رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"ديبكا": نظام صاروخي روسي يحمي القاهرة والرياض

ديبكا: نظام صاروخي روسي يحمي القاهرة والرياض

صحافة أجنبية

الطراد الروسى

الخبراء يصلون القاهرة خلال أسابيع..

"ديبكا": نظام صاروخي روسي يحمي القاهرة والرياض

معتز بالله محمد 12 نوفمبر 2013 18:41

أفادت مصادر استخبارية إسرائيلية، بأن روسيا بصدد إنشاء منظومة دفاعية مضادة للطائرات في مصر، وأخرى هجومية لإطلاق صواريخ أرض - أرض متطورة، فضلاً عن قاعدة بحرية روسية بالإسكندرية، مشيرة إلى أن نظام الدفاع الجوي سيكون من بين أهدافه أيضًا الدفاع عن السعودية حال تعرضها لهجمات.

 

وأكدت المصادر، أن آلاف الخبراء العسكريين الروس، سيتدفقون على القاهرة خلال الأسابيع القادمة، للبدء في العملية التي ستنتهي منتصف 2014، بتكلفة 4 مليارات دولار ستتحملها السعودية.

 

سلسلة اتفاقيات


وقال موقع "ديبكا" الإسرائيلي، إن وزيري الخارجية والدفاع الروسيين، سيرجي لافروف وسيرجي شويجو، واللذين من المقرر أن يصلا إلى مصر غدًا الأربعاء 13 نوفمبر، سوف يوقعان مع مسئولين مصريين على سلسلة من الاتفاقات، لبيع أسلحة روسية للقاهرة، وإقامة قاعدة بحرية روسية على سواحل البحر المتوسط.

 

وأضاف الموقع القريب من الموساد الإسرائيلي: "تفيد الآن مصادرنا العسكرية - التي كانت أول من كشف عن تلك التطورات في الأسبوع الأخير من أكتوبر، بأن الروس سيقومون في إطار تلك الاتفاقيات بإقامة منظومتين عسكريتين متطورتين للجيش المصري، إحداهما منظومة دفاعية، والثانية هجومية".

 

الدفاع الجوي


وتابع: نتحدث عن منظومة دفاع جوي متقدمة، ضد طائرات الشبح، والطائرات بدون طيار، وصواريخ الكروز، وسوف تشمل كل النطاق الجوي المصري، وقناة السويس، ووسط البحر المتوسط والأحمر.

 

ومضى "ديبكا" يقول: "تشير مصادرنا العسكرية إلى أن أجزاء من هذه المنظومة، سيتم نشرها في المنطقة المصرية المقابلة للسعودية، وذلك لحماية المدن الرئيسية للمملكة العربية السعودية من الصواريخ والطائرات".

 

منظومة هجومية


فيما تحدث الموقع الإسرائيلي عن النظام الهجومي، مشيرًا إلى أنه يتكون من منظومة صواريخ أرض - أرض متطورة، تمكن الجيش المصري من الوصول لكل نقطة في الشرق الأوسط، بما في ذلك إيران.

 

وأقر "ديبكا" بأن مصادره لم تحصل بعد، وبشكل دقيق، على نوعية الصواريخ الروسية، التي ستنشرها موسكو في مصر، على خلفية ما قال إنه تعتيم رهيب من قبل موسكو والقاهرة في هذا الشأن.

 

وأفاد بأن السعودية هي التي ستقوم بتمويل هذه العملية، والتي تصل كلفتها إلى 4 مليارات دولار.

 

كذب دبلوماسي!


المثير ما أكده "ديبكا"، بالقول إنه "رغم قيام مسؤولين مصريين بنفي ما نشر من أخبار بشأن إقامة الروس قواعد عسكرية في مصر، واصفين ذلك بأنه أمر غير منطقي، على اعتبار أن ذلك سوف يضر باستقلال وسيادة مصر، فإن مصادرنا العسكرية تفيد بأنه "نظرًا لأن الروس ينوون إقامة أنظمة الدفاع والهجوم الصاروخي خلال العام القادم، في موعد أقصاه منتصف 2014، فإن العملية سوف تستلزم قدوم نحو 1500 عسكري روسي إلى مصر، لإقامة وتركيب المنظومة، وتدريب عناصر الجيش المصري على تشغيل الصواريخ وأنظمة الرادار المتطورة المرتبطة بها".

 

وقال الموقع، إنه من الممكن إضافة رقم مماثل (1500) لعناصر البحرية والمارينز الروس، الذين سيتولون مهمة إقامة القاعدة البحرية الروسية بالإسكندرية.

 

غزو الخبراء


وأضاف، أن الوزيرين الروسيين، سينظران خلال زيارتهما إلى مصر، غدًا، إمكانية أن تسمح مصر للسفن الحربية الروسية بالرسو في القواعد البحرية في البحر الأحمر المقابلة للسعودية، مشيرًا إلى أن الفترة القصيرة القادمة سوف تشهد وصول الآلاف من العناصر والخبراء الروس إلى مصر.

 

الطراد فارياج


وزاد "ديبكا": "في افتتاح لزيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين للقاهرة، وصلت الاثنين 11 نوفمبر، سفينة قيادة أسطول المحيط الهادي الروسي، طراد الصواريخ الموجهة فارياج (Varyag) إلى ميناء الإسكندرية، وتم استقبالها بحفاوة غير معتادة".

 

وواصل: "فيما انتظر قادة كبار في البحرية المصرية على رصيف الميناء، وتم استقبال الطراد استقبالاً عسكريًا بوابل من القذائف التي تم إطلاقها من مدافع مصرية، وسوف تمكث "فارياج" بميناء الإسكندرية طوال فترة زيارة لافروف وسيرجي شويجو للقاهرة".

 

ولفت الموقع، إلى أن الوفد السياسي - العسكري الروسي، سيرافقه أيضًا نائب رئيس الوكالة العسكرية الفيدرالية الروسية، للتعاون التقني، أندرو بويتسوف ( (Andrei Boitsovوموظفون كبار في وكالة تصدير الأسلحة الروسية Rosoboronexport)).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان