رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إندبندنت: في شهر التاريخ الأسود.. ترامب يوجه رسالة صادمة لـ "سي إن إن"

إندبندنت: في شهر التاريخ الأسود.. ترامب يوجه رسالة صادمة لـ سي إن إن

صحافة أجنبية

الحرب الكلامية بين ترامب وسي إن إن مستمرة

إندبندنت: في شهر التاريخ الأسود.. ترامب يوجه رسالة صادمة لـ "سي إن إن"

محمد البرقوقي 02 فبراير 2017 14:09

استغل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب ذكرى "شهر التاريخ الأسود" للحديث عن شعبيته وإلقاء سيل من الاتهامات ضد منابر إعلامية وصفها بأنها تبث "أخبارا كاذبة."

وامتدح ترامب في خطابه الذي ألقاه أمام جمع من الأمريكيين من ذوي الأصول الإفريقية في البيت الأبيض، رائد الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج، قبل أن يطلق سهام انتقاداته للشائعات التي أشارت إلى أنه قام بنفسه بإزالة تمثال نصفي للقس والمناضل السياسي الزنجي من المكتب البيضاوي في البيت الأبيض، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

و"شهر التاريخ الأسود" هو ذكرى الناس والأحداث المهمة في تأريخ الشتاتِ الأفريقيِ، ويُحتفل به سنوياً في الولايات المتحدة و كندا في شهر فبراير من كل عام.

 

وقال ترامب:" تقرأون كل شيء عن مارتن لوثر كينج منذ أسبوع حينما تفوه شخص بأنني قمت بإزالة تمثال نصفي له من المكتب البيضاوي،" مضيفا:" وثبت في النهاية أنها أخبار مغلوطة."

 

وتابع قطب العقارات والملياردير الأمريكي:" ولذا فإنني أعتقد أنها فضيحة، ولكن هذا حال الصحافة اليوم."

 

وكرم ترامب فريدريك دوجلاس، الأمريكي الأسود الذي حارب في القرن التاسع عشر للقضاء على العبودية بعدما هربه من مزرعة في ولاية ماريلاند.

 

وأشار ترامب إلى أن دوجلاس، الإصلاحي والكاتب والخطيب والذي توفى في العام 1895، هو "شخص أدى  مهمة مدهشة يقدرها الجميع."

 

ترامب ثمن أيضا "التأثير الهائل" الذي خلفته كل من هارييت توبمان، الناشطة في مجال إلغاء الرق وحقوق الإنسان، وروزا باركس الشهيرة بكونها "أول سيدة مدافعة عن الحقوق المدنية" والتي تسببت في إشعال عصيان مدني في الولايات المتحدة في العام 1955، حينما رفضت التنازل عن مقعدها في حافلة لشخص أبيض,

 

ثم انتقل ترامب لفتح النيران على "سي إن إن" بقوله إنه تروق له مشاهدة "الأخبار الكاذبة" التي تبثها الشبكة.

 

وواصل:" لا أشاهد (سي إن إن)، لأنني وببساطة لا أحب مشاهدة الأخبار الكاذبة. لكن شبكة (فوكس نيوز) تعاملني بلطف جدا، فأينما تكون (فوكس)، شكرا لك."

 

وزعم ترامب أنه وبرغم حصول منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون على 89% من أصوات الأمريكيين من ذوي الأصول الإفريقية في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الـ8 من نوفمبر الماضي، في حين أنه لم يحصد سوى 8% فقط من أصواتهم، فهو يتمتع بشعبية كبيرة جدًا بين تلك الفئة من المجتمع الأمريكي.

 

يذكر أنه وبعد يوم واحدٍ فقط من استلام منصبه رسمياً، قام الرئيس الأمريكي الجديد  دونالد ترامب، بتغيير ترتيب وديكور البيت الأبيض، ومن بين التغيرات عودة التمثال النصفي لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق، وينستون تشرشل، إلى المكتب البيضاوي، والذي أُزيل في عام 2009 بإيعاز من الرئيس السابق، باراك أوباما، وجرت الاستعاضة عنه آنذاك بتمثالين للرئيس الأمريكي الراحل، أبراهام لينكولن، وزعيم حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، مارتن لوثر كينج.

 

لكن ترامب لم يمس تمثال، مارتن لوثر كينج، وتركه في مكانه بالمكتب، ويظهر في المكتب الرئاسي كذلك تمثال نصفي للرئيس الأمريكي السادس والعشرين، تيودور روزفلت، ولم تظهر في المكتب أي صور عائلية للرئيس كما جرت العادة في عهد أوباما.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان