رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد إنجابه 145 طفلا من 25 زوجة.. كندي: نفذت أمر الله

بعد إنجابه 145 طفلا من 25 زوجة.. كندي: نفذت أمر الله

صحافة أجنبية

أسرة بلاكمور

بعد إنجابه 145 طفلا من 25 زوجة.. كندي: نفذت أمر الله

بسيوني الوكيل 25 يوليو 2017 08:31

بعد زواجه من 25 سيدة وإنجابه 145 طفلا، أدين رجل دين كندي سابق بتهمة تعدد الزوجات.

 

وواجه وينستون بلاكمور البالغ من العمر 61 عاما هذه التهمة المجرمة في القانون الكندي خلال أكثر من عقدين .

 

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم فإن بلاكمور قال في المحكمة إنه فقط كان يفعل ما أمره الله به بتعدد الزوجات.

محاكمة بلاكمور استغرقت 12 يوما فقط، ولكن القضية مستمرة في المحاكم منذ عقود.

وفي مطلع التسعينات واجه كلا من بلاكمور وجيمس أولر اتهامات بتعدد الزوجات وتم التحقيق فيها من قبل الحكومة الإقليمية ولم يتم تحويلهما للمحاكمة أمام القضاء وقتها بسبب الخلط الموجود في القانون الكندي بشأن تعدد الزوجات.

 

في عام 2011 قضت المحكمة بأن تعدد الزوجات محظور دستوريا وأن هذا الحظر لا ينتهك الحريات الدينية المكفولة بميثاق الحقوق والحريات.

 

من جانبه قال بلير سوفريدين محامي بلاكمور إن موكله سيطعن في دستورية قانون تعدد الزوجات بحسب شبكة CBCNews .

 

ووفقا لوثائق المحكمة فإن بلاكمور متهم بالزواج بـ 24 سيدة في الفترة بين 1990 و 2014

 

واستولى مجمع المحاكم في تكساس عام 2008 على تسجيلات شخصية لبلاكمور، ويرفض القاضي تأكيدات بلاكمور ومحاميه أن هذه السجلات لا ينبغي أن تعطى وزنا، مؤكدا أنها موثقة.

 

ولم ينف أبدا بلاكمور الذي يواجه السجن 5 سنوات أن زيجاته المتعددة جزء من معتقداته الدينية.

 

وحاليا ينتظر أولر الحكم في قضيته المتهم فيها بالزواج من 5 سيدات بين عامي 1993 و 2009 وإن لم يُعرف كم لديه من الأبناء.

وكلا من بلاكمور وأولر أعضاء في الكنيسة الأصولية "يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة"، وهي طائفة المورمون التي تؤمن بتعدد الزوجات.

 

وتم اختيار أولر لقيادة الطائفة شمال ولاية ايداهو الأمريكية عقب استبعاد بلاكمور من الطائفة في 2002 من قبل وارين حيفز الذي يعتبر النبي والقائد للجماعة، وفقا لمعتقدات أفرادها.

 

وتقول السلطات إن جيفز لا يزال يقود الطائفة من سجن تكساس حيث يقضي حكما بالسجن مدى الحياة لإدانته بالاعتداء الجنسي على فتيات دون السن القانوني.

 

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن التيار الرئيس في طائفة المورمون رفض تعدد الزواج في نهاية القرن الـ 19 ويرفض أي علاقة مع المجموعة الأصولية المورمونية التي تؤمن بالتعدد.

 

والمورمون هي مجموعة دينية وثقافية أسسها جوزيف سميث خلال أواسط القرن التاسع عشر. الغالبية العظمى من المورمون أعضاء في كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة بينما أقلية أعضاء في الكنائس المستقلة الأخرى.

 

ويعتبر المورمون أنفسهم جزءًا من الديانة المسيحية، كما يشمل المصطلح المورمون من غير المتدينين أو الممارسين.

التأثير الثقافي للمورمون متركز ولاية يوتا، بالولايات المتحدة، رغم أن أغلبية المورمون يعيشون خارج الولايات المتحدة.

 

وقد أصبح للمورمون أتباع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها نتيجة للجهود التبشيرية النشطة التي يبذلها أتباعها. ويشكل المورمون نحو 61% من سكان يوتا و1.7% من سكان الولايات المتحدة. يتواجد المورمون أيضًا بكثافة في ولاية نيفادا وأريزونا ، بالإضافة إلى أعداد كبيرة في ولاية كولورادو ومونتانا وواشنطن وأوريغون، وألاسكا وهاواي وكاليفورنيا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان