رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جيروزاليم بوست: انتخاب ترامب يطلق يد السيسي في مصر

جيروزاليم بوست: انتخاب ترامب يطلق يد السيسي في مصر

صحافة أجنبية

دونالد ترامب لا يعطي أهمية لملف حقوق اﻹنسان

جيروزاليم بوست: انتخاب ترامب يطلق يد السيسي في مصر

جبريل محمد 12 نوفمبر 2016 19:35

"شيء واحد سوف يتغير في سياسة أمريكا بشأن الشرق الأوسط، وهي علاقة الإدارة المقبلة بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي" جاء هذا في تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست" اﻹسرائيلية عن شكل العلاقة بين اﻹدارة اﻷمريكية القادمة بقيادة دونالد ترامب مع قضايا ودول الشرق اﻷوسط.

 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم السبت :" في حين كانت إدارة أوباما تنتقد الرئيس السيسي بسبب حقوق الإنسان، ترامب وصف السيسي بأنه رجل رائع، وهذا من المرجح أن يعطي الرئيس السيسي مطلق الحرية في التعامل مع القضايا الداخلية على النحو الذي يراه مناسبا دون مخاوف من تأثيرها على علاقة مصر بالولايات المتحدة."
 

وفيما يلي نص التقرير :

 

خلال المناظرة الرئاسية الأمريكية الثانية، سئل دونالد ترامب كيف سوف يتعامل مع الصراع السوري، وتحديدا الكارثة الإنسانية في أماكن مثل حلب.

 

حينها بدأ ترامب في انتقاد هيلاري كلينتون لدعمها المعارضة السورية، واتهامها بتمكين إيران من خلال ما وصفه "بـ أغبى صفقة في التاريخ".

 

وقال ترامب:" أنا لا أحب الأسد على الإطلاق.. ولكن الأسد يقتل داعش، وروسيا تقتل داعش، وإيران هي داعش". "وأضاف في وقت لاحق،" أعتقد أن لدينا الحق في قصف داعش، ما يجري اﻵن هو أن سوريا تقاتل داعش".

 

الشيء الوحيد الذي غاب عن رد الرئيس إعطاء أي إشارة حول كيف ستكون سياسته في سوريا.

 

وأشار ترامب إلى إدارته لن تتخلى عن دعم المعارضة السورية، إلا أنه المح إلى احتمال أن حكومته سوف تتحالف مع الترويكا في المعركة ضد داعش، وإذا كان الأمر كذلك، كيف يمكن تصنيف تصريحاته المتكررة بشأن إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وهي خطوة سوف تزيد حدة التوترات في المنطقة، وتلغي أي تعاون المحتمل؟

 

السياسة الخارجية للرئيس ترامب لن تتعامل مع اﻷوضاع القابلة للاشتعال في الشرق الأوسط، ولا سيما الحرب بالوكالة التي تخاض في سوريا.

 

ترامب ركز بشكل حصري تقريبا على السياسة الداخلية خلال حملته الانتخابية، وعند حديثه عن الشرق اﻷوسط ركز على تقييد هجرة المسلمين، وهزيمة داعش، وذلك عن طريق قصف المنشآت النفطية التي تسيطر عليها في العراق وسوريا.

 

ترامب لم يتحدث بشكل كبير ضد الاتفاق النووي اﻹيراني، معلنا في بعض الأحيان أنه مجرد وسيلة لمراقبة الإيرانيين بشكل أكثر احكاما للتأكد من تنفيذها لكل شروطه.

 

غموض ترامب وتناقضه خلال حديثه عن في قضايا الشرق الأوسط أقلق الكثيرين في المنطقة الذين ما زالوا ينظرون إلى الولايات المتحدة باعتبارها قوة استقرار للمنطقة المضطربة.

 

وقال دبلوماسيون إن مواقف ترامب بشأن الشرق الأوسط سوف تتغير :" ﻷن ما يقال يختلف تماما عن الطريقة التي سيحكم بها" .

 

شيء واحد سوف يتغير في سياسة الشرق الأوسط وهي علاقة الإدارة المقبلة بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ففي حين فضلت إدارة أوباما الحفاظ على مسافة معينة من الرئيس المصري بسبب قلقهم من حقوق الإنسان التي دفعت اﻹدارة لانتقاده أكثر من مرة، ترامب أشاد بالرئيس السيسي ووصفه بأنه "رجل رائع'،' وليس من المستغرب أنه أول زعيم عربي هنأ ترامب بفوزه.

ومن المرجح أن السيسي حاليا سوف يكون لديه مطلق الحرية في التعامل مع القضايا الداخلية على النحو الذي يراه مناسبا دون مخاوف من تأثيرها على علاقة مصر بالولايات المتحدة.

 

و بشأن السعودية الحليف التقليدي للولايات المتحدة، فإن الرئيس المنتخب دونالد ترامب هاجمها بشدة وقال إنها سوف تدفع مبالغ مالية باهظة، مقابل الحماية التي توفرها لها الولايات المتحدة.

 

الشيء الوحيد المؤكد هو ان نائب الرئيس المنتخب "مايك بنس" سوف يكون صوت العقل المؤثر بشكل كبير في صنع السياسات، وربما يؤدي دورا مشابها لما لعبه "ديك تشيني" في إدارة بوش الثانية، تشيني مثل بنس يعتبر من صقور الجمهوريين، ومؤيد قوي لإسرائيل، ويدعو بقوة لاستخدام القوة العسكرية لتمرير مصالح الولايات المتحدة.

 

ورغم ذلك ظهر خلاف بين ترامب ونائبه في الحملة بشأن سوريا، بنس يؤيد بقوة إنشاء "مناطق آمنة" في سوريا واستخدام القوة لضرب أهداف لنظام الأسد"، ترامب يرفض ذلك بشكل قاطع.

 

مسؤول آخر ربما سوف يلعب دورا رئيسيا في الشرق الأوسط في إدارة ترامب، اللفتنانت مايكل فلين، الذين يقدم المشورة للرئيس المنتخب في المسائل الأمنية، والمرشح لاختياره مستشار الأمن القومي.

 

وخدم فلين كضابط استخبارات في الصراع بأفغانستان، وكان من دعاة توسيع الحرب ضد داعش، ويقف وراء استراتيجية القتل المستهدف ضد قيادتها.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان