رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إسرائيليون: خناقة مصر والسودان على الأهرامات «لعب عيال»

إسرائيليون: خناقة مصر والسودان على الأهرامات «لعب عيال»

صحافة أجنبية

أهرامات الجيزة في مصر

إسرائيليون: خناقة مصر والسودان على الأهرامات «لعب عيال»

معتز بالله محمد 26 مارس 2017 15:16

كم رهيب من الكراهية والحقد، عبر عنها الإسرائيليون لدى تعليقهم على تقرير لصحيفة "يديعوت أحرونوت" بعنوان "المعركة بين مصر والسودان على الأهرامات وفرعون".

 

تناول التقرير التراشق الإعلامي بين القاهرة والخرطوم في أعقاب زيارة والدة أمير قطر، الشيخة موزا بنت ناصر، لأهرامات منطقة مروي التاريخية شمال السودان، و تصريحات وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال ،التي أشار فيها إلى أن الأهرامات السودانية أقدم من المصرية بألفي عام.


 

مجمل التعليقات الإسرائيلية ذهبت إلى أن الشعب المصري الحالي الذي وصفوه بـ"المتخلف"، لا يمت بصلة للفراعنة بناة الأهرامات. وأن هذه المشاجرة، أشبه ما تكون بـ"خناقة" بين أطفال في الروضة.

 

وكتب المعلق "مائير "يقول :” ما هي العلاقة بين المصريين القدماء والمصريين الموجودين حاليا؟". وتابع "من يعتقد أن المصريين القدماء الذين كانوا شعبا مستنيرا ومتقدما، وبنوا الأهرامات دون أجهزة حديثة، هم نفس الشعب الذي يقيم في مصر اليوم، ولا يعرف كيف يضبط ساعة يد، عليه أن يستفيق من غفلته".


 

وقال "إيتسيك":المصريون الذين يعيشون الآن في مصر، ليسوا أحفاد الفراعنة القدامي، بل عرب غزوا المنطقة".


 


 

 

صاحب التعليق رقم "9” تساءل بقوله "ما هي العلاقة بين المصريين المعاصرين والفراعنة؟"، مضيفا " الأقباط هم الأكثر قربا للفراعنة مقارنة بالمسلمين الذين جاءوا من الصحراء واستولوا على مصر، واستغلوا ثرواتها القديمة لأنفسهم".

 

 

واتفق معهم المعلق رقم "8” بقوله "المصريون والسودانيون هم على حد سواء محتلون عرب ليست لهم صلة بالاهرامات..الأقباط هم أحفاد المصريين القدماء، وهم أقلية مضطهدة في مصر العربية. والسود في جنوب السودان هم أحفاد مملكة كوش ويعانون القتل على يد حكام الشمال العرب. لم يبن العرب أهرامات في أي مكان، فقط احتلوا وقتلوا وخربوا. وهذا يشمل أيضا المحتلين الفلسطينيين، الذين يعتبرون أنفسهم مضطهدين".

 

 


 

وكتب "إيرك"نحن محظوظون لأن هؤلاء هم أعداؤنا".


 


 

التعليق رقم "18” جاء تحت عنوان “كان المصريون القدماء داكني البشرة. انظروا ملامح تماثيلهم". وتابع كاتبه :”قبل الاحتلالات المختلفة وخاصة الروماني والاحتلال العربي الأول كان المصريون داكني البشرة. تصف تماثيل من مصر القديمة بما في ذلك تمثال أبو الهول الشهير ملامح الوجه مع أنف واسع وشفاه منتفخة تناسب الأفارقة, كذلك تظهر المومياوات نفس الشيء. الأن يسيطر على مصر مصريون جاءوا من شبه الجزيرة العربية واندمجوا في مصر".

 

 

 

“نداف" علق بالقول :”“كالأطفال في الروضة يتشاجرون على مثل هذه التفاهات..لاعجب أن هذه الدول ضعيفة إلى هذا الحد".

 

 

":وقال "نيس"::“دولتان متخلفتان"بنيت الاهرامات على يد المصريين القدماء. ليست هناك أي علاقة بين العرب المصريين الحاليين الذين كانوا عمليا قبائل رحالة بهؤلاء المصريين ومصر القديمة الفاخرة. وهو ما ينطبق أيضا على السودانيين".وقال "نيس":

 

 

وكتب "يشاي" ساخرا :”إلى الحرب.. هذا إعلان حرب. الكرامة العربية مهمة,.. باختصار بالتوفيق للطرفين".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان