رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سكاي نيوز: الروبوتات تهدد بتشريد 10 ملايين عاملا في بريطانيا

سكاي نيوز: الروبوتات تهدد بتشريد 10 ملايين عاملا في بريطانيا

صحافة أجنبية

الروبوتات تهدد وظائف البشر

على عُهدة تقرير حديث:

سكاي نيوز: الروبوتات تهدد بتشريد 10 ملايين عاملا في بريطانيا

محمد البرقوقي 24 مارس 2017 20:59

يواجه قرابة 10 ملايين عاملا مخاطر فقدان وظائفهم لصالح الروبوتات خلال الخمسة عشر عاما المقبلة.

 

هذا ما خلص إليه تقرير حديث صادر عن مؤسسة "برايس ووتر هاوس كوبرز" المتخصصة في تقديم الاستشارات والذي قال إن تقنية الذكاء الاصطناعي المرتبطة بالتكنولوجيا ستعزز أيضا الإنتاجية وستخلق وظائف إضافية في جوانب أخرى للاقتصاد، وفقا لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

 

وأضاف التقرير أن حوالي 30% من الوظائف المتاحة في المملكة المتحدة ستذهب للروبوتات بحلول العام 2030.

 

وأوضح التقرير أن قطاعات مثل النقل والتصنيع تواجه الخطر الأكبر مع تعرض نصف أعداد الوظائف بها إلى مخاطر الاختفاء المرتفعة، وفقا للتقرير.

وأفاد التقرير بأن ثمة مجالات أخرى مثل التعليم والصحة والخدمة الاجتماعية تواجه نفس المخاطر أيضا ولكن بدرجة أقل.


وأشار التقرير إلى أن الرجال-لاسيما الذين يتمتعون بمستويات تعليمية منخفضة- ستتم آتمتة وظائفهم على الأرجح، بدرجة أعلى من النساء.

 

لكن التقرير وجد أيضا أن الأتمتة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي لن تسهم بالضرورة في تقليل إجمالي التوظيف على المدى البعيد.


لكنها، والكلام لا يزال للتقرير، قد توسع التفاوت في الدخول نظرا لأن نسبة عالية من الفوائد الاقتصادية ستذهب إلى الأشخاص الذين يمتلكون المعرفة والمهارات اللازمة لمواكبة العمل في الاقتصاد الرقمي.

 

وقال جون هوكسورث، كبير الخبراء الاقتصاديين في "برايس ووتر هاوس كوبرز" إن " المهام الوظيفية اليدوية والروتينية سيحل الربوت محل الإنسان في القيام بها، بينما المهارات الاجتماعية ستتعرض لذلك ولكن بدرجة أقل.

 

وأضاف هوكسورث:” لا توجد صناعة في مأمن بدرجة كاملة من مخاطر الأتمتة جراء التطورات التي يشهدها مجال الذكاء الاصطناعي.”


كانت دراسة منفصلة قد كشفت مؤخرا أن 66% من الأشخاص البريطانيين يتوقعون أن يكون هناك روبوتات تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعى ستتولى المناصب الحكومية بحلول عام 2037، وهذه النتائج تأتى على الرغم من التخوفات المنتشرة من سيطرة الآلات على البشر.

 

وفقا للمسح الذى أجرته شركة "أوبنتكست"، فيعتقد الناس الذين يعيشون فى المملكة المتحدة أن الروبوتات يمكن أن تحدث ثورة فى بلدهم، وهذا من خلال عقد مقابلات مع 2000 شخص لفهم كيف يشعر المستهلكون تجاه الروبوتات.

 

ووجد المسح أن 24% يعتقدون أن وظيفتهم معرضة لخطر الاستيلاء عليها من قبل روبوت فى العشرين عاما القادمة، و25% قالوا إنهم يتوقعون هذا خلال العقد القادم.


لمطالعة النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان