رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ديلي ميل: بانسحاب الدواعش من حلب ومحاصرة الرقة.. دولة الخلافة تنهار

ديلي ميل: بانسحاب الدواعش من حلب ومحاصرة الرقة.. دولة الخلافة تنهار

صحافة أجنبية

داعش ينسحب من حلب

ديلي ميل: بانسحاب الدواعش من حلب ومحاصرة الرقة.. دولة الخلافة تنهار

محمد البرقوقي 30 يونيو 2017 19:53

بسقوط حلب ومحاصرة الرقة.. خلافة داعش تنهار. عنوان اختارته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لتقرير سلطت فيه الضوء على انسحاب مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من محافظة حلب شمالي سوريا في أعقاب الانسحاب من عدد من القرى التي تقدمت فيها قوات النظام السوري، وفقا لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وذكر المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له:” داعش ينسحب من 17 مدينة وقرية، وهو الآن خارج محافظة حلب.”

 

وذكرت الصحيفة أن انسحاب الدواعش من حلب يجيء في الوقت الذي استولى فيه المسلحون السوريون المدعومون من الولايات المتحدة الأمريكي على الطريق الأخير المؤدي إلى مدينة الرقة، العاصمة الفعلية للتنظيم الإرهابي في سوريا، وذلك بعدما أعلنت العراق عن "انتهاء الدولة الإسلامية المزيفة" في البلد العربي الذي مزقته الحرب.

 

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية الآن على كافة الطرق السريعة في الرقة التي سيطر عليها "داعش" في العام 2013، من الجنوب، بحسب ما أكده ناطق عن التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة.


وأضاف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن انسحاب الدواعش من حلب يعتبر انتكاسة كبيرة أخرى للتنظيم المتشدد الذي أعلن قيام دولة "الخلافة" في سوريا والعراق قبل ثلاثة أعوام، لكنه فقد منذ ذلك الحين معظم المناطق الخاضعة تحت سيطرته.

 

وكانت القوات العراقية قد استعادت مؤخرا جامع "النوري" الكبير في الموصل، الذي أعلن منه تنظيم "داعش” دولة الخلافة قبل ثلاث سنوات.

 

والسيطرة على الجامع تحمل في طياتها نصرا رمزيا بالنسبة للقوات العراقية، التي تقاتل منذ أكثر من ثمانية أشهر لاستعادة مدينة الموصل، التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.


من جهته، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "انسحب تنظيم داعش من 17 قرية وبلدة في جنوب شرق حلب، ليصبح بذلك خارج المحافظة بعد أربعة أعوام على وجوده فيها".

 

وجاء انسحاب الجهاديين وفق المرصد، بعد تقدم قوات النظام السوري مساء أمس الخميس على جبهتين من جهة حماة (وسط) والرقة (شمال) والتقائها على طريق استراتيجي يربط المحافظتين مروراً عبر حلب.

 

وأكد مصدر عسكري سوري في ريف حلب، ان "تنظيم داعش انسحب من ريف حلب باتجاه أرياف حماة والرقة"، لافتا الى أن "العملية العسكرية مستمرة والجيش السوري يعمل على تنظيف الأمتار الأخيرة".

 

كانت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" قد ذكرن، نقلا عن مصدر عسكري أن الجيش أحكم سيطرته "على كامل المنطقة الممتدة من الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي"، مشيرا الى استعداد وحدات الجيش لدخول ريف حلب الجنوبي الشرقي "بعد فرار الارهابيين منها".

 

وقال عبد الرحمن ان انسحاب الجهاديين من حلب "يشكل هزيمة جديدة للتنظيم من شأنها أن تقلص نفوذه وتؤشر لقرب انهياره كتنظيم يتولى ادارة اراض جغرافية مترامية، ليتحول بعدها الى مجموعات تخوض حرب عصابات".


لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان