رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الفرنسية: انتفاضة فلسطينية قادمة تغيِّر شكل المنطقة

الفرنسية: انتفاضة فلسطينية قادمة تغيِّر شكل المنطقة

صحافة أجنبية

استمرار الاشتباكات تهدد باندلاع انتفاضة جديدة

الفرنسية: انتفاضة فلسطينية قادمة تغيِّر شكل المنطقة

جبريل محمد 22 يوليو 2017 17:52

حذرت وكالة الأنباء الفرنسية من أن الاشتباكات التى أسفرت عن مصرع 6 أشخاص في القدس تنذر بوقوع مزيد من التوتر الذي قد يؤدي في النهاية انتفاضة تغير شكل المنطقة.

وتشهد القدس مصادمات تعتبر الأعنف منذ سنوات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي أدت لمصرع ثلاثة فلسطينيين.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من جانبه ندد بـ "الاستخدام المفرط للقوة من جانب القوات في الاشتباكات حول محيط المسجد الأقصى.

وفى عام 2000 اشعلت زيارة زعيم المعارضة الاسرائيلية حينها "ارييل شارون" للأقصى الانتفاضة الفلسطينية الثانية التى استمرت اكثر من أربع سنوات.

وارتفعت حدة التوتر خلال الأسبوع الماضى بسبب الإجراءات الإسرائيلية الجديدة عقب الهجوم الذى وقع بالقرب من الأقصى وأسفر عن مصرع شرطيين إسرائيليين.

وشملت الإجراءات تركيب أجهزة الكشف عن المعادن عند مداخل المسجد، والتي يرفضها الفلسطينيون، ويعتبرونها خطوة إسرائيلية لتوسيع سيطرتها على الأقصى.

 

وقال أردوغان الذى يتحدث بصفته الرئيس الحالى لقمة منظمة التعاون الاسلامى القيود الإسرائيلية "غير مقبولة".

وأضاف: احث المجتمع الدولى على اتخاذ اجراءات فورية لوقف الممارسات التى تقيد حرية العبادة فى الأقصى الشريف".

 

ويوم الجمعة الماضية اندلعت اشتباكات بين قوات لاحتلال الاسرائيلي والفلسطينيين حول البلدة القديمة وفى اجزاء أخرى من القدس وفى الضفة وقطاع غزة.

 

موجة العنف اسفرت عن قتل استشهاد فلسطينيين، وقال الهلال الاحمر الفلسطينى إن 450 شخصا اصيبوا فى القدس والضفة الغربية، من بينهم 170 شخصا بالرصاص الحي أو المطاط.

 

ومساء اليوم اقتحم فلسطينى منزلا فى مستوطنة يهودية فى الضفة خلال عشاء السبت وطعن اربعة اسرائيليين مما اسفر عن مقتل ثلاثة منهم.

 

كما أطلق إسرائيلي النار على فلسطيني يبلغ من العمر 19 عاما، تلك الأحداث دفعت البعض للقول إن انتفاضة جديدة قادة ولكنها سوف تغير شكل المنطقة.  

 

ووسط تصاعد الضغوط للرد على العنف، أعلن الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى وقت متأخر الجمعة تجميد الاتصالات مع اسرائيل.

ولم يصدر أي رد رسمي من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال "عوفر زالزبرغ" أحد كبار المحللين في مجموعة الأزمات الدولية: "من المرجح أن يزداد العنف في غياب تحول رئيسي في السياسة العامة".

واضاف "خطأ نتنياهو يكمن في تركيب أجهزة الكشف عن المعادن بدون غطاء إسلامي، مما جعل الأمر غير مقبول للفلسطينيين".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان