رئيس التحرير: عادل صبري 12:00 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في 15 صورة.. شبكة أمريكية ترصد جنازة ضحايا «أحد الشعانين»

في 15 صورة.. شبكة أمريكية ترصد جنازة ضحايا «أحد الشعانين»

صحافة أجنبية

جانب من مراسم جنازة ضحايا تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

في 15 صورة.. شبكة أمريكية ترصد جنازة ضحايا «أحد الشعانين»

محمد البرقوقي 11 أبريل 2017 12:00

وسط صراخ وبكاء من هول الفاجعة وصدمة الفراق، شيع أهالي ضحايا تفجيري كنيستي مار جرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، جثامينهم لمثواها الأخير بعد أداء مراسم الجنازة عليهم، وسط هتافات منددة بالإرهاب.

 

ففي طنطا التي شهدت التفجير الأول، أدّى الحضور مراسم الجنازة لضحايا حادث كنيسة مارجرجس، ودفن الضحايا بمثواهم الأخير داخل مقبرة في الكنيسة.


وفي الإسكندرية، شيع أهالي ضحايا الكنيسة المرقسية جثامين ذويهم إلى مثواهم الأخير، عقب أداء صلاة الجنازة في دير مارمينا في منطقة كينج مريوط غرب الإسكندرية، قبل دفن جثامينهم في مقبرة جماعية بجانب ضحايا كنيسة القديسين في المكان نفسه.

 

ورصدت شبكة " إن بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية أجواء الحزن والكآبة التي سادت مراسم تشييع جنازة الـ 44 شخصًا الذين سقطوا في التفجيرين اللذين تبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي، في 15 صورة على النحو التالي:

 

1- أشخاص يشاركون في موكب جنازة ضحايا حادث تفجير " أحد الشعانين" الذي استهدف الكنيسة المرقسية بالإسكندرية. وأقيمت مراسم الجنازة في دير مارمينا بمدينة برج العرب شرق المحافظة.

 

2-أفراد أسرة يحملون تابوت أحد الضحايا من مدينة الإسكندرية أثناء مراسم الجنازة بدير مارمينا في مدينة برج العرب.

 

3- مواطنون يحملون صليبًا بالحجم المجسم أثناء موكب جنازة إحدى الضحايا في برج العرب.

 

4- أشخاص يؤدون الصلوات في مدينة برج العرب

 

5-علامات الأسى تبدو على وجوه الأشخاص حزنًا على وفاة أهلهم وذويهم أثناء موكب إحدى الجنازات في دير مارمينا.

 

6-سيدات تشاركن في مراسم جنازة الضحايا بدير مارمينا

 

 7- أشخاص يتجمعون في دير مارمينا.

 

8-أشخاص يصلون على جثامين ضحايا تفجير "أحد السعف" الذي وقع أمس الأول الأحد

 

9- سيدات تصرخن أثناء جنازة أحد ضحايا "أحد الشعانين" الذي سقط في تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، في كنيسة مارمينا.

 

10-جنود عسكريون يتولون مهام الحراسة في إحدى الشوارع القريبة من كنيسة في قلب القاهرة، في أعقاب إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 شهور.

 

11- شرطي مسلح يقوم بتأمين الكنيسة التي تعرضت للعمل الإرهابي في "أحد السعف."

 

12-  مسيحيون يحملون تابوتا مساء الاثنين أثناء مراسم جنازة ضحايا كنيسة "مارجرجس" بمدينة طنطا.

 

13- أشخاص يتجمعون في كنيسة "مارجرجس" بطنطا، حيث سقط ما لا يقل عن 28 شخصا وأصيب 71 آخرون في الهجوم الذي تعرضت له في "أحد الشعانين."

 

14- مواطنون مصريون يتجمعون للمشاركة في مراسم جنازة ضحايا تفجير الكنيسة في طنطا

 

15-  سيدات تسير بجوار الكنيسة في طنطا

 

ويأتي التفجيران  قبل نحو أسبوعين من زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس لمصر، يومي 28 و29 أبريل الجاري، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000؛ حيث أجرى آنذاك البابا يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.

 

كان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد تبنى الهجومين، وكشف عن أسماء الشخصين اللذين نفّذا هجومين على الكنيستين في الإسكندرية وطنطا، مشيراً إلى أنهما استخدما سُترتين ناسفتين.

 

وقالت وكالة "أعماق"، التابعة للتنظيم المتطرف في بيانٍ، إن أحد مقاتليها ويدعى "أبو البراء المصري" انطلق نحو الكنيسة المرقسية في الإسكندرية وفجّر سترته الناسفة، وأضافت أن الانتحاري الثاني الذي نفَّذ تفجير كنيسة مارجرجس هو "أبو إسحاق المصري"، لافتةً إلى أنه استخدم أيضاً سترة ناسفة.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان