رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسوشيتيد برس تربط هجوم المسجد الكندي بحظر ترامب دخول المسلمين لأمريكا

أسوشيتيد برس تربط هجوم المسجد الكندي بحظر ترامب دخول المسلمين لأمريكا

صحافة أجنبية

صورة من موقع الحادث.. رويترز

أسوشيتيد برس تربط هجوم المسجد الكندي بحظر ترامب دخول المسلمين لأمريكا

محمد البرقوقي 30 يناير 2017 13:59

الهجوم المسلح الذي وقع على مسجد في مقاطعة كيبيك الكندية مساء أمس الأحد وراح ضحيته 6 قتلى على الأقل و8 مصابين يجيء وسط تصاعدة حدة التوترات في العالم جراء  القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب بحظر دخول المسلمين من بلدان معينة الولايات المتحدة.

هكذا ربطت وكالة "أسوشيتيد برس" للأنباء بين واقعة إطلاق النار التي استهدفت مركز كيبيك الثقافي الإسلامي الكائن في كيبيك حينما كان عشرات المسلمين يؤدون صلاة العشاء وبين القرار التنفيذي الذي اتخذه ترامب مؤخرا بمنع دخول الأشخاص من بلدان معينة تقطنها الأغلبية المسلمة وذلك لفترة مؤقتة.

 

ونقلت الوكالة ما جاء في بيان أصدره جاستن ترودو رئيس الوزراء الكندي عقب الحادث:" نحن ندين العمل الإرهابي على المسلمين في المسجد."

 

وأضاف ترودو:" القلوب تنفطر برؤية هذا العنف غير المبرر. فالتنوع سر قوتنا، والتسامح الديني قيمة نعتز بها نحن الكنديين."

 

وتابع:" مسلمو كندا جزء مهم وأصيل من نسيجنا الوطني، وهذه الأعمال الغاشمة ليس لها مكان في مجتمعاتنا ومدننا."

 

وأكد ترودو أن أجهزة إنفاذ القانون تحمي كافة حقوق المواطنين الكنديين، وستبذل قصارى جهدها في القبض على مرتكبي هذا الحادث وكل حوادث التعصب."

 

كان ترودو قد أظهر معارضة ضمنية لقرار حظر منح تأشيرة دخول الولايات المتحدة لدول إسلامية معينة، حينما كتب تغريدة على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" أول أمس السبت، قال فيها:" إلى كل الفارين من القهر والإرهاب والحرب، كندا سترحب بكم، أيا كان دينكم. فالتنوع سر قوتنا. #  مرحبا بكم في كندا."

 

ولم يتوقف رئيس الوزراء الكندي عند هذا الحد فحسب ولكنه نشر أيضا صورة له وهو يحيي طفلا سوريا في مطار تورونتو في أواخر العام 2015. وكان ترودو قد أشرف بنفسه على وصول ما يزيد عن 39 ألف لاجئا سوريا بعد فترة وجيزة من انتخابه رئيسا للوزراء.

 

ونشر مركز كيبيك الثقافي الإسلامي على صفحته بموقع فيسبوك شريط فيديو يظهر الشرطة في مكان إطلاق النار، مع تعليق يفيد بوقوع قتلى.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن أحد الشهود قوله إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على المصلين، وكان نحو أربعين شخصا داخل المركز الإسلامي الموجود في منطقة سانت فوي.

 

وقالت الشرطة إنها اعتقلت شخصين، مضيفة أن السلطات المعنية تحقق في الحادث.

 

ولم يكن رئيس المركز، محمد ياجي، موجودا وقت إطلاق النار. وقال في تصريحات صحفية إنه لا يعرف عدد الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفيات، ووصف الهجوم المسلح على المسجد بأنه "عمل وحشي".

 

وتزايد عدد الأحداث المعادية للمسلمين في كيبيك في الأعوام الأخيرة، ففي يونيو  من العام الماضي عثر على رأس خنزير أمام باب المركز الإسلامي.

 

وفي عام 2013  فتحت الشرطة تحقيقا بعدما لطخ جدار مسجد في منطقة ساجني في كيبيك بدم يعتقد أنه لخنزير.

 

كما أضرمت النيران في مسجد بمقاطعة أونتاريو عام 2015، عقب تفجيرات باريس الانتحارية.

 

ووقع ترامب مؤخرا مسودة قرار تنفيذي تمنع دخول اللاجئين القادمين من سوريا، ومعهم كافة اللاجئين من بقية دول العالم لمدة 120  يوما وتعليق الهجرة من سوريا وست دول مسلمة أخرى: إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن لمدة 30 يوما على الأقل.

لمطالعة النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان