رئيس التحرير: عادل صبري 04:18 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مجلة أمريكية تدرج إسرائيل في قائمة القوى العظمى.. لهذا السبب

مجلة أمريكية تدرج إسرائيل في قائمة القوى العظمى.. لهذا السبب

صحافة أجنبية

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو

مجلة أمريكية تدرج إسرائيل في قائمة القوى العظمى.. لهذا السبب

معتز بالله محمد 01 فبراير 2017 13:30

 

أدرجت مجلة American Interest إسرائيل ضمن قائمة القوى العظمى العالمية لعام 2017 إلى جانب الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا وألمانيا والهند وإيران.

 

وقالت مجلة "فوربس" الأمريكية في نسختها العبرية :”رغم العام الصعب الذي مر على إسرائيل من الناحية الدبلوماسية، خاصة أمام الولايات المتحدة والأمم المتحدة، اختار موقع مجلة American Interest، إدراج إسرائيل للمرة الأولى بين ثمانية قوى عظمى رائدة في العالم. وذكر الموقع ثلاثة أسباب رئيسية أُدرجت إسرائيل بفضلها في القائمة: الاقتصاد الإسرائيلي، الأزمة الإقليمية بالشرق الأوسط، والبراعة الدبلوماسية".

 

واعتبرت المجلة أن اكتشاف الغاز الطبيعي على شواطئ إسرائيل كان عنصرا حيويا في النهوض باقتصادها، وأن تصديرها للطاقة ساعد أيضا في تعزيز مكانتها الدبلوماسية في العالم. وأشارت إلى أن ابتعاد الرئيس التركي أردوغان عن الناتو والغاز الروسي كان بمثابة فرصة خاصة لإسرائيل في هذا المجال.

 

ولم يغب مجال التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة (الهايتك)، وخاصة في مجال التأمين الإلكتروني والـ "infotech” (تكنولوجيا المعلومات) عن القائمة التي تقدم إسرائيل كرائدة تكنولوجية في جميع المجالات، بما في ذلك نظام "القبة الحديدية" الدفاعي، الذي تصدره تل أبيب للكثير من دول العالم. وأثنت القائمة أيضا على التكنولوجيا الزراعية المتطورة في إسرائيل، وصادراتها الضخمة للهند ودول إفريقيا.

 

"فيما يتعلق بالسياسة الإقليمية، تعزز التغيرات بعيدة المدى التي يشهدها الشرق الأوسط مكانة إسرائيل في المنطقة وتفوقها العسكري، فتفكك سوريا من جهة، وتطابق المصالح مع مصر ضد حماس والتنظيمات الجهادية كداعش من الناحية الأخرى، هي العناصر الرئيسية لتعاظم قوتها.

 

كذلك كان التدخل المتزايد لإيران- التي تظهر أيضا في القائمة قبل إسرائيل بمركز واحد- في محاولة لدفع الإسلام الشيعي في المنطقة، سببا في تكتل الدول السنية المعتدلة، ما حول العلاقات مع إسرائيل إلى أكثر دفئا وشرعية". تقول المجلة.

 

كذلك فإن التنقل لإسرائيلي الحذر في العلاقات مع دول مثل تركيا وروسيا في وقت تشهد علاقاتهما مع الغرب تدهورا ملحوظا، والخطوات الإسرائيلية الأخيرة لتوطيد العلاقات مع دول في أسيا وإفريقيا، يتم اعتباره عاملا في النجاح.

 

وتشير المجلة إلى أنه ورغم العلاقات المتوترة مع إدارة أوباما، تحظى إسرائيل حتى الآن بمكانة خاصة بالبيت الألبيض، وتتمتع بعلاقات جيدة مع كل القوى العظمى في العالم، باستثناء إيران.


 

وختمت American Interest بالقول "هذه القدرة على مد ذراع دبلوماسي طويل ساعدت إسرائيل في التدخل بشكل أكثر عمقا مع دول كانت معادية في السابق".

 

الخبر من المصدر..


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان