رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جارديان: استقالة صحفيين من «سي إن إن» ضربة موجعة للشبكة

جارديان: استقالة صحفيين من «سي إن إن» ضربة موجعة للشبكة

صحافة أجنبية

شبكة سي إن إن الأمريكية

جارديان: استقالة صحفيين من «سي إن إن» ضربة موجعة للشبكة

محمد البرقوقي 27 يونيو 2017 11:31


الخطوة تمثل ضربة موجعة للشبكة الإخبارية التي طالما انتقدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واتهمها بأنها تنشر «أخبارا كاذبة».

هكذا علقت صحيفة "جارديان" البريطانية على استقالة 3 من كبار الصحفيين العاملين في شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية اعتراضًا على سحب الأخيرة تقرير عن علاقات مزعومة بين أحد المقربين للرئيس دونالد ترامب وصندوق استثمار روسي.

 

وذكر التقرير أن كلًا من من توماس فرانك، الذي كتب التقرير، وليكس هاريس، المسؤول عن وحدة تحقيقات جديدة لدى الشبكة ومقرها واشنطن، وإريك ليشتبلاو، المحرر بتلك الوحدة قد تقدموا باستقالتهم.

 

وكانت "سي إن إن” قد أصدرت بيانًا في الـ 23 من يونيو الجاري قالت فيه إنها تراجعت عن تقرير نُشِر قبل أيام يربط بين أنطوني سكاراموتشي، مدير صندوق تحوط، بتحقيق يجريه الكونجرس الأمريكي بشأن صندوق الاستثمار المباشر الروسي.

 

وصرحت الشبكة بعد ذلك بيوم أنَّ "التقرير لم يستوف معايير التحرير في (سي إن إن) وتم سحبه بناء على ذلك، وتم كذلك تعطيل روابط التقرير على الإنترنت، وتعتذر (سي إن إن) للسيد سكاراموتشي".


وأشارت "جارديان" إلى أن القصة برُمّتها مثار تشكيك سواء في داخل أو خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أكده موقع "بريتبارت نيوز" الأمريكي المقرب من أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

 

وذكرت الشبكة أنه في اجتماع للموظفين أمس الاثنين، تم إبلاغ أعضاء وحدة التحقيق أن التراجع لا يعني بالضرورة أنَّ التقرير خاطئ، بل إنه لم يكن "محكمًا بما فيه الكفاية لنشره".

 

وكان سكاراموتشي قد اعترض على التقرير لكنّه قبل اعتذار الشبكة في الـ 24 من الشهر الحالي، وكتب سكاراموتشي عبر موقع التدوينات المصغرة " تويتر" يقول: "لقد فعلت سي إن إن الشيء الصحيح. خطوة راقية. اعتذار مقبول. الجميع يخطئ. إلى الأمام".

 

لمطالعة النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان