رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جارديان: مدير «إف بي آي» يفجر مفاجأة في قضية تجسس أوباما على ترامب

جارديان: مدير «إف بي آي» يفجر مفاجأة في قضية تجسس أوباما على ترامب

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسلفه باراك أوباما

جارديان: مدير «إف بي آي» يفجر مفاجأة في قضية تجسس أوباما على ترامب

محمد البرقوقي 06 مارس 2017 13:01

طلب جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» من وزارة العدل الأمريكية أن تنفي علنًا مزاعم الرئيس دونالد ترامب بأن سلفه باراك أوباما قد أصدر أوامره بالتنصت على مكالماته الهاتفية إبان الحملة الرئاسية الأخيرة.

 

وقدم كومي هذا الطلب أمس الأول السبت بعد شعوره بالقلق من صحة تلك الاتهامات، قائلاً: إن ترامب خالف القانون، وفقا لصحيفة "جارديان" البريطانية اليوم الإثنين.

 

وأعلن ترامب أمس الأول السبت هذه المزاعم في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" دون أن يسوق دليلاً واحدًا، مؤكدًا أن أوباما قد أصدر أوامره بالتنصت على مكالماته الهاتفية في برج ترامب المملوك له بنيويورك.

 

وغرد ترامب، قائلا: "أمر فظيع! علمت للتو أن الرئيس أوباما تنصت على خطوطي الهاتفية في برج ترمب قبيل فوزي."

 

وشبّه الأمر بفضيحة التجسس السياسي الشهيرة المعروفة باسم "ووترجيت" التي دفعت الرئيس آنذاك ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة في 1974، متهما أوباما بأنّه "شخص سيئ (أو مريض)".

 

وطالب البيت الأبيض أمس الأحد الكونجرس الأمريكي بفتح باب التحقيقات في تلك المزاعم، برغم أنَّ جيمس كلابر، مدير جهاز الاستخبارات في إدارة الرئيس السابق أوباما ، قد كذب مزاعم ترامب تكذيبًا قاطعًا في مقابلة تليفزيوينة، بقوله:" لم يعد بإمكاني الحديث بشكل رسمي، لكنني سأقول بأن فيما يخص جهاز الأمن القومي، الذي كنتُ أُشرِف على إدارته، لم يحدث أي نشاط تنصت ضد الرئيس كمنتَخب أو كمرشَّح أو خلال حملته الانتخابية".

 

ونفى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، اتهامات خلفه دونالد ترامب، بالتصنت على مكالماته الهاتفية قبيل فوزه في الانتخابات الرئاسية.

 

جاء ذلك في بيان نشره كيفن لويس، المتحدث باسم أوباما، ردًا على تغريدة نشرها ترامب عبر حسابه بموقع "تويتر" واتهم فيها سلفه بالتنصت عليه.

 

وقال لويس في بيانه: "لم تصدر أي تعليمات من الرئيس أوباما أو مسئول آخر في البيت الأبيض للتنصت على أي مواطن أمريكي".

 

وأوضح المتحدث أن "ادعاءات ترامب لا أصل لها، وأنّ إدارة أوباما كانت تنتهج قاعدة تقضي بعدم تدخل أي من مسؤولي البيت الأبيض في تحقيقات وزارة العدل".
 

وقال سين سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض -حسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية- إنَّ "ترامب يطلب كجزء من تحقيقها في النشاط الروسي، أن تمارس لجنة الاستخبارات في الكونجرس سلطتها الرقابية لتحديد سواء كانت السلطات التنفيذية تعرضت لسوء استخدام في 2016."

 

وأضاف سبايسر أنه "لا البيت الأبيض ولا الرئيس سيعلقون أكثر من ذلك حتى تمارس الجهات الرقابية عملها".

 

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ مطالبة ترامب بتحقيق برلماني تبدو مستندة -جزئيًا على الأقل- إلى ادعاءات غير مثبتة لموقع "بريتبارت نيوز" ومذيعي الراديو المحافظين، حول مذكرات سرية تم إصدارها تسمح بالتنصت على هواتف ترامب ومساعديه في "ترامب تاور" بنيويورك.

 

 

وإلى ذلك، توعد الرئيس الأمريكي ترامب باللجوء إلى محامٍ واتخاذ إجراءات قانونية بحق أوباما.

 

 

وفي تغريدة أخرى، ذكر الرئيس الأمريكي أن أوباما تلقى 22 زيارة من قبل السفير الروسي في واشنطن سيرجي كيسلياك، الذي يتهم أعضاء في إدارته بامتلاك علاقات سرية معه.

لمطالعة النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان