رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

راديو فرنسا: هزيمة حفتر تغير ملامح ليبيا

راديو فرنسا: هزيمة حفتر تغير ملامح ليبيا

صحافة أجنبية

طبول الحرب تدق من جديد في ليبيا

راديو فرنسا: هزيمة حفتر تغير ملامح ليبيا

عبد المقصود خضر 10 مارس 2017 15:48

السيطرة المفاجئة للميليشيات الإسلامية "سرايا الدفاع عن بنغازي" على حقلين نفطيين شرق ليبيا، دون أن تتمكن قوات اللواء خليفة حفتر "الجيش الوطني الليبي" من استعادتها، جاءت بعد فشل الجهود التي تبذلها الدول المجاورة لإحلال السلام هناك.
 

تحت هذه الكلمات نشر "راديو فرنسا الدولي" تقريرا حول انهيار قوات حفتر، في مدن الهلال النفطي أمام قوات "سرايا الدفاع عن بنغازي" المحسوبة على إسلاميي طرابلس.
 

وقالت الراديو إنه في ظل غياب الحوار بعد فشل اللقاء الذي جمع بين فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والمشير خليفة حفتر في مصر، طبول الحرب تدق من جديد.
 

وأوضح أنه في الوقت الذي كنا نعتقد فيه أن قوات حفر باتت تسيطر تماما على حقول منطقة الهلال النفطي منذ ثلاثة أشهر، سقط حقلين منهما في الرابع من مارس تحت أيدي "سرايا الدفاع عن بنغازي" وميليشيات إسلامية أخرى.
 

وأشار إلى أن هذه الميلشيات أعلنت في مؤتمر صحفي، عقد في مصراتة، أنهم سيواصلون مسيرتهم لتحرير بنغازي، الواقعة تحت سيطرة القوات الموالية للواء حفتر.
 

ويرى كثير من الخبراء، أنه من الصعب سيطرة حفتر على كامل مناطق الهلال النفطي من جديد بعد خسارته هذه المعركة، يبين الراديو، الذي أوضح أن الوضع في ليبيا متقلب وما هو مستحيل اليوم قد يكون ممكنا غدا.
 

وأكد أن حفتر بات اليوم في موقف ضعيف في الداخل والخارج، وذلك بسبب خلافاته مع القبائل وإغضابه منظمات المجتمع المدني بحظر سفر من هم أقل من 45 عاما إلا بعد الحصول على موافقة من الجهات الأمنية.
 

كذلك إحراج وإغضاب حلفائه المصريين عقب إلغاء اجتماع، كان مقررا بينه وبين السراج، في اللحظة الاخيرة، وتحالفه مع السلفيين ذات التوجه السعودي. يقول الراديو
 

وبين أن هزيمة حفتر في 4 مارس غيرت الوضع في ليبيا، فبعد خسارته حرب النفط، الآن كل طرف يبحث عن النصر قبل العودة إلى طاولة الحوار الوطني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان