رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 مساءً | الأحد 28 مايو 2017 م | 02 رمضان 1438 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"الفوضى والتلوث والغلاء" .. ثالوث يهدد سكان أفريقيا

الفوضى والتلوث والغلاء .. ثالوث يهدد سكان أفريقيا

صحافة أجنبية

التلوث يهدد سكان أفريقيا

وكالة اﻷنباء الفرنسية:

"الفوضى والتلوث والغلاء" .. ثالوث يهدد سكان أفريقيا

جبريل محمد 19 مارس 2017 16:22

"المباني العشوائية، والتلوث، وارتفاع تكاليف المعيشة" .. مشاكل يعاني منها الكثير من سكان الدول الأفريقية، وسط تحذيرات خبراء نقلتها وكالة اﻷنباء الفرنسية من مخاطر  تزايدها مع فشل تحقيق مستويات تنمية معيشة تواكب النمو الحضري السريع في القارة السمراء.

 

منتدى باماكو - مركز أبحاث عموم أفريقيا- سلط الضوء مؤخرا على تلك الظاهرة التي يكون دائما ضحيتها الفقراء.

 

1.8 مليون نسمة يعيشون في باماكو - عاصمة مالي وأكبر مدنها- معدل نمو السكان يبلغ 5.5 % ويعتبر الأسرع في القارة، متجاوزا مدن كبيرة مثل القاهرة، وكينشاسا أو لاجوس.

 

ووفقا لتقديرات البنك الدولي، يتوقع أن يسكنها بحلول 2040 حوالي مليار نسمة.

 

وقال "سوميك فيناي لال" الخبير في البنك الدولي:" مثل هذا النمو السكاني لم يشاهد على المستوى العالمي، وربما لن يتكرر مرة أخرى".

 

زوار باماكو يلاحظون بسهولة طرقها الطويلة المتربة، وأكوام القمامة المكدسة في وسط المدينة، والتي تفوح منها الروائح القذرة.

 

وبحسب الوكالة، سيارات المدينة تفتقر إلى الوقود لنقل القمامة إلى مستودعات على أطراف المدينة، وأصبحت اﻷكوام تذكرة لاذعة لعدم قدرة البلدية على توفير الخدمات الأساسية للسكان الذي يتسارع نموهم بشكل كبير.

 

ونقلت الوكالة عن "دجيري نيماجا" رئيس جماعة شباب نظمت العام الماضي احتجاجات ضد سلطات المدينة قوله:" لقد تظاهرنا ﻷن حرق اﻹطارات وقطع الطريق يؤثر على صحة الناس الذين يعيشون في المنطقة".

 

حتى الآن أكوام القمامة لم تقتل أي شخص بشكل مباشر، ولكن هناك 113 شخصا قتلوا جراء انهيار أرضي في أكبر مكب للنفايات في إثيوبيا نهاية الأسبوع الماضي، بما في ذلك العديد من الأطفال.

 

التصور الغربي للدول الفقيرة يتمثل في انخفاض تكاليف المعيشة، وهذا اﻷمر صحيح في معظم دول آسيا، لكن في أفريقيا اﻷمر مختلف، فهناك أغلى مدن في العالم في المعيشة يسكنها أفقر شعوب الأرض.

 

وقال لال:" 23% من أراضي مدينة هو تشي منه في فيتنام للنشاط الصناعي والتجاري مقابل 5.9% في نيروبي، و1.1% في أديس أبابا".

 

وأضاف: تقرير صادر عن البنك الدولي فبراير الماضي بعنوان "المدن اﻷفريقية: فتح الباب على العالم" جاء فيه إن هناك مشاكل عميقة الجذور في شراء الأرض وبيعها، بجانب غياب الاستثمارات في البنية التحتية، وغياب التنظيم.

 

"عثمان سو" - الذي يعمل لصالح مجلس مدينة باماكو- ردا على محاولات "هيئات التنمية الدولية" تنشيط اﻷمور في المدينة قال:" حتى يتم احترام القواعد الأساسية لن يتغير إلا القليل".

 

ويقول أحد أهالي باماكو: بعض اﻷهالي لديهم رخصة لبناء طابق واحد، إلا أنهم يقومون ببناء أربعة طوابق، وبالتالي المباني تسقط في كل وقت.

 

وأضاف:" عدم احترام القانون يعرض حياة الناس للخطر، بجانب أن اﻷفلات من العقاب هو الشر الحقيقي في هذه البلاد".

 

الرابط اﻷصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان