رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد هجوم" الشعيرات”.. هيلاري كلينتون: ترامب منافق

بعد هجوم الشعيرات”.. هيلاري كلينتون:  ترامب منافق

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون

إكسبريس:

بعد هجوم" الشعيرات”.. هيلاري كلينتون: ترامب منافق

محمد البرقوقي 08 أبريل 2017 12:23

وصفت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة الخاسرة في انتخابات الرئاسة الأمريكية الرئيس دونالد ترامب بـ "المنافق" فيما يتعلق بردة فعله على استخدام الرئيس السوري بشار الأسد السلام الكيماوي في مدينة خان شيخون الواقعة في محافظة إدلب في الرابع من أبريل الجاري، ما أوقع 100 قتيلا و400 مصابا.

وذكرت كلينتون في كلمتها التي جاءت خلال الغداء السنوي الذي أقيم أمس الجمعة في ولاية تكساس في معرض تعليقها على الضربة العسكرية التي وجهها ترامب ضد مطار الشعيرات الجوي التابع للنظام السوري:” الإجراء الذي اتحذه ترامب الليلة الماضية يتعين أن تتبعه استراتيجية أوسه لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة التي تدور رحاها في سوريا، والقضاء على معاقل داعش على جانبي الحدود.”

 

وأضافت كلينتون:” ولذا أود أن تتحرك الإدارة الأمريكية بشكل استراتيجي ومتسق مع قيمنا،" وفقا لصحيفة "إكسبريس" البريطانية.

 

لكن كلينتون عادت مجددا لتتبع تعليقاتها بتوجيه اتهام ضمني للرئيس الأمريكي بالنفاق بشأن موقفه الرافض لقبول دخول اللاجئين السوريين للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وتابعت:” أتمنى أيضا إن تدرك الإدارة الأمريكية أننا لن نستطيع أن نتحدث في نفس واحد عن حماية الأطفال السوريين، وفي النفس الأخر نغلق أبواب أمريكا في وجوجههم.”

 

وعادت كلينتون مجددا إلى الحياة العامة في أعقاب هزيمتها المفاجئة وغير المتوقعة في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في الثامن من نوفمبر الماضي أمام منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

 

وأمس الأول الخميس قالت كلينتون إن الولايات المتحدة يجب أن تستهدف بضربات جوية المطارات العسكرية للنظام السوري، رداً على الهجوم الكيميائي الذي اتهمت قوات نظام بشار الأسد بشنه ضد مدنيين في بلدة خان شيخون محافظة أدلب مطلع الأسبوع الجاري، ونتج عنه مقتل 78 على الأقل بينهم أطفال.

 

وجاءت مطالبة كلينتون قبل ساعات من إعلان الرئيس دونالد ترامب تنفيذ ضربات جوية استهدفت مطارًا عسكريًا سوريًا.

 

وقالت كلينتون في مؤتمر القمة العالمي للمرأة في نيويورك، “إن هذه القوة الجوية (التابعة لنظام الأسد) هي السبب في مقتل معظم المدنيين كما رأينا على مر السنوات الماضية، وكما رأينا مرة اخرى قبل أيام”.

 

وأضافت: “اعتقد أن علينا أن نقصف مطاراته ونمنعه (بشار الأسد) من استخدامها لقصف الأبرياء بغاز السارين”، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام أمريكية.

 

وشبهت كلينتون أيضا الرئيس السوري بشار الأسد بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في محاولة منها لإلقاء الضوء على سيكولوجيته.

 

وتابعت:” إنه (الأسد) أسير طموحات عائلته، ووهم حضور والده المتوفى، لدرجة أنه بات يعتقد أن كل من يعارضه إرهابي.”


واختتمت:” وهذا ما يعتقده بوتين أيضا.”

 

وتعارض هيلاري كلينتون سياسات ترامب كافة، وأشارت تقارير الشهر الماضي إلى قرارها بالعودة إلى الأضواء، “لحشد المعارضة لسياسات الإدارة الجديدة للبلاد”، وبالفعل ظهرت المرشحة الديمقراطية السابقة خلال الفترة الماضية في مناسبات علنية، منها مؤتمر عُقد في مدينة سان فرانسيسكو، وهاجمت بعض القرارات التي اتخذها منافسها السابق على الرئاسة.

 

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قد أعلنت أن واشنطن استهدفت فجر أمس الجمعة مطار الشعيرات في محافظة حمس السورية بـ 59 صاروخاً رداً على الهجوم الكيماوي على بلدة “خان شيخون”.

 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح الأربعاء الماضي بأن” الهجوم الكيماوي للنظام السوري ضد المدنيين الأبرياء يعد بمثابة إهانة للإنسانية على يد نظام بشار الأسد لا يمكن التساهل معها”.

لمطالعة النص الأصلي
 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان