رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

باﻷرقام.. كيف غيرت بوكو حرام نيجيريا «إنفوجراف»

باﻷرقام.. كيف غيرت بوكو حرام نيجيريا «إنفوجراف»

صحافة أجنبية

عناصر بوكو حرام

باﻷرقام.. كيف غيرت بوكو حرام نيجيريا «إنفوجراف»

عبد المقصود خضر 24 فبراير 2017 09:46

منذ أول هجمات شنتها منظمة بوكو حرام بنيجيريا في فبراير عام 2015، لم يعد الوضع كما كان من قبل، حيث دخلت المنطقة الحدودية في حالة طوارئ دائمة، إضافة إلى انهيار النسيج الاقتصادي ونزوح السكان.

 

صحيفة "جون أفريك" نشرت تقريرا عن التغييرات التي شهدتها نيجيرا بسبب جماعة "بوكو حرام" التي تصنفها اﻷمم المتحدة على أنها منظمة "إرهابية”.

 

وقالت الصحيفة الفرنسية إن منطقة ديفا الواقعة على طول الحدود النهرية بين النيجر ونيجيريا شهدت تغيرات كبرى، فهذه المناطق المشهورة بإنتاج الفلفل الأحمر والصيد تعرضت لضربة قاسية.

 

منذ أوائل عام 2015، انخفض الإنتاج ولم يعد في إمكان المزارعين الوصول إلى أراضيهم، كما أن الأسواق المحلية تدهورت نتيجة تدابير حالة الطوارئ التي أعلنتها السلطات النيجيرية؛ ردا على الهجمات التي يشنها مقاتلو بوكو حرام، كما أن السكان المشردين يعتمدون اليوم على المساعدات الغذائية الدولية.

 

 

وفيما يلي بعض الأرقام، التي توضح كيفية تغيير بوكو حرام نمط الحياة بنيجيريا:-

 

 

 

* 300 ألف.. عدد اﻷشخاص الذين كانوا يعملون بمنطقة ديفا في مصايد الأسماك وإنتاج الفلفل قبل الأزمة التي تسببت بها بوكو حرام.

 

هذه الأنشطة كانت تجلب نحو 28 مليار فرنك إفريقي سنويا (45 مليون دولار) واليوم الغالبية العظمى من الصيادين ومزارعين الفلفل بلا عمل، منذ إعلان حالة الطوارئ.

 

 

* - 1095 دولار.. خسائر تكبدها الصيادون في منطقة ديفا، الذين كانوا يجنون نحو 1515 دولار سنويا قبل بدء الأزمة المرتبطة ببوكو حرام، واليوم لا يتعد هذا الرقم الـ 420 دولارا.

 

 

* -96% .. نسبة تأثير الأزمة المرتبطة ببوكو حرام وحالة الطوارئ على أداء أسواق تداول الفلفل اﻷحمر.

 

* 20%.. نسبة الصيادين الذين اضطروا إلى تزويج بناتهم الصغار بسبب الأزمة الاقتصادية.

 

* -64% .. نسبة انخفاض دخل مزارعي الفلفل اﻷحمر منذ بداية الأزمة، نتيجة قيود حالة الطوارئ التي تعوق قدرة السكان على كسب قوتهم.

 

 

* 15% .. من مزارعي الفلفل قالوا إنهم اضطروا إلى تزويج بناتهم الصغار لتعويض انخفاض إيرادات أنشطتهم المهنية.

 

 

* 340 ألف.. عدد المتضررين من هجمات بوكو حرام والعمليات العسكرية، حيث أجبر الناس على الفرار والعيش بالملجأ المقام على طول الطريق السريع رقم 1 الذي يربط ديفا ببوسو.

 

 

* 100.. عدد مقاتلي بوكو حرام المعتقلين في سجون ديفا منذ نهاية عام 2016.

 

 

* -10% .. الميزانية التي خصصتها الحكومة النيجيرية للأمن وفقا للرئيس مامادو إيسوفو.

 

 

و"بوكو حرام” تعني بالعربية "رفض التعليم الغربي”، وتقول الأمم المتحدة إن هذه الجماعة منظمة إرهابية لديها من 6000 إلى 30 ألف مقاتل وزعيمها هو أبو بكر شيكاو.

 

ومنذ 2002، ترغب هذه المنظمة في إقامة خلافة إسلامية شمال شرق نيجيريا، وقتلت حوالي 20 ألف شخص، واستخدمت الخطف كسلاح، حيث تخضع الضحايا إلى الاستعباد الجنسي أو تتخذهم كدروع بشرية، وفي 7 مارس 2015، بايعت تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان