رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أسوشيتد برس: السيسي يخاطر بإغضاب قضاة مجلس الدولة

أسوشيتد برس: السيسي يخاطر بإغضاب قضاة مجلس الدولة

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

بعد تعيينه « أبو العزم » رئيسًا وتجاهل «دكروري »

أسوشيتد برس: السيسي يخاطر بإغضاب قضاة مجلس الدولة

وائل عبد الحميد 20 يوليو 2017 18:15

"أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي تعديلا في أحد الفروع القضائية القوية، حيث عين رئيسا جديدا لمجلس الدولة الأربعاء، مخاطرا برد فعل عنيف من القضاة الذين كانوا قد رشحوا اسما آخر".

 

بهذه المقدمة، استهلت وكالة أنباء أسوشيتد برس تقريرا  حول تعيين الرئيس المستشار أحمد أبو العزم رئيسا لمجلس الدولة، تلك الهيئة القضائية التي تحكم في قضايا النزاع بين الحكومة والمواطنين.

 

وأردف التقرير: “يتجاهل التعيين اختيار قضاة المجلس، في انتهاك لقانون جديد مثير للنزاع".

 

وتابع: “كان قضاة المجلس قد صوتوا بأغلبية ساحقة في مايو الماضي لصالح ترشيح المستشار الأكثر أقدمية يحيى دكروري لتقلد المنصب".

 

واكتسب دكروري شهرة على مستوى واسع النطاق عندما حكم بإلغاء اتفاقية أبرمت في أبريل 2016 تقضي بتسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة السعودية".

 

لكن حكومة السيسي أصرت على أن الجزيرتين المطلتين على البحر الأحمر سعوديتان دائما، وكانتا موضوعتين فحسب تحت الحماية المصرية في فترة ارتفاع التوتر العربي الإسرائيلي أوائل الخمسينيات من القرن الماضي.

 

وواصل التقرير: “اتخذ السيسي موقفا داعما للملكية السعودية للجزيرتين، وهو الموقف الذي ضايق العديد من المصريين، لا سيما في ظل الأهمية الإستراتيجية القوية التي تتمتع بها جزيرة تيران، التي تتحكم في الممر الملاحي الضيق المؤدي شمالا إلى إيلات والعقبة".

 

وشهد الشهر الماضي مناقشة متسرعة من مجلس النواب المصري للاتفاقية في سلسلة من الجلسات المشحونة والفوضوية، قبل تمريرها، ثم صدق عليها السيسي واضعا كلمة النهاية لقضية أشعلت أكبر احتجاجات غير حكومية منذ توليه المنصب في يونيو 2014، بحسب الوكالة الأمريكية.

 

وأضافت: “رأى منتقدون أن تسليم الجزيرتين قد يكون مكافأة للسعوديين الذي أمدوا مصر بمليارات الدولارات من المساعدات، للمساعدة في دعم الاقتصاد المصري".

 

ويسمح قانون جديد، جرى تفعيله في أبريل الماضي للرئيس باختيار رؤساء  الفروع القضائية المختلفة من بين ثلاثة أسماء يقدمها أعضاء كل فرع.

 

وفي السابق، كان قضاة كل فرع يرشحون القاضي الأكثر أقدمية لتولي رئاسته.

 

بيد أن مجلس الدولة، وفي إشارة لمعارضته للقانون الجديد، اكتفى بترشيح الدكروري.

 

وكانت  الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار يحيى دكرورى قد قضت ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية الخاصة بجزيرتى تيران وصنافير،  واستمرار تبعية الجزيرتين للسيادة المصرية ورفض دفع هيئة قضايا الدولة بعدم الاختصاص.

 

ورأى دكروري في حيثيات الحكم أن تيران وصنافير "مقطوع بمصريتهما" وأن الحكومة لم تقدم ما يثبت العكس.

 

لكن في وقت لاحق أصدر رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية المستشار عبد الوهاب عبد الرازق أمرًا وقتيا بوقف تنفيذ جميع الأحكام الصادرة عن مجلس الدولة ومحكمة الأمور المستعجلة في قضية تيران وصنافير، بناءً على طلب الحكومة.

 

رابط النص الأصلي 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان