رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تعرف على أول رد عملي لروسيا على هجوم الشعيرات

تعرف على أول رد عملي لروسيا على هجوم الشعيرات

صحافة أجنبية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

ديلي ميل:

تعرف على أول رد عملي لروسيا على هجوم الشعيرات

محمد البرقوقي 07 أبريل 2017 21:03

أمر رئيس الروسي فلاديمير بوتين بتوجيه سفينة حربية لحماية الساحل السوري، متعهدا بدعم نظام الدفاع الصاروخي لنظام الرئيس بشار الأسد ضد أية هجمات أمريكية أخرى محتملة في وقت تتنامى فيه المخاوف من إمكانية أن تتحول الأزمة إلى حرب بين روسيا والغرب.

 

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أمر بوتين على الفور بإرسال فرقاطة الأميرال جريجوروفيتش المزودة بصواريخ كروز ونظام دفاعي من البحر الأسود إلى سوريا في وقت لاحق لتنضم إلى السفن الحربية هناك.

 

وأضافت الصحيفة أن الفرقاطة ستعبر مياه البحر المتوسط التي أطلق منها 59 صاروخ توماهوك باتجاه مطار الشعيرات الكائن بالقرب من حمص في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

 

وفي نوفمبر الماضي وجهت “الأميرال جريجوروفيتش” ضربة بصواريخ "كاليبر" إلى مواقع المسلحين في سوريا.

 

ومن الأسلحة التي تحملها هذه الفرقاطة على متنها، بخلاف الصواريخ المجنحة من طراز “كاليبر-إن كا”، منظومة صواريخ “شتيل” للدفاع الذاتي، ومدفع عيار 100 ميللمتر، ومدافع مضادة للطيران، وأجهزة لإلقاء قنابل وطوربيدات، كما باستطاعة الفرقاطة أن تحمل على متنها طائرة مروحية.

 

ووصف بوتين العمل العسكري الأمريكي على مطار الشعيرات بأنه "عمل عدواني غير شرعي” منهيا اتفاقا كان يهدف لتجنب الاشتباكات بين الطائرات المقاتلة الروسية والأمريكية في أجواء سوريا.

 

وأكد ناطق باسم الأسد أن الهجوم الصاروخي الأمريكي على إحدى القواعد الجوية في المنطقة الوسطى مخالف لجميع القوانين والأعراف الدولية، ويجعل واشنطن شريكاً لداعش والنصرة والتنظيمات الإرهابية.

 

أما قادة العالم فقد أشادوا بالهجوم الأمريكي، وطالبوا الرئيس الروسي بعقد مباحثات عاجلة مع نظيره الأمريكي للحيلولة دون تصاعد الأزمة السورية وتحولها إلى صراع عالمي أوسع.

 

وقال وزير الخارجية الفرنسي جين-مارك أيرولت والذي كان يتحدث بجانب نظيره الألماني زيجمار جابريل:” لا نريد تصعيدا. وعلينا أن نتوقف عن النفاق. فإذا ما كانت روسيا تتصرف بنية حسنة، فينبغي عليها أن تتوقف وتتفاوض.”

 

من جهته، وصف وزير الدفاع السوري فهد جاسم الفريج الهجوم الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية في وسط سوريا بـ”العدوان” مشيراً إلى أنه يجعل واشنطن “شريكاً” للتنظيمات الإرهابية.

 

وأكد الفريج في مؤتمر صحفي وقوع “عدوان ضد إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء ستة شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار ماديّة كبيرة”.

 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن واشنطن استهدفت فجر اليوم الجمعة مطار الشعيرات في محافظة حمس السورية بـ 59 صاروخاً رداً على الهجوم الكيماوي على بلدة “خان شيخون”.

 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح أمس الأول الأربعاء، بأن” الهجوم الكيماوي للنظام السوري ضد المدنيين الأبرياء يعد بمثابة إهانة للإنسانية على يد نظام بشار الأسد لا يمكن التساهل معها”.


لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان