع صلاح بشكل وثيق منذ أيامه اﻷولى في الاحتراف قوله: صلاح في الواقع محبوب ومشهور جدا في مصر، رغم أنه لم يلعب للأندية المصرية الكبيرة مثل الأهلي أو الزمالك".

 

وأضاف: أعتقد أن سبب تلك الشهرة يرجع في المقام الأول إلى شخصيته كرجل لطيف جدا .. فقد جاء من قرية صغيرة ووصل إلى العالمية، والناس تحبه بنفس قدر حب الجماهير لـ "ستيفن جيرارد".

 

أما لويس جارسيا فقد تواجد في عدة فريق صاحبة شهرة عالمية مثل برشلونة وأتليتيكو مدريد وليفربول الذي حقق معه دوري أبطال أوروبا عام  2005.

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان