رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | الثلاثاء 28 مارس 2017 م | 29 جمادى الثانية 1438 هـ | الـقـاهـره °

يهود يرفضون منح أوباما عضوية نادي جولف شهير .. لهذا السبب

يهود يرفضون منح أوباما عضوية نادي جولف شهير .. لهذا السبب

صحافة أجنبية

أوباما يلعب الجولف

يهود يرفضون منح أوباما عضوية نادي جولف شهير .. لهذا السبب

معتز بالله محمد 11 يناير 2017 14:51

رفض أعضاء يهود في نادي الجولف الأمريكي الشهير "كانتري كلوب" منح عضوية النادي للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما، بعد طلبه الانضمام إليه، مع رحيله عن البيت الأبيض في 20 من يناير الجاري.

 

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن رفض الأثرياء اليهود الذين يشكلون أغلبية أعضاء النادي يأتي على خلفية امتناع إدارة أوباما عن استخدام حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن الشهر الماضي ضد مشروع قرار يجرم الاستيطان الإسرائيلي.

 

وألقت بالضوء على جدل يسود النادي الكائن في  ميرلاند حول السماح لأوباما بعد أن خروجه لصفوف العامة بدخول النادي، بعلى خلفية إبدائه "عداوة" تجاه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وما تمخص عن ذلك من قرارات ألحقت بها ضررا فادحا بالكيان العبري.

 

ونقلت القناة عن مصادر في النادي قولها :”في ظل التصويت بمجلس الأمن وخطاب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، هناك معارضة كبيرة لاستقبال أوباما في النادي، ويرفض جزء كبير من أعضاء النادي منحه العضوية".

 

بحسب المصدر كانت إدارة النادي وأعضاؤه تنوي منح الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته العضوية مجانا واستثناءه من القوانين، لكن الآن وبعد قرار مجلس الأمن لم يعودوا ميالين بشكل كبير للقيام بهذه الخطوة.

 

وقال عضو آخر :”سأغضب بشدة عندما أعرف أنني دفعت 80 ألف دولار، فقط كي أشاهد يوميا ذلك الرجل الذي تسبب في أضرار لإسرائيل أكثر من أي رئيس أمريكي آخر في التاريخ".

 

وأنشئ النادي عام 1913 على يد مجموعة من اليهود، بعد أن مُنعوا من دخول نواد أخرى. ولعب أوباما الجولف للمرة الأولى هناك عام 2015 وعندما انتشرت للمرة الأولى شائعة  نيته الانضمام للنادي، رحب مدير النادي بالفكرة وقال إنه سيكون من دواعي الشرف والسرور استقباله.


 

وأصدر مجلس الأمن في 23 ديسمبر 2016 القرار رقم 2334 الذي يقضي بعدم شرعية المستوطنات، واعتبارها تمثل عائقا أمام تحقيق السلام، وأن على إسرائيل وقف أعمال البناء في المستوطانت وفي القدس الشرقية، وأن على دول العالم التفريق بين إسرائيل والضفة الغربية، وتعزيز الجهود الرامية لحل الدولتين، وان على كافة الأطراف التوقف عن ارتكاب أعمال إرهابية ووقف التحريض.


 

الخبر من المصدر..


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان