رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رئيس الشاباك السابق: نتنياهو يدمر علاقتنا بألمانيا لتحقيق مكاسب انتخابية

رئيس الشاباك السابق: نتنياهو يدمر علاقتنا بألمانيا لتحقيق مكاسب انتخابية

صحافة أجنبية

بنيامين نتنياهو- وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابرييل

بعد رفضه لقاء غابرييل..

رئيس الشاباك السابق: نتنياهو يدمر علاقتنا بألمانيا لتحقيق مكاسب انتخابية

معتز بالله محمد 25 أبريل 2017 13:00

هاجم "عمي إيلون" رئيس جهاز الشاباك السابق (الأمن العام الإسرائيلي) قرار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بتهديد وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابرييل، بإلغاء اجتماعه معه في إسرائيل اليوم الثلاثاء  25 أبريل حال قرر لقاء ممثلين عن منظمات إسرائيلية يسارية، من بينها "بيتسيليم”" و"كسر الصمت"، كاشفا أن الخطوة جاءت لكسب ود ناخبي اليمين في إسرائيل لانتخاب نتنياهو مجددا.


 

واعتبر "إيلون" بحسب صحيفة "معاريف" أن "الإنذار تسبب في ضرر كبير لإسرائيل وسياستها الخارجية"، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن "خطوة سياسية" وأن نتنياهو "يفضل السياسة الداخلية الصغيرة للانتخاب مرة أخرى، على حساب المصلحة الحقيقية لدولة إسرائيل. علاوة على ذلك يدرك نتنياهو إلى أي مدى مسالة الغواصات مهمة لإسرائيل وحساسة لألمانيا".


 

وأضاف :”يمكننا في نفس الوقت أن نفهم أنه في إطار الصراع بين نتنياهو ومنظمة "كسر الصمت"، اختار وزير الخارجية الألماني المنظمة، رغم عدم نشر بيان رسمي بذلك".

 

ومنظمة "كسر الصمت" التي تأسست عام 2004 هي مجموعة من جنود سابقين بجيش الاحتلال قرروا كسر صمتهم وكشف النقاب عن ممارسات الجنود الإسرائيليين ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.


 

أما منظمة “بيتسيليم” أو مركز المعلومات لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة والذي تأسس عام 1989، فيعمل على فضح انتهاكات حقوق الإنسان التي يمارسها الاحتلال ضد الفلسطينيين.

 

 

وتابع الإسرائيلي "إيلون":الآن تفضل ألمانيا تنفيذ سياساتها، التي تقضي بلقاء "كسر الصمت" وليس رئيس الحكومة الإسرائيلية.. لا يتضامن الألمان مع المستوطنات والاحتلال".


 

وقال:"كسر الصمت" بالنسبة للألمان مرآة تخبرنا ماذا يقوله العالم لنا. نحن نقرر كسر المرآة، أو عدم النظر إليها أو الجزم بأن على العالم أن ينظر إلينا فقط وليس للمرآة. نحن منفصلون عن العالم، ونعيش في واقع افتراضي ولا نتفق إلا مع أنفسنا ولا نحب سوى أنفسنا. لكن يأتي العالم ويقول لنا شيئا آخر".


 

اللافت أن وزير الخارجية الألماني، استنكر في وقت لاحق اليوم الثلاثاء تهديدات نتنياهو وقال لشبكة ZDF الألمانية :" أمر طبيعي جدا أن نلتقي مع ممثلي منظمات مدنية خلال زيارة سياسية"، معتبرا أن إلغاء لقائه مع نتنياهو "لا يمكن استيعابه".


 

“غابرييل" حاول تبرير موقفه بالقول :”لا يمكن الحصول على انطباع كامل عن الدولة عندما تلتقي الحكومة فقط، ويجب التحدث مع فنانين، كتاب وحتى مع منظمات معارضة.. وأنا لا أريد افتعال دراما من هذا الأمر. ولن تحدث كارثة إذا تم إلغاء اللقاء".
 

الخبر من المصدر..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان