رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

 أسوشيتيد برس تكشف أول رد فعل إيراني على حظر ترامب للمسلمين

 أسوشيتيد برس تكشف أول رد فعل إيراني على حظر ترامب للمسلمين

صحافة أجنبية

إيران تؤكد مواصلتها إطلاق الصواريخ الباليستية

 أسوشيتيد برس تكشف أول رد فعل إيراني على حظر ترامب للمسلمين

محمد البرقوقي 03 فبراير 2017 16:58

القرار يمثل أول ردة فعل للسلطات الإيرانية على القرار التنفيذي الذي اتخذه الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب والذي يقضي بحظر منح التأشيرات للمسلمين من سبعة دول تقطنها أغلبية مسلمة، ومن بينها إيران.

 

جاء هذا في سياق تقرير أوردته وكالة "أسوشيتيد برس" للأنباء على نسختها الاليكترونية اليوم الجمعة والذي سلطت فيه الضوء على حظر إيران مشاركة مصارعين أمريكيين في بطولة العالم للمصارعة الحرة والمقرر إقامتها هذا الشهر ، ردا على قرار ترامب حظر دخول المسلمين من بلدان معينة الولايات المتحدة.

 

وذكرت الوكالة، نقلا عن وكالة أنباء "إرنا" الرسمية الإيرانية، أن رجل دين إيراني بارز تعهد بأن تستمر طهران في برنامجها الخاص بإطلاق الصواريخ برغم التهديدات التي يواجهها البلد الشيعي من إدارة ترامب بفرض عقوبات جديدة عليه.

 

ونسبت "إرنا" للناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي  قوله إن لجنة خاصة قامت بمراجعة مسألة حظر فريق المصارعة الأمريكي و" في النهاية تمت معارضة الزيارة التي سيقوم بها الفريق ."

 

وأضاف قاسمي أن السياسة التي تنتهجها الإدارة الأمريكية الجديدة لم تترك لـ إيران أي خيار أخر سوى منع مشاركة المصارعين الأمريكيين في المسابقة التي من المقرر أن تنطلق فعالياتها في مدينة كروماتشاه غربي إيران خلال الفترة من الـ16-7 فبراير الجاري.

 

وقال اتحاد المصارعة الأمريكي إنه سيرسل فريقه للمشاركة في بطولة العالم للمصارعة الحرة، واحدة من أشهر المسابقات في المصارعة الدولية.

 

 ويشارك لاعبو المصارعة الأمريكيون في البطولة المقامة بإيران منذ دورة كأس "تختي" التي استضافتها طهران في العام 1989، وهي المشاركة التي تلت غياب التمثيل الأمريكي لقرابة 20 عاما. ومنذ ذلك الحين، حضر المصارعون الأمريكيون بطولات المصارعة التي تستضيفها إيران 15 مرة، وكانوا يلقون خلالها ترحابا حارا من مشاهدي اللعبة في البلد الأسيوي.

 

ومن جانبهم، قام الإيرانيون بقربة 16 زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حلوا ضيوفا على اتحاد المصارعة الأمريكي منذ تسعينيات القرن الماضي.

 

وتحظى لعبة المصارعة بشعبية جارفة في إيران.

 

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية تجربة الاخيرة إطلاق صاروخ باليستي، قالت طهران انها كانت ناجحة، وتوعد واشنطن بـ"معاقبتها" على خطوتها تلك.

 

وتقدم أعضاء في الكونجرس الأمريكي بمشروع قرار لفرض عقوبات جديدة ضد إيران على خلفية برنامج الصواريخ الباليستية وزعمهم أن طهران تدعم الإرهاب وتنتهك حقوق الإنسان.

 

وتقدم بمشروع القرار 4 أعضاء من الحزب الجمهوري يترأسون الفريق الخاص بالشؤون الإسرائيلية في الكونجرس وهم: لي زيلدين، وبيتر روسكيم، وليونارد لانس، وداج ليمبرون.

 

وقد كتب روسكيم على صفحته الالكترونية: "إن إيران تسخر من المجتمع الدولي، تواصل برنامجها الصاروخي، تدعم الإرهاب، وتنتهك حقوق الإنسان، الولايات المتحدة لن تبقى مكتوفة الأيدي".

 

ويدعو نص مشروع القرار إلى "فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني، وشركة الطيران الإيراني "مهان إير" بسبب ما وصفه بمساعدة الحرس الثوري الإيراني "في نشر الإرهاب والاقتتال".

 

إضافة إلى ذلك دعا المشروع إلى فرض عقوبات جديدة ضد شخصيات، تعمل على تطوير برنامج الصواريخ البالستية الإيراني.

 

يذكر أن البيت الأبيض أكد أن السلطات الإيرانية أجرت الأحد الماضي، عملية إطلاق اختباري لصاروخ باليستي متوسط المدى.

 

وكشف مسؤول في البنتاجون أن الصاروخ قطع مسافة تبلغ حوالي 965 كيلومترا قبل أن ينفجر رأسه الحربي في المجال الجوي، واصفا التجربة بـ"الفاشلة".

 

وعلى إثر ذلك عقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي اجتماعا طارئا لبحث التجربة التي أجرتها إيران. وقالت مصادر دبلوماسية إن واشنطن دعت إلى إجراء هذه المشاورات الطارئة بعدما طالب المندوب الإسرائيلي في الأمم المتحدة، داني دانون، مجلس الأمن بالتحرك ردا على هذه التجربة الصاروخية.

 

من جهته أكد علي أكبر ولايتي أحد كبار مستشاري المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، أثناء مؤتمر صحفي أمس الخميس، أن الصواريخ التي جرى اختبارها دفاعية، معلنا مواصلة إيران نشاطها الصاروخي بقوة.

 

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فقد أكد أمس الخميس أن إيران تم تحذيرها رسميا بعد أن أطلقت صاروخا باليستيا.

 

وقال ترامب في تغريدات على حسابه في "تويتر": "على إيران أن تكون ممتنة للصفقة الفظيعة التي أبرمتها الولايات المتحدة معها"، في إشارة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

 

وأضاف ترامب: "إيران كانت على وشك الانهيار حتى أعطتها الولايات المتحدة فرصة للحياة بصفقة (قيمتها) 150 مليار دولار".

 

لمطالعة النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان