رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست: «الحرامي» يحيى جامع غادر جامبيا مبتسما

واشنطن بوست: «الحرامي» يحيى جامع  غادر جامبيا مبتسما

صحافة أجنبية

الرئيس الجامبي السابق يحيى جامع

واشنطن بوست: «الحرامي» يحيى جامع غادر جامبيا مبتسما

وائل عبد الحميد 29 يناير 2017 19:45

بعدما صعد الرئيس الجامبي السابق يحيى جامع على متن الطائرة التي تنقله خارج الدولة الإفريقية، لمح الكثيرون ابتسامة عريضة على وجهه.

 

 


يحيى جامع أثناء مغادرته جامبيا

 

ترى ما سر ابتسامة الرئيس الذي أُجبر على مغادرة الدولة القابعة في غرب إفريقيا بعد أن ظل متربعا على حكمها لمدة جاوزت العقدين من الزمان.


 

صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مسؤولين جامبيين قولهم أن السبب الرئيسي لابتهاج جامع هو تمكنه من سرقة ملايين الدولارت من الخزائن الحكومية، وتهريب طائرة محملة بالسيارات الفارهة خارج البلاد.


 

ماي أحمد فاتي، المستشار الخاص للرئيس الجامبي الجديد أداما بارو  قال إن يحيى جامع تمكن في فترة أسبوعين من سرقة 11.4 مليون دولار.


 

وأضاف: "جامبيا في ضائقة مالية، الخزائن خاوية بالمعنى الحرفي، إنه الواقع".


 

وأكد موظفون بوزارة المالية والبنك المركزي الجامبي صحة تقارير اختلاس الرئيس السابق للأموال العامة قبل مغادرته.


 

جامع اشتهر بعاداته التي تتسم بالإسراف، رغم أن الدولة التي حكمها على مدى يتجاوز 22 عاما يلطخها الفقر والاحتياج، ويضطر آلاف الأشخاص إلى المخاطرة بأرواحهم في رحلات هجرة شاقة محفوفة بالمخاطر إلى أوروبا عبر البحر المتوسط سنويا.


 

وامتلك يحيى جامع أسطولا من سيارات رولز رويز الفارهة، وابتاع منزلا في بوتاموك بمبلغ 3.5 مليون دولار عام 2012.


 

وعلاوة على ذلك، كانت ابنته تدرس في مدرسة خاصة بولاية مانهاتن بتكلفة تتجاوز 40 ألف دولار سنويا.


 

وبعد خسارة الانتخابات في ديسمبر الماضي، رفض يحيى جامع التنحي، لكنه ذعن للأمر بعد تهديدات إقصائه بالقوة العسكرية، حيث وافق على المغادرة في طائرة بصحبة رئيس غينيا.


 

وبالرغم من عروض اللجوء التي تلقاها جامع من المغرب ونيجيريا، لكن ما زال المقصد الأخير الذي سيستقر فيه محل جدال.


 

وقبل المغادرة، حاول الرئيس السابق التفاوض من أجل الحصول على عفو حيال أي جرائم قام بارتكابها أثناء سنوات حكمه.


 

بيد أن الرئيس الجامبي الجديد أشار إلى إمكانية تشكيل لجنة تقصي حقائق ومصالحة بشأن الجرائم المحتملة التي ارتكبها جامع، وكيفية جمعه تلك الثروات الطائلة في الدولة التي تتضور جوعا.

 

مجلة الإيكونوميست البريطانية ذكرت أن فرار جامع من البلد التي يبلغ عدد سكانها نحو 2 مليون، قد تكون مجرد خطوة صغيرة في الاتجاه الصحيح.
 

وقبل عامين حاولت دول غرب أفريقيا الحصول على اتفاق من 15 رئيس دولة  على أن أي رئيس الدولة ينبغي ألا يظل في الحكم أكثر من ولايتين، و اعترض على هذا الإجراء اثنتان  فقط هما جامبيا وتوجو.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان