رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ديلي ميل: قائد « دبابة الدهس » المصرية بطل

ديلي ميل: قائد « دبابة الدهس  » المصرية بطل

صحافة أجنبية

اشادة غربية بقائد الدبابة المصرية الذي دهس سيارة مفخخة

ديلي ميل: قائد « دبابة الدهس » المصرية بطل

وائل عبد الحميد 26 يوليو 2017 18:26

وصفت صحيفة الديلي ميل البريطانية قائد الدبابة المصرية الذي دهس سيارة مفخخة بشمال سيناء كانت تستهدف أحد أكمنة الجيش المصري بـ "البطل".

 

وأضافت: “قائد الدبابة المصرية البطل كان له الفضل في إنقاذ أراوح 50 شخص من سيارة مفخخة محملة بالمتفجرات".

 

وشاهدت الدبابة السيارة تتجه صوب نقطة تفتيش عسكرية في شمال سيناء.

 

بيد أن قائد الدبابة اتخذ قرارا بدهس السيارة، الذي كان داخلها أربعة مسلحين وحوالي 100 كجم من المتفجرات، فيما شوهد مدنيون يهربون من المشهد.

 

شاهد الفيديو

 

وبعد تراجع الدبابة إلى الخلف، انفجرت السيارة، وخلفت كتلة هائلة من اللهب، وأحدث هزة أرضية ضربت المنطقة الصحراوية المحيطة.

 

واستطردت ديلي ميل: “وعلى نحو مأساوي، لقي سبعة مدنيين بمشهد الهجوم مصرعهم بينهم طفلان، لكن عشرات الضحايا كانوا سيسقطون لو لم تفعل الدبابة ما فعلت".

 

وقال متحدث باسم الجيش المصري إن حوالي 50 مدنيا وعسكريا أُنقذوا من الموت.

 

وواصل: “القوات المسلحة المصرية تؤكد أن مثل هذه الأفعال الإرهابية لن تثني عزيمتنا في اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء الحبيبة".

 

وأردف: “القوات المسلحة ستستمر في التضحية بكل ما هو غال ونفيس، وأرواح أبنائنا من أجل الحفاظ على هذا الوطن وحماية هذا الشعب العظيم".

 

ولفتت الديلي ميل إلى أن الجيش المصري يشن معركة في شبه جزيرة سيناء ضد المتمردين المدعومين من تنظيم داعش.

 

وذكرت تقارير أن "القوات المسلحة المصرية قتلت أكثر من 40 إرهابيا في حملة جديدة ضدهم".

 

ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن "الجنود مستمرون في المواقع التي طهروها من الإرهابيين بدلا من الانسحاب كما حدث في الحملات الماضية".

 

وزاد قائلا: “بعد اقتحام مخابئ الإرهابيين، يظل الجنود متمركزين هناك. العناصر الإرهابية تلوذ بالفرار وتترك وراءها أسلحتها".

 

وشنت داعش هجمات مميتة استهدف عناصر الجيش والشرطة، أحدثها في السابع من يوليو الجاري في نقطة تفتيش عسكرية بسيناء تسببت في مقتل 21 جنديا على الأقل.

 

بيد أن الجيش المصري الذي قتل قائد التنظيم الموالي لداعش العام الماضي قال إنه يضيق الخناق على الجهاديين.

 

وأردف التقرير: “شن الجهاديون حملة تمرد مسلحة في سيناء بعد الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي المثير للانقسام محمد مرسي عام 2013.

 

وواصل المسلحون حرب استنزاف ثابتة من خلال تفجيرات وقناصة، بحسب الصحيفة البريطانية.

 

واستدركت :” ولكن بخلاف تنظيم داعش الأم في العراق وسوريا، فشل نظيره المصري في السيطرة على مراكز شعبية بشبه جزيرة سيناء، لا سيما على الحدود بين إسرائيل وغزة".

 

وفي ذات السياق، أوردت صحيفة الإندبندنت البريطانية تقريرا بعنون "قائد دبابة مصري يسحق سيارة مفخخة لينقذ 50 شخصا".

 

 

وقال التقرير: “لقد انهالت الإشادة على قائد الدبابة لإنقاذه زهاء 50 شخصا بعد دهسها سيارة لمنع هجوم إرهابي".

 

وتابع: “قال الجيش إن الدبابة اعترضت السيارة المفخخة في نقطة أمنية بالقرب من مدينة العريش، عاصمة شمال سيناء، وحاولت احتواء التفجير".

 

وأشارت إلى أن الدبابة تراجعت للوراء بعد الدهس، فيما حوصر المدنيون القريبون داخل الانفجار.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

 

واختتمت قائلة: “التمرد في سيناء اكتسب زخما منذ إسقاط الرئيس محمد مرسي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، أقدم حركة إسلامية مصرية، في أعقاب احتجاجات حاشدة ضد حكمه في 30 يونيو 2013”.

 

رابط تقرير ديلي ميل 

رابط تقرير الانبدندنت 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان