رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قناة تليفزيونية: رفع تذكرة المترو يزيد معاناة المصريين

قناة تليفزيونية: رفع تذكرة المترو يزيد معاناة المصريين

صحافة أجنبية

ركاب مترو الأنفاق

قناة تليفزيونية: رفع تذكرة المترو يزيد معاناة المصريين

محمد البرقوقي 24 مارس 2017 20:07

القرار الذي اتخذته الحكومة المصرية أمس الخميس بمضاعفة أسعار تذاكر مترو الأنفاق الذي يستقله ملايين الركاب في القاهرة يوميا أثار غضب المواطنين الذين يعانون بالفعل من زيادة حادة في تكاليف المعيشة.

 

هكذا استهلت قناة "أسيا نيوز" التليفزيونية تقريرا سلطت فيه الضوء على تصريح وزير النقل هشام عرفات الذي أعلن فيه عن زيادة سعر تذكر المترو إلى جنيهين، بدء من اليوم الجمعة، وذلك في أعقاب سلسلة الخسائر التي سجلتها هيئة مترو الأنفاق والبالغ قيمتها 500 مليون جنيها.

 

وأضاف التقرير أن رفع سعر تذكرة المترو يجيء بعد أربعة شهور من قرار الحكومة تحرير سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار، فيما يعرف بـ "تعويم الجنيه" في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي ضمن لها الحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ قيمته 12 مليار دولار على 3 سنوات، وهو الإجراء الذي أفقد الجنيه نصف قيمته، وتسبب في ارتفاع الأسعار بمستويات صاروخية.

 

وقالت منى ياسين، طالبة بمرحلة الماجستير أثناء مغادرتها المترو في محطة محمد فريد بوسط القاهرة:” كل الأسعار ارتفعت. ماذا يحدث بالضبط؟ لا نستطيع العثور على الدواء أو أي من السلع الضرورية في السوق، وكل مرة يلقون فيها باللوم على السعر المرتفع لدولار.”

 

وأضافت ياسين:” الجميع يركبون المترو- فهل تستطيع أن تعيش بدون أموال؟"

ويبلغ الحد الأدنى للأجور في مصر، والذي لا يطبق دائما، 1200 جنيه (66 دولارا) شهريا. وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر في العام 2015 إن 28 % من المصريين يكسبون أقل من دولارين في اليوم.

 

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد ذكر في ديسمبر الماضي أن المصريين يتعاطون بشكل جيد مع التحديا، لكن يواجه ضغوطا متزايدة لإنعاش اقتصاد البلاد والسيطرة على الأسعار من جديد. وسجل تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية الشهر الماضي 30 % وهو أعلى مستوى له في 30 عاما.


وقالت أمل البالغة من العمر 31 عاما والتي تعمل بإحدى دور الطباعة "أكسب ألف جنيه فقط شهريا وهو أجر يقل حتى عن الحد الأدنى... الناس يعانون. هذه أرخص وأسهل وسيلة انتقال وقد رفعوا سعرها" مضيفة أنها ألغت حفل زفافها لأنها لم تتمكن من شراء أغراض منزلية بسيطة.

 

واشتكى ركاب آخرون من أن المترو الذي جرى افتتاحه قبل 30 عاما تداعى بمرور الوقت وعبروا عن أملهم في أن تحقق الزيادة اختلافا في الخدمة المقدمة.

 

ويقول محمد عزت وهو محاسب يبلغ من العمر 43 عاما "لا مانع من جنيهين لكن فقط إذا تحسنت الخدمة السيئة للغاية. فهناك الكثير من التأخيرات خلال ساعات الذروة."

 

كان رئيس الوزراء شريف إسماعيل قد صرح بأن قطاع مترو الأنفاق يعاني من مشاكل كثيرة حيث وصلت مديونياته إلى ٥٠٠ مليون جنيه، لافتا إلى أن الخط الأول للمترو يحتاج إلى أعمال صيانة وتطوير تصل إلى ٣٥٠ مليون جنيه، ولم يحسب في ذلك سداد الفروض والتكلفة الرأسمالية.

 

جاءت تصريحات إسماعيل حول ما أثير حول نية الحكومة رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق لـ 2 جنيه خلال الأيام المقبلة.

 

وأضاف إسماعيل في تصريحات صحفية أن "الموقف صعب جدا أن يستمر على هذا الوضع"، في إشارة إلى استمرار أسعار التذاكر كما هي.

 

وأوضح إسماعيل أن الحكومة تدرس توفير ٥٠٠ مليون جنيه لسداد المديونيات المتأخرة على المترو لمدة ثلاث سنوات.


لمطالعة النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان