رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

بمطالبة 46 مدعيا عموميا بالاستقالة.. ترامب ينفذ "مذبحة القضاة"

بمطالبة 46 مدعيا عموميا بالاستقالة.. ترامب ينفذ مذبحة القضاة

صحافة أجنبية

ترامب يجري عملية تطهير واسعة في وزارة العدل الأمريكية

بمطالبة 46 مدعيا عموميا بالاستقالة.. ترامب ينفذ "مذبحة القضاة"

محمد البرقوقي 11 مارس 2017 14:31

طالبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب 46 مدعيا عاما فيدراليا ممن عينهم سلفه باراك أوباما خلال ولايتيه الرئاسيتين، بتقديم استقالاتهم،في عملية تطهير واسعة للسلطة القضائية.

 

هكذا استهلت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية تقريرا سلطت فيه الضوء على القرار المفاجيء الذي اتخذه دونالد ترامب أمس الجمعة والذي طالب بموجبه هذا العدد الكبير وغير المسبوق من المدعين العموميين بالاستقالة من مناصبهم، دفعة واحدة، الأمر الذي اعتبره مراقبون "مذبحة للقضاة".

 

وذكرت الشبكة في تقرير على موقعها الإليكتروني اليوم السبت أن كافة المدعين العموميين في الولايات المتحدة والبالغ عددهم 93 شخصا- كبار المدعين العموميين في البلاد- معينون سياسيا، مضيفة أن 47 مدعيا عموميا قد استقالوا بالفعل من مناصبهم.


لكن وعند منتصف أمس الجمعة، تم إبلاغ المدعين العموميين المتبقين بتقديم خطابات استقالاتهم على الفور.


وذكر بيان صادر عن وزارة العدل الأمريكية التي تولت مسئولية إبلاغ القضاة بقرار ترامب:” القرار تم اتخاذه كما هو الحال في العمليات الانتقالية السابقة.”

 

وأضاف البيان:” حتى يتم تسمية المدعين العموميين الجدد، ستستمر مكاتب المدعين العموميين في الولايات المتحدة في تأدية عملها العظيم المتعلق بتسيير إجراءات التقاضي والتحقيق، وردع الجناة.”

 

وفي العام 1993، طالبت جانيت رينو، النائب العام الأمريكي آنذاك كافة القضاة الـ 93 في الولايات المتحدة بتقديم استقالاتهم وذلك في الأيام الأولى من إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون.

 

قرار أمس جاء مفاجئا بالنسبة للكثير من المدعين الفيدراليين، على رأسهم بريت برارا، المدعي العام عن منطقة مانهاتن، والذي طالبت إدارة ترامب منه تقديم استقالته، برغم مقابلته مع الرئيس الأمريكي في أواخر نوفمبر الماضي.

 

وقال برارا حينها إنه قد طُلب منه البقاء في منصبه، ووافق على ذلك.

 

وأضاف مؤخرا في بيان على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بطلبه "الاستقالات الفورية لكل مدع فيدرالي، قبل اختيار وحتى تثبيت بدلاء لهم، يعطل الرئيس قضايا وتحقيقات جارية ويؤثر على إدارة القضاء، ومفاتيح البيت الأبيض.”

 

وأكد مسؤول في البيت الأبيض ن أن إدارة ترامب تعتزم جديا قبول استقالة برارا.

من جهته، أدان السيناتور الديمقراطي،والعضو البارز في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، ديان فينستن قرار ترامب، قائلا:” أشعر ببالغ القلق من تداعيات هذه الخطوة المفاجئة وغير المتوقعة.”

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل، سارة أيسجور فلوريس، إن "وزير العدل جيف سيشنز، طلب من 46 مدعيا عاما فيدراليا عينهم أوباما تقديم استقالاتهم، من أجل ضمان حصول عملية انتقال سلسة".

 

وأضافت فلوريس أن سيتم تعيين المدعين الجدد، ويواصل هؤلاء المدعون عملهم الرائع في التحقيق، والملاحقات، وردع أعنف المخالفين.

 

وقال الناطق باسم وزارة العدل، بيتر كار، إن "ترامب طلب من مدعين آخرين البقاء في منصبيهما، ولم يتضح ما إذا كان الرئيس سيرفض أيضا استقالات أخرى لاحقا".

 

وصرح كار أمس الجمعة أن "الرئيس اتصل بدانا بوينتي وردو روزنشتاين، هذه الليلة ليبلغهما بأنه تخلى عن قبول استقالتيهما، وإنهما سيبقيان في منصبيهما".

 

وقال تشاك شومر، زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، إنه يشعر "بالقلق" من هذا الطلب باستقالات جماعية، وخصوصا بشأن بارارا، وأن الأمر لم يتم بشكل صحيح، كما كان يحدث في السابق.

لمطالعة النص الأصلي
 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان