رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئاسة فرنسا| رغم فضيحة «بينيلوبي جيت».. فيون يعود للواجهة من جديد

رئاسة فرنسا| رغم فضيحة «بينيلوبي جيت».. فيون يعود للواجهة من جديد

صحافة أجنبية

فرنسوا فيون يتفوق على إيمانويل ماكرون

رئاسة فرنسا| رغم فضيحة «بينيلوبي جيت».. فيون يعود للواجهة من جديد

عبد المقصود خضر 23 فبراير 2017 18:38

رغم فضيحة "بينيلوبي جيت" التي ما زالت تلاحقته، عادر فرنسوا فيون، مرشح أحزب يمين الوسط لانتخابات الرئاسة الفرنسية، إلى الواجهة من جديد في أحدث استطلاعات الرأي.

 

 

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد "إيلاب" لصالح تلفزيون "بي أف أم" ومجلة "لاكسبريس" تقدم فيون للمرة اﻷولى منذ أسابيع، على المرشح المستقل ووزير الاقتصاد السابق إيمانويل ماكرون.

 

وجاء فيون في المرتبة الثانية بعد مارين لوبان مرشحة الجبهة الوطنية – يمين متطرف- والتي ستحصل على 27%-28% من أصوات الناخبين في الجولة اﻷولى من الاقتراع المقرر في 23 أبريل المقبل. بحسب ما ذكرت صحيفة "ويست فرانس"

 

 

ورغم فضيحة الرواتب اليومية لعائلة رئيس الوزاراء السابق، والتي عرفت إعلاميا بـ "بينيلوبي جيت"، استطاع فيون أن يتقدم للمرة الأولى على ماكرون.

 

 

الاستطلاع كشف أن فيون سيحصل على 20%- 21% من أصوات الناخبين في الجولة اﻷولى، مقابل 17%- 18.5% لمرشح حزب "إلى اﻷمام" الذي تراجع 5 نقاط.

 

 

وبارتفاع قدره 1.5 إلى 2 نقطة، من استطلاع الرأي السابق الذي أجري يومي 7 و 8 فبراير، لا تزال لوبان في مقدمة المرشحين في الجولة الأولى، مع 27٪ إلى 28٪، كما يشير يف - ماري كان، من معهد إيلاب.

 

 

وقبل نحو شهرين من الجولة الأولى، يتوقف فرانسوا فيون عن السقوط مع ارتفاع 3 نقاط، حيث جاء هذا الارتفاع على حساب الانخفاض الحاد في شعبية إيمانويل ماكرون، اﻷمر الذي سمح للمرشح الجمهوريين في الوصول إلى المركز الثاني.

 

 

وترجع أسباب انخفاض نوايا التصويت لماكرون إلى انشقاق بعض كبار السن عن الحزب، وكذلك التصريحات التي أدلى بها المرشح المستقل خلال زيارته للجزائر حول الماضي الاستعماري لفرنسا على جه الخصوص.

 

 

حظوظ مرشح الحزب الاشتراكي بينوا هامون، شهدت انخفاضا كبيرا أيضا، إذ خسر ثلاث نقاط في نحو أسبوعين، فمن المتوقع أن يحصل على 12٪ إلى 13٪ من أصوات الناخبين، ليسير جنبا إلى جنب مع جان-لوك ميلينشون، مرشح "فرنسا المتمردة” والذي حصل على نفس النسب.

 

بالنسبة للجولة الثانية المقررة في 7 مايو، الاستطلاع الجديد كشف عن أن مارين لوبان ستسقط سواء كان منافسها فرنسوا فيون أو إيمانويل ماكرون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان