رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالشعر المستعار والروب اﻷحمر .. زيمبابوي تعود لعهد الاستعمار

أسوشيتدبرس:

بالشعر المستعار والروب اﻷحمر .. زيمبابوي تعود لعهد الاستعمار

جبريل محمد 01 فبراير 2017 15:34

أصبح الشعر المستعار، والروب اﻷحمر ملابس زيمبابوي" target="_blank">قضاة زيمبابوي بداية من 2017، في عودة إلى عهد الاستعمار البريطاني، بحسب وكالة أسوشيتد برس اﻷمريكية.

 

الرئيس روبرت موجابي خاض مناوشات لعقود مع بريطانيا، وهاجم الغرب بسبب ما يسميه "الموقف الاستعماري الجديد"، ولكن هذا لم يمنع ارتداء القضاة لملابس عهد الاستعمار في المحاكم، والتي لم تعد ترى في بريطانيا نفسها كثيرا.

 

القضاة في بريطانيا حاليا يرتدون الشعر المستعار فقط في القضايا الجنائية، كجزء من إصلاح قواعد اللباس عام 2008، لينتهي بذلك تقليد استمر لقرون طويلة.

 

بعض بلدان الكومنولث مثل "كينيا وجنوب أفريقيا" تخلت عن ارتداء الشعر المستعار في المحاكم، وفي عام 2003، انسحبت زيمبابوي من الكومنولث، المجموعة التي معظم أعضائها مستعمرات بريطانية سابقة.

 

وفي زيمبابوي، لم يكن هناك قيود على هذه الموضة القديمة.

 

وقال "أرنولد تسونغا" محام في اللجنة الدولية للحقوقيين الإقليمية: إنها ممارسة قديمة وغير ضرورية .. ولا تحسن تعزيز قدرة تفكير القضاة".

 

وفي عام 2013، زيمبابوي" target="_blank">قضاة زيمبابوي طالبوا بشعارات جديدة لتحل محل القديمة والتي أعطاها لهم القضاة المتقاعدين.

 

وقال أليكس ماجايسا محاضر القانون بجامعة كينت البريطانية:موجابي يحاول أن يعطي انطباعا أنه يكره بريطانيا، ولكنه مغرم بثقافتهم وتقاليدهم".

 

الرابط اﻷصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان